اقتصاد وأسواق

جلوبال تليكوم تسدد 82.3 مليون دولار دفعة ثانية للضرائب

الاتفاق يأتي حرصا من وزارة المالية على سرعة إنهاء أي نزاع ضريبي مع ممولي الضرائب بشكل ودي

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن عبد العظيم حسين، رئيس مصلحة الضرائب المصرية، عن قيام شركة جلوبال تليكوم بسداد الدفعة الثانية بمبلغ 82.3 مليون دولار أمريكي، وذلك وفقا للاتفاق الذي تم توقيعه في شهر يونيو الماضي مع شركة جلوبال تيليكوم لتسوية النزاع الضريبي بين الشركة وشركاتها التابعة ومصلحة الضرائب المصرية.

بحيث تسدد جلوبال تيليكوم مستحقاتها الضريبية الخاصة بها وبشركاتها التابعة للخزانة العامة حتى 31 ديسمبر 2018 والتي تبلغ 136 مليون دولار.

وأوضح أن الاتفاق مع جلوبال تيليكوم تضمن سداد المبلغ على دفعتين الأولي بقيمة 53.7 مليون دولار أمريكي.

تم دفعها مع توقيع الاتفاق.

والثانية بمبلغ 82.3 مليون دولار أمريكي والتي تم سدادها اليوم.

وقال حسين إن هذا الاتفاق يأتي حرصا من وزارة المالية على سرعة إنهاء أي نزاع ضريبي مع ممولي الضرائب بشكل ودى.

وذلك من أجل استقرار المراكز المالية والضريبية للشركات العاملة في مصر وتحفيزا للاستثمار.

وأضاف أن وزير المالية الدكتور محمد معيط قد أكد ضرورة حل هذا النزاع الضريبي وديا.

لإرسال رسالة لمجتمع الأعمال المصري والدولي تؤكد حرص الدولة على حل أي خلافات مع الشركات العاملة وديا.

وفي نفس الوقت الحفاظ على حقوق الخزانة العامة للدولة.

ووجه رئيس مصلحة الضرائب المصرية، الشكر لقيادات وأعضاء وزارة المالية المشاركين في هذا الاتفاق.

على ما بذلوه من جهود حثيثة ومساهمات فعالة لإتمام نجاح هذا الاتفاق.

إضافة لتوجيه الشكر لجميع العاملين بمصلحة الضرائب المصرية على جهودهم الدؤوبة والمتواصلة.

لدراسة وإنهاء النزاعات الضريبية الخاصة بملفات شركة جلوبال تيليكوم وشركاتها التابعة بالسرعة والكفاءة المنشودة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »