اقتصاد وأسواق

جمارك السخنة تحبط محاولة تهريب حفريات صخرية وبحرية نادرة

تمكنت الإدارة العامة لجمارك السخنة، برئاسة محمود عبد النعيم، مدير عام جمارك السخنة، من إحباط محاولة تهريب كمية الحفريات الصخرية والبحرية النادرة، بالمخالفة لقانون الثروة المعدنية. وتم الضبط بناء على مذكرة معلومات مقدمة من على حسن إسماعيل مدير إدارة المنافذ…

شارك الخبر مع أصدقائك

تمكنت الإدارة العامة لجمارك السخنة، برئاسة محمود عبد النعيم، مدير عام جمارك السخنة، من إحباط محاولة تهريب كمية الحفريات الصخرية والبحرية النادرة، بالمخالفة لقانون الثروة المعدنية.

وتم الضبط بناء على مذكرة معلومات مقدمة من على حسن إسماعيل مدير إدارة المنافذ الجمركية، وخالد إبراهيم مدير إدارة حركة الصادر.

وجاء فى المذكرة أن المراجعة تمّت على مشمول بيان جمركي من جمرك السخنة باسم شركة م . ع . س بعدد 2 حاوية 20 قدمًا رقمى TEMU4921225و TLLU2369838 والصنف طبقًا المستندات عبارة عن 45.740 طن زلط مصدرة للصين.

حيث تبيَّن وجود أشكال صخرية وحجرية أحجام وأنواع وألوان مختلفة.

وتم العرض على وزارة البيئة، وتشكيل لجنة جمركية من خالد إبراهيم مدير إدارة حركة الصادر ومحمد عبد العزيز مأمور تعريفة.

وعبد الناصر أحمد وسعد إسماعيل مأمورى حركة ونصر حسن الله بمكافحة التهرب الجمركى تحت إشراف ص إبراهيم صالح وعبد الله عبد الفتاح خليل مديرى الإدارة لمعاينة وكشف مشمول البيان الجمركي.

ومحمد توفيق مدير إدارة الصادر ومحمد عباس مدير مكافحة التهرب وجمعه بالأمن الجمركى ومحمد عمران بمجمع الوارد.

واجتمعت اللجنة المشتركة من الجمارك ورئيس الإدارة المركزية لشئون البيئة بالسويس ومدير إدارة الحفريات الجيولوجية والرائد أحمد الدسرانى بمباحث الميناء لمعاينة المشمول.

وانتهت اللجنة في تقريرها إلى أن وجود كمية من الحفريات لكائنات بحرية أولية نادرة تسمى نيمولايت (قروش الملائكة) من العصر الأيروسينى الأوسط.

وتكوينات صخرية وبللورية لأكاسيد الحديد وكتل من الحجر الجيري مما يعد مخالفًا لقانون الثروة المعدنية وقرار رئيس مجلس الوزراء المتضمن منع تصدير الحفريات النباتية.

وأوصت اللجنة بمصادرة محتوى الحاويات لصالح جهاز شئون البيئة قطاع حماية الطبيعة وإيداعها فى محمية الغابة المتحجرة بالقاهرة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »