بورصة وشركات

جرام الذهب‮ ‬21‮ ‬يسجل‮ ‬154.5‮ ‬جنيه لأول مرة منذ مارس‮ ‬2008

كتب - محمد كمال الدين: افتتحت المشغولات الذهبية تعاملات الاسبوع بالسوق المحلية علي صعود في الاسعار لم تشهده منذ نحو 6 أشهر، متأثرة بالارتفاعات الشديدة التي شهدتها أسعار الذهب عالمياً منذ منتصف الاسبوع الماضي، وسجل جرام الذهب عيار 21 أمس…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – محمد كمال الدين:

افتتحت المشغولات الذهبية تعاملات الاسبوع بالسوق المحلية علي صعود في الاسعار لم تشهده منذ نحو 6 أشهر، متأثرة بالارتفاعات الشديدة التي شهدتها أسعار الذهب عالمياً منذ منتصف الاسبوع الماضي، وسجل جرام الذهب عيار 21 أمس السبت سعر 154.5 جنيه للبيع و153.5 جنيه للشراء، ارتفاعاً من 152 جنيهاً للبيع و151 جنيهاً للشراء، متوسط الاسعار بداية الاسبوع الماضي، كما أضاف سعر الجنيه الذهب نحو 20 جنيهاً الي قيمته، وسجل 1236 جنيهاً للبيع و1234 جنيهاً للشراء، ارتفاعاً من 1216 جنيهاً للبيع و 1214 جنيهاً للشراء عن الفترة نفسها.

وحافظت اسعار الذهب عالمياً علي تماسكها قبل نحو الأسبوعين حتي منتصف الاسبوع الماضي، حتي كسرت أوقية الذهب حاجز الالف دولار للبيع يوم الثلاثاء في التعاملات الأوروبية والأمريكية، وهو الحاجز الذي لم تبلغه أسعار اوقية الذهب منذ مارس 2008، ساهم فيها ضعف الدولار واقبال مستثمري الذهب علي شرائه.

قال الدكتور وصفي أمين نائب رئيس شعبة الذهب بالاتحاد العام للغرف التجارية إن الاسعار الحالية للذهب »لم يشهدها علي الاطلاق« وفق قوله، موضحاً ان سعر اوقية الذهب كان قد بلغ في وقت سابق من عام 2008 سعر 1007 دولارات لمدة ساعتين فقط في احدي جلسات القطع بالولايات المتحدة، قبل ان تعود للتداول بسعر لا يتجاوز الالف دولار بعد ذلك.

وأضاف وصفي ان ابقاء اسعار الدولار امام الجنيه عند مستويات مناسبة، حد من ارتفاع الاسعار محلياً بما يتجاوز الاسعار الحالية بكثير، إلا أنه حذر من عدم وجود توقعات لاسعار الذهب علي المستوي القريب تدل علي عودته مرة أخري للانخفاض، لافتاً الي ان مستثمري الذهب لن يتخلوا عنه بسهولة بعد ان تجاوزت الاوقية ما يسمي بـ»الحاجز النفسي« لسعرها، اي التداول فوق مستوي الالف دولار.

ولفت وصفي الي ان تجار الذهب حالياً يأملون بعودة الرواج ولو نسبياً الي سوق الذهب بعد انقضاء النصف الاول من شهر رمضان، دون اي نشاط يذكر من حيث البيع والشراء، مذكراً بأن الاسعار عالمياً إذا استمرت في الارتفاع فإنها ستنعكس بشكل مباشر علي اسعار الذهب محلياً بسبب »محدودية السوق المحلية« وفق تعبيره، وعدم تأثير حركتي البيع والشراء علي الاسعار، وهو ما قد يعوق حركة الرواج التي تشهدها سوق الذهب مع قرب حلول عيد الفطر.

في سياق متصل.. قفزت اسعار الذهب في المعاملات الفورية ببورصة لندن امس فوق 1010 دولارات للأوقية، لتغلق بعد ذلك عند سعر 1007.70 دولار ارتفاعاً من 995.50 دولار في اليوم السابق، بينما سجلت الاوقية في وقت سابق من يوم امس السبت سعر 1011.55 دولار مع هبوط سعر صرف الدولار لادني مستوي له في عام.

واعتاد المستثمرون الاقبال علي شراء المعادن الآمنة كلما غابت الثقة في العائد من وراء شراء العملة الخضراء.

واتجهت اوقية الذهب للتداول فوق مستوي 1000 دولار في نيويورك يوم الثلاثاء الماضي، لتغلق بورصة نيويورك يوم الجمعة علي سعر 1005.10 دولار للأوقية ارتفاعاً من 994 دولاراً سعر الاوقية في بداية الاسبوع الماضي.

شارك الخبر مع أصدقائك