اقتصاد وأسواق

جمعية «أشري بيراميدز» تستعرض أحدث نظم التبريد والتكييف العالمية لترشيد الطاقة

محاضرات علمية لأحدث ما وصلت إليه صناعة التبريد والتكييف والهواء عالمياً فى ترشيد وتقليل استهلاكها للطاقة.

شارك الخبر مع أصدقائك

نظمت جمعية أشري بيراميدز أحد أهم أفرع الجمعية العالمية “أشري” لمهندسي التبريد والتكييف والهواء في مصر بالتعاون مع شركة بتروكيما مصر، وشركة سيمنز، محاضرات علمية لأحدث ما وصلت إليه صناعة التبريد والتكييف والهواء عالمياً فى ترشيد وتقليل استهلاكها للطاقة.

وأكد الدكتور أحمد علاء، المدير الإقليمي لجمعية أشري العالمية، أهمية الدور الذي تقوم به جمعية أشري بيراميدز في دعم نمو قطاع التبريد والتكييف والهواء في مصر، سواء من خلال تأهيل الشباب والمهندسين لمواكبة احتياجات الصناعات الحديثة وسوق العمل أو إمداد المهندسين الاستشاريين والمقاولين بأحدث الأكواد التي تصدرها أشري الأم.

وقال المهندس أحمد بلبل نائب رئيس جمعية أشري بيراميدز، إن مستقبل صناعة التبريد والتكييف في مصر واعد ويتطلب دعم كبير في نقل أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في العالم في إنتاج السلع الموفرة للطاقة، مشيراً إلى أن جمعية أشري بيراميدز تختص بدعم صناعة التبريد والتكييف والهواء في مصر من خلال نقل وتوطين تكنولوجيات الصناعات المتطورة في العالم.

وأضاف بلبل، أن جمعية أشري بيراميدز تضع على رأس أولوياتها نقل التكنولوجيا والخبرات الدولية لدعم الصناعة المحلية للعمل على زيادة نسب المكون المحلي في الصناعة المصرية، ودعم الصناعات الموفرة لاستهلاك الطاقة من خلال إطلاع المهندسين وطلبة الكليات على الأكواد الحديثة التي توفرها الجمعية العالمية أشري فى هذا المجال.

وأشار إلى أن الجمعية تحرص دائما على الاستعانة بالخبراء والاستشاريين والشركات الكبري مثل “سيمنز” و “بتروكيما – مصر” في تدريب صغار المهندسين والطلبة خريجي الكليات الهندسية فى تخصصات التبريد والهواء والطاقة بالاضافة إلى اعداد محاضرات علمية لتوصيف افضل التقنيات العالمية والوصول لافضل الطرق الممكنة فى انتاج الاجهزة والانظمة الموفرة للطاقة من خلال رفع كفاءة المعدات وأجهزة التكييف طبقاً للمعاير العالمية في هذه الصناعة.

وقال الدكتور محمود فؤاد نائب رئيس جمعية اشيرى القاهرة، إن صناعة التكييف في مصر في تقدم مستمر وأصبحت من المجالات الواعدة بفضل نقل وتوطين التكنولوجيا بجانب ما تقدمه “اشري العالمية” من أبحاث وأكواد جديدة تخدم المهندسين والاستشاريين والصناعة المحلية.

من جانبها أكدت المهندسة ريهام عمان نائب رئيس بتروكيما-مصر، ان تعاون جمعية اشرى بيراميدز وبتروكيما وسيمنز فى تقديم المحاضرات للطلاب والمهندسين عن أحدث التقنيات التى وصلت إليها الصناعة يخدم صناعة التبريد والتكييف والهواء فى مصر.

وقال الدكتور أحمد مدحت الرئيس المنتخب لجمعية اشيرى بيراميدز، إن الجمعية تسعي من خلال التعاون مع كبري الشركات والهيئات المعنية بصناعة التبريد والتكييف وترشيد واستهلال الطاقة وعلى رأسها مؤسسة سيمنز العالمية، وبتروكيما- مصر تقديم نظم جديدة للتحكم في التكييف المركزي التي تقدمها “سيمنز العالمية” بأحدث التقنيات العالمية دعما لصناعة التبريد والتكييف والهواء فى مصر.

وأكد الدكتور وليد السويدي، المدير التنفيذي لمؤسسة الدقة للاستشارات الهندسية، على أهمية الاستعانة بخبرات الاستشاريين والأبحاث التى توفرها “اشري بيراميدز” في كل الصناعات لدعم ترشيد الطاقة من خلال نقل التقنيات الحديثة لتطوير صناعة التبريد والتكييف في مصر.

وقال السويدي، إن استمرار اشري بيراميدز في دعم برامج تدريب المهندسين وطلبة الجامعات المصرية يساهم فى خلق جيل جديد من المهندسين وتأهيلهم لاحترافية من خلال المحاضرات والمؤتمرات والمعارض التي تنظمها اشيرى مثل معرض التبريد والتكييف يدعم الصناعة المصرية.

وأكد إياد منصور- الرئيس التنفيذى لجاز شيل، على أهمية ما تقدمه اشرى لكل ما هو جديد في صناعة التبريد والتكييف حيث أن تلك الصناعة اصبحت اساسية فى ظل الكم الهائل من المشروعات القومية فى مجالات الانشاءات والبنية التحتية فى مصر، مضيفاً أن محاضرات اشرى تمثل استفادة كبيرة لكل الاستشاريين والمهندسين وشركات المقاولات.

وقال دكتور وليد عبد الغفار- مدير عام بروبم، إن مستقبل التبريد والتكييف في مصر واعد وينمو بشكل متسارع نتيجة للمشروعات الضخمة والعملاقة التي يتم العمل عليها فى مصر، مضيفاً أن الصناعة المحلية فى حاجة ملحة للتقنيات الحديثة من اجل ترشيد الطاقة والعمل علي توفيرها بجانب اطلاع المهندسين والاستشاريين على أحدث التقنيات لمواكبة تطور الصناعة عالمياً.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »