تأميـــن

«جلوبال داتا»: العمل عن بُعد يقلص من سوق العقارات التجارية والتأمين عليها

العمل من المنزل يخفض من طلب الشركات على شراء المكاتب والمقرات الإدارية

شارك الخبر مع أصدقائك

أكدت شركة البيانات والتحليلات Global Data جلوبال داتا أن الزيادة في العمل عن بعد بسبب جائحة COVID-19 سيكون لها عواقب دائمة على صناعات التأمين وإعادة التأمين.

وقال المحللون إن مستويات العمل عن بُعد ستظل أعلى بكثير مما كانت عليه قبل أزمة الفيروس التاجي وسيحتاج معيدي التأمين إلى التكيف مع العمل عن بُعد بصورة أكثر شيوعًا في المستقبل القريب.

وأصدرت جلوبال داتا Global Data استبيان تأمين الشركات الصغيرة والمتوسطة (SME) في المملكة المتحدة لعام 2020 ، والذي أظهرت فيه أن الشركات الصغيرة والمتوسطة في المملكة المتحدة تتوقع من الموظفين مواصلة العمل عن بُعد بعد جائحة COVID-19 ، وهو اتجاه سيؤثر على صناعة التأمين على جبهات متعددة.

اقرأ أيضا  ننشر الخطة الكاملة للإتحاد المصري للتأمين لعام 2020/2021

نسبة 25% من الشركات الصغيرة والمتوسطة تعمل عن بُعد

وأن 25% من الشركات الصغيرة والمتوسطة بعد العمل عن بُعد زاد منذ بداية الوباء بينما أبلغ 16٪ عن زيادة كبيرة في المستويات الفترة المقبلة .

وكشفت جلوبال داتا أن من بين هاتين المجموعتين، يتوقع 25% فقط أن يعود العمل عن بُعد إلى مستويات ما قبل فيروس كورونا بمجرد انتهاء الوباء.. مع بقاء الموظفين في المنزل ، وستقلل الشركات من استخدام مساحات مكاتبها. وفقًا لبحث أجرته Accumulate Capital .

نسبة 73% من الشركات ستتراجع عن شراء العقارات التجارية

ويتوقع 73٪ من قادة الأعمال أن الشركات البريطانية ستقلص حجم مكاتبها في عام 2021 ، مما يقلل من حجم سوق العقارات التجارية وبالتالي سوق التأمين على العقارات التجارية.

اقرأ أيضا  إليانز للتأمين: توقعات بنمو اقتصادي عالمي سلبي -4.7% العام الحالي بسبب كورونا

وأظهر التقرير بعض السلبيات للعمل فى المنزل مثل إمكانية زيادة محتملة في سوق مسئولية أصحاب العمل إذا لم يكن لدى الموظفين إمكانية الوصول إلى محطة عمل مناسبة في المنزل ، مما يؤدي إلى زيادة سلالات العضلات والعظام والإصابات.

وعلق ياشا كوروفيلا ، محلل التأمين في جلوبال داتا Global Data ، أن العمل عن بعد له تأثيرات غير مباشرة على الشركات التي توفر السلع والخدمات للموظفين ، مثل المطاعم والحانات.

اقرأ أيضا  «اتحاد التأمين» يدرس توقيع بروتوكلات مع «الغرفة الأمريكية» و«الغرف السياحية»

وقد أعلنت شركة “Pret a Manger” عن خطط لإغلاق 30 موقعًا واستغناء ثلث موظفيها.

 كما أعلنت كوستا كوفي أن ما يصل إلى 1650 وظيفة معرضة للخطر مع إغلاق الشركات للمواقع بسبب انخفاض الطلب من الموظفين مما سيؤدي هذا مرة أخرى إلى تغيير مشهد التأمين.

وستؤدي المواقع المادية الأقل إلى انخفاض مستويات تغطية الممتلكات والمسئولية العامة ومع ذلك، مع بدء الشركات في تغيير نموذجها – من خلال زيادة خدمات التوصيل للمنازل، على سبيل المثال – ستكون هناك فرص متزايدة في مجالات الأعمال الأخرى مثل التأمين على السيارات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »