Loading...

«جست كلين» تحصل على تمويل جديد بقيمة 6 ملايين دولار بقيادة مؤسسة الخليج للاستثمار

بمشاركة مجموعة من المستثمرين في المنطقة

«جست كلين» تحصل على تمويل جديد بقيمة 6 ملايين دولار بقيادة مؤسسة الخليج للاستثمار
مصطفى طلعت

مصطفى طلعت

10:12 م, الخميس, 17 مارس 22

أعلنت منصة سوق خدمات التنظيف “جست كلين” عن تمكنها من إغلاق جولة استثمارية بقيمة 6 ملايين دولار بقيادة مؤسسة الخليج للاستثمار، بمشاركة مجموعة من المستثمرين في المنطقة.

وذكرت “جست كلين” في بيان وصل “المال” أن العملية ستمكنها من تسريع خططها للنمو لتوسيع خدمات التنظيف التي توفرها داخل دول مجلس التعاون الخليجي، لاسيما وأنها أصبحت التطبيق الرائد في سوق خدمات التنظيف، وأفضل البرمجيات كخدمة (SaaS)، والمزود الأبرز للخدمات اللوجستية في صناعة التنظيف.

وقال عذبي العنزي، الرئيس التنفيذي لشركة “جست كلين” الذي شارك في تأسيس الشركة مع شقيقه نوري العنزي: “إنه لمن دواعي سعادتنا أن تتولى مؤسسة الخليج للاستثمار قيادة هذه الجولة من التمويل، لأنها ستعطي دفعة هائلة لخططنا التوسعية. ومع اختتام هذه الجولة الأخيرة من التمويل، سنعمل على زيادة تحسين المنصة، وتنويع عروض خدماتنا، وتحويل “جست كلين” إلى التطبيق الأمثل لصناعة التنظيف”.

أضاف العنزي: “إننا متحمسون جداً لحصولنا على هذا التمويل الكبير الذي سيمكننا من تحقيق طموحاتنا، والانتقال بشركتنا إلى عصر ديناميكي جديد من الإنجاز والنمو”.

تابع: “تأتي هذه الشريحة الثانية من التمويل بعد حصول الشركة على دفعة التمويل الأولية من “فيث كابيتال” التي قدمت لنا دعماً حاسمًا في تمكين المنصة من الازدهار خلال المراحل الأولى من عملياتنا”.

وبالنسبة إلى هذه الجولة الثانية، فقد كان الاهتمام الذي أبداه المستثمرون والمؤسسات المالية المرموقة من مختلف أنحاء المنطقة عاملاً مشجعاً لنا.

وكانت عروض مؤسسة الخليج للاستثمار متوافقة تمامًا مع رؤيتنا، لنصبح المنصة الأشهر لصناعة التنظيف في السوق، وعندما يفكر الناس في خدمات التنظيف، نطمح أن يضعوا “جست كلين” في مقدمة اعتباراتهم.

ويمثل استثمار مؤسسة الخليج للاستثمار في “جست كلين” شهادة أخرى على اهتمامها بالشركات المحلية الناشئة، ومحفظة استثماراتها المتنامية في مجال الاقتصاد الرقمي.

أما الجانب المتعلق بمحفظة الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا، تتطلع مؤسسة الخليج للاستثمار إلى تحديد القادة في هذا المجال على مستوى منطقة الخليج، وتوفير الدعم لهم في رحلتهم ليصبحوا رواداً إقليميين. وتنظر مؤسسة الخليج للاستثمار إلى “جست كلين” باعتبارها نموذجاً جيدًا للشركات الناشئة التي تخاطب سوقًا غير متصل نسبيًا، بالاعتماد على عروضها المبتكرة وفريقها المثير للإعجاب.

وتتزامن جولة الاستثمار الجديدة لشركة “جست كلين” مع إطلاقها عرضاً جديداً لغسيل السيارات، لتقدم الخدمات لأصحاب السيارات في المنازل أو في المحطات في الإمارات والكويت والبحرين، وفي المملكة العربية السعودية في الآونة الأخيرة. ويعد التوسع الرأسي جزءًا من خطط “جست كلين” الطموحة لتحقيق الريادة في هذه الصناعة، والذي سيتواصل مع طرحها الخدمة حديثًا في قطر.

ويعتقد العنزي وأخوه اللذان طورا مفهوم “جست كلين” في العام 2016، وجود مجال إضافي لتطوير التكنولوجيا ومجموعة موسعة من الخدمات، على نحو يختلف عن خدمات غسيل الملابس وغسيل السيارات التقليدية، وسيضمن للشركة أن تصبح التطبيق الأمثل من حيث سهولة الوصول إليه والاعتماد عليه في صناعة التنظيف على مستوى العالم، وليس في دول مجلس التعاون الخليجي فقط.

وتبلغ قيمة صناعة التنظيف في منطقة الخليج 3 مليارات دولار، ويقودها في الغالب مقدمو خدمات مستقلون.

وتعد “جست كلين” من أوائل الشركات التي قامت برقمنة الخدمة، ودمج المشغلين غير المتصلين بالإنترنت في منصة سهلة الاستخدام تضم الآن مجموعة من أكبر شركات التنظيف في المنطقة، إضافة إلى قاعدة ضخمة من المستخدمين، والتي ستحقق المزيد من النمو مع تقديمها خدمات محسّنة ودخولها أسواقاً جديدة.

وقال نوري العنزي، نائب الرئيس التنفيذي: “يعتبر هذا الوقت مثيراً للغاية لتعزيز مكانتنا في هذا القطاع، لاسيما وأنه لا يزال هناك طلب كبير للحصول على خدمة عالمية الطابع، ووفق أقصى مستويات الراحة والسهولة.

ونعمل من جانبنا على تعزيز التكنولوجيا وإطلاق خدمات جديدة، ومن شأن ذلك أن يجعلنا التطبيق المفضل لقطاع غسيل الملابس والتنظيف، في الوقت الذي نتطلع فيه إلى تحقيق طموحنا العالمي”.