سيـــاســة

جماعة DHKP-C اليسارية تخطف النائب العام التركى وتهدد بقتله

جماعة DHKP-C اليسارية تخطف النائب العام التركى وتهدد بقتله

شارك الخبر مع أصدقائك

خالد بدر الدين:

 

اختطفت جماعة تركية يسارية النائب العام التركى اليوم الثلاثاء فى اسطنبول، واتخذته رهينة وهددت بقتله، مما جعل القوات الخاصة تدخل مبنى المحكمة وتخليه من العاملين فيه.

 

ذكرت وكالة رويترز أن الجماعة التابعة لحزب التحرير الشعبى الثورى DHKP-C  نشرت على موقعها على الإنترنت صورة للنائب العام والمسدس مصوب إلى رأسه.

ويرأس النائب العام عملية تحريات فى وفاة مراهق متأثراً بجراحه العام الماضى أثناء مظاهرات ضد الحكومة.

وظهر فى التليفزيون التركى القوات الخاصة وهى تدخل مبنى النائب العام وفى انتظار تطور الأحداث.

ويلوم أعضاء الحزب الحزب الحاكم ويلقى عليه مسئولية مصرع الشاب “بيركين الفان” الذى كان عمره 15 عاما بعد 9 شهور قضاها فى غيبوية بسبب جرح فى رأسه من رجال الشرطة أثناء احتجاجات ضد الحكومة التركية.

وذكرت الجماعة على مواقع الإنترنت أنها تريد من رجل الشرطة المسئول عن مقتل الشاب أن يعترف على شاشة التليفزيون ومحاكمته فى المحاكم الشعبية وإسقاط التهم عن المقبوض عليهم بسبب الاحتجاجات.

وتدرج الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبى وتركيا هذه الجماعة باعتبارها منظمة إرهابية، حيث كانت المسئولة عن هجوم انتحارى بقنبلة على السفارة الأمريكية فى عام 2013، كما أنها تسببت فى عام 2001 عن مصرع اثنين من رجال الشرطة وسائح استرالى بسبب هجوم لها فى وسط اسطنبول.

 

شارك الخبر مع أصدقائك