Loading...

جدل ساخن حول رواتب مستشاري الوزارات

جدل ساخن حول رواتب مستشاري الوزارات
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 13 يناير 08

يوسف إبراهيم ــ عمرو التلاوي:
 
منذ فترة غير قليلة، أصبحت ظاهرة المستشارين الملحقين بمختلف الوزارات محورا لجدل واسع، عبر عن نفسه العام الماضي عندما تصدي مجلس الشعب إلي مناقشة العديد من طلبات الإحاطة المقدمة لمناقشة هذه الظاهرة.. وتوقف المعنيون باتساع نطاق الاستعانة بهؤلاء المستشارين أمام ارتفاع متوسطات أجورهم دون معايير واضحة.. إضافة إلي الحرية المطلقة لكل وزير في تعيين أي مستشارين يرغب في ضمهم بالرواتب التي يراها مناسبة.
 
وتتراوح مرتبات المستشارين بالوزارات بين 15 ألفا و30 ألف جنيه شهريا بخلاف البدلات الأخري، ويعينهم الوزراء لمساعدتهم في شئون معينة في قطاعات محددة، في حين تتفاوت التقديرات بشأن عددهم، الذي قدره بعض أعضاء مجلس الشعب خلال عرض طلبات الإحاطة بحوالي 24 ألفا، في حين تؤكد البيانات الرسمية أن عددهم لا يتجاوز 1400 مستشار فقط.
 
ويتركز تواجد المستشارين في عدة وزارات تتصدرها المالية بقطاعاتها المختلفة ثم السياحة والتضامن الاجتماعي والصحة والاستثمار، إلي جانب وزارة التجارة والصناعة.
 
وقال محمود الشاذلي رئيس قطاع الموازنة بوزارة المالية إن المستشارين ليست لهم درجات وظيفية بالحكومة، حيث تمول رواتبهم من منح خارجية، ولا تعد وظائف دائمة بالحكومة، وهذه المنح تكون مقدمة من الخارج، ولا تمول فقط الرواتب والتعيينات للمستشارين، ولكن تشمل أيضاً المعونة الفنية والأجهزة والمعدات وتتم مراقبتهم من الجهات المانحة الخارجية.
 
وأشار إلي وجود حدود معينة وتنتهي بسقف في استخدام أموال المنح، التي لا ينفق معظمها في الغالب علي أجور المستشارين، بل علي أوجه انفاق أخري، منها المعونة الفنية بينما أشار أحمد حسان المستشار القانوني لوزارة الاستثمار إلي أن خبرة المستشارين تتفاوت من شخص لآخر.. وأوضح أن هذه الظاهرة مستفحلة في بعض الوزارات حيث يسعي البعض إلي أن يتم اعتماد عقد له ليستمر مستشارا للوزير.. وأعرب حسان عن اعتقاده بأن لا يجب الاستعانة بالمستشارين إلا عند الضرورة علما بأن هناك محاولات في الوقت الحالي من قبل الحكومة لتحجيم هذه الظاهرة.
 
وحول ارتفاع مستوي مرتبات المستشارين بشكل حاد، قال إن هناك قواعد لصرف المنح والمكافآت بالإضافة إلي قرار من رئيس الوزراء ينظم الاستعانة بالمستشارين في الوزارات ويحدد قواعد صرف رواتبهم والحوافز التي يحصلون عليها.
 
في المقابل، يري شريف عطيفة مستشار وزارة الاستثمار لشئون التمويل العقاري أن وجود المستشارين في أي وزارة شيء مهم جدا لنقل الخبرات إلي المسئولين ومساعدة متخذي القرار، بالإضافة إلي وضع حلول وبدائل توفر الكثير علي الدولة في حالة تنفيذ المشروعات الجديدة.

 
أما بشأن ارتفاع مرتبات المستشارين، فقال عطية علينا أن نقارن ما يتقاضاه المستشار في الحكومة بما يخصصه القطاع الخاص لمستشاريه.. ورداً علي تزايد أعداد المستشارين بشكل كبير كان د. أحمد درويش وزير التنمية الإدارية قد دعا إلي التفرقة بين مختلف فئات المستشارين الموجودين بالجهاز الإداري للدولة، الذين نطبق بشأنهم أحكام قانون نظام العاملين المدنيين بالدولة، وينطبق عليهم جدول الأجور الحكومي وهؤلاء لا يمارسون مهاما إشرافية أو قيادية، وهم إما تحت ترقيتهم إلي هذه الدرجات لتقديم خبرات في مجالات الأعمال التخصصية المختلفة، أو نقلوا إلي هذه الوظائف بعد أن انتهت مدة وظائفهم القيادية ولم يثبتوا فيها جدارة للتجديد وهم لم يبلغوا بعد سن الإحالة إلي المعاش.

 
وأكد د. درويش أن إجمالي عدد هؤلاء المستشارين طبقا لقواعد البيانات والمعلومات المعتمدة لدي الوزارة لا يتجاوز 1400 مستشار في جميع وحدات الجهاز الإداري للدولة.. وأوضح أنهم يخضعون لنظام الأجور المعمول به بوحدات الجهاز الإداري للدولة ويسري بشأنهم نظم صرف الحوافز والمكافآت المقررة للعاملين المدنيين بالدولة.

 
وأوضح د. درويش أنه بالنسبة للمستشارين الذين تردد أنهم يتقاضون رواتب بالغة الضخامة وأنهم ينتمون إلي شريحة يطلق عليها اسم »خبراء وطنيين« فإن وزارة التنمية الإدارية حرصت منذ عدة سنوات علي تحجيم ظاهرة الاستعانة بهؤلاء المستشارين الخبراء من خلال إحكام الرقابة علي مصادر تمويل مكافآتهم مما أدي إلي تقليص عددهم بالفعل خلال السنتين الماضيتين إلي 48 مستشارا وجميعهم أقل من سن الستين.

 
وأكد د. درويش أهمية عدم الخلط بين المستشارين الذين يتقاضون أجورهم من موازنة الدولة ومن يتم الاستعانة بهم من جانب الجهات المانحة للمعونات الأجنبية وفقا للاتفاقيات الدولية الخاصة بتنفيذ مشروعات بالتعاون مع الحكومة.

 
ونفي د. درويش أن يكون عدد المستشارين في الدولة 26 ألف مستشار مثلما أثار عدد من أعضاء مجلس الشعب مؤخرا أو أنهم يتقاضون مليارا و200 مليون جنيه سنويا.

 

جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 13 يناير 08