بورصة وشركات

جلوبال تيلكوم تودع البورصة بعد سبع سنوات من التداول

جلوبال تيلكوم تنفذ آخر عملية شراء لنحو 32.9 مليون سهم متضررة من الشطب بالبورصة

شارك الخبر مع أصدقائك

نفذت شركة جلوبال تيلكوم القابضة آخر عملية شراء للأسهم المتضررة من الشطب الاختيارى بالبورصة المصرية بعد سبع سنوات من التداول.

وقالت إدارة البورصة المصرية، اليوم الخميس، إن شركة جلوبال تيلكوم نفذت عملية شراء للأسهم المتضررة من الشطب بقيمة اجمالية 176.4 مليون جنيه تقريبا بمتوسط سهر 5.08 جنيه للسهم.

وقالت البورصة المصرية فى وقت سابق إن عدد الأسهم المستجيبة لعرض شراء شركة جلوبال تيلكوم القابضة قبل الشطب بلغ 32.9 مليون سهم، بنهاية فترة التسجيل أمس الأربعاء.

ونفذت شركة فيون هولدينجز بى، المساهم الرئيسى فى “جلوبال تليكوم”، فى 8 أغسطس الماضى، عملية شراء 1.9 مليار سهم تمثل 42% من الأسهم بقيمة إجمالية 9.72 مليار جنيه تقريبًا، فى إطار عرض شراء إجبارى تقدمت به فى وقت سابق.

ووافقت الهيئة العامة للرقابة المالية، فى 26 يونيو الماضى، على عرض الشراء المقدم من شركة فيون هولدنجز ”المساهم الرئيسى” لشراء 1.99 مليار سهم من أسهم جلوبال تيليكوم القابضة، بعد تخفيض سعره إلى 5.08 جنيه للسهم.

وخفّضت فيون هولدنجز فى وقت سابق عرض الشراء الإجبارى المقدم منها بقيمة 22 قرشًا تقريبًا، على خلفية التسوية الضريبية التى أبرمتها جلوبال تيلكوم مع مصلحة الضرائب المصرية ،لينخفض العرض من من 5.30 جنيه إلى 5.08 جنيه للسهم.

وأبرمت “جلوبال تيلكوم” القابضة، فى يونيو الماضى، اتفاقية تسوية مع مصلحة الضرائب المصرية لتسوية كل الديون الضريبية المستحَقة على الشركة والشركات التابعة، والبالغة 136 مليون دولار (ما يعادل نحو 2.3 مليار جنيه).

بدء التداول على سهم جلوبال تيلكوم عام 2012 بسعر 1.73 جنيه

أبراج المحمول
أبراج المحمول

وبدء التداول على سهم جلوبال تيلكوم القابضة بالبورصة المصرية فى 21 يناير 2012 بعد عملية انقسام عن شركة أوراسكوم للاتصالات والاعلام والتكنولوجيا القابضة المملوكة لرجل الأعمال المصرى نجيب ساويرس . وكان اسم الشركة بعد الإنقسام “أوراسكوم تيلكوم القابضة ” ثم غيرت اسمها إلى “جلوبال تيلكوم القابضة” فى اكتوبر 2012.

وفى 8 أغسطس 2018 غيرت شركة أوراسكوم للاتصالات والاعلام والتكنولوجيا القابضة اسمها هى الأخرى إلى “أوراسكوم للاستثمار القابضة”.

 واندمجت جلوبال تيلكوم  مع مجموعة فيمبلكوم الروسية فى عام 2010 فى سياق أزمة مع الحكومة الجزائرية حول شركتها التابعة ” جيزى” للاتصالات.

وتضاعف سعر سهم جلوبال تيلكوم مرتين تقريبا من 1.73 جنيه وقت بداية التداول عام 2012 إلى 5 جنيه تقريبا وفقا لآخر عملية نفذت على السهم اليوم الخميس قبل الشطب من البورصة . وتجدر الإشارة إلى أن قرار شطب الأسهم يقتصر على البورصة المصرية ولا يمتد إلى بورصة لندن التى يتداول فيها السهم  تحت رمز (GLTD LI).

ويبلغ رأسمال جلوبال تليكوم 3.04 مليار جنيه موزعا على عدد 5.24 مليار سهم، بقيمة اسمية 0.58 جنيه للسهم. وأصبحت شركة  فيون هولدنجز بى فى الهولندية مستحوذة على أسهم الشركة بالكامل بعد تنفيذ عملية شراء 42% من أسهم الشركة خلال الاسابيع الماضية لترتفع ملكيتها من 58% إلى 100% تقريبا.

وارتفعت خسائر الشركة بنسبة 216% لتسجل 250 مليون دولار خلال 2018، مقابل خسائر 79 مليون دولار في 2017.وتراجعت مبيعات الشركة، خلال العام الماضي، إلى 2.827 مليار دولار، مقابل مبيعات بقيمة 3.015 مليار دولار في2017.

وتعمل جلوبال تيلكوم فى قطاع الاتصالات اللاسلكية في جميع أنحاء العالم، وتقوم بتشغيل شبكات المحمول في أسواق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، وتغطي تراخيص الشركة إجمالي عدد سكان 466 مليون نسمة تقريبًا في 31 مارس 2014.

وتشغل شركة جلوبال تيلكوم شبكاتها في كل من الجزائر (جيزي)، وباكستان (موبيلينك)، وبنجلاديش (بنجلالينك). وتمتلك حصة بطريقة غير مباشرة في كندا (ويند موبايل كندا).كما تمتلك حصة غير مباشرة فى تيلسيل زيمبابوى (زيمبابوي) ومن خلال شركتها التابعة “تيلسيل جلوب”.

 و تتولى جلوبال تيلكوم أيضا تشغيل شبكات الهاتف المحمول في كل من بوروندي وجمهورية أفريقيا الوسطى. وقد بلغ عدد مشتركي شركة جلوبال تيلكوم حوالي 90 مليون مشتركً في 31 مارس 2014. وفقا للمعلومات المتوفرة على موقع الشركة الإلكترونى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »