ثقافة وفنون

جدل حول استقالة يوسف زيدان

كتب – علي راشد

أثارت استقالة الكاتب الدكتور يوسف زيدان من اتحاد كتاب مصر جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، ونالت الجملة التي جاءت باستقالته و التي تقول  " لا فائدة تُرجى من أى جهد يبذل فى وطن منكوب"  الحظ الأوفر من الاستهجان و التنديد, فهناك من اعتبره خائنا للوطن مشبها إياه  بخالد أبو النجا الذي أصدر مؤخرا  تصريحات حول عدم نجاح القوات المسلحة في إنهاء الإرهاب ، وذلك لأن زيدان اعترض في استقالته على شراء اتحاد الكتاب أسهما في قناة السويس على الرغم من أنه أكد أنه ليس ضد المشروع ، لكن ضد تدخل الاتحاد فيما لا يخصه.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – علي راشد

أثارت استقالة الكاتب الدكتور يوسف زيدان من اتحاد كتاب مصر جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، ونالت الجملة التي جاءت باستقالته و التي تقول  ” لا فائدة تُرجى من أى جهد يبذل فى وطن منكوب”  الحظ الأوفر من الاستهجان و التنديد, فهناك من اعتبره خائنا للوطن مشبها إياه  بخالد أبو النجا الذي أصدر مؤخرا  تصريحات حول عدم نجاح القوات المسلحة في إنهاء الإرهاب ، وذلك لأن زيدان اعترض في استقالته على شراء اتحاد الكتاب أسهما في قناة السويس على الرغم من أنه أكد أنه ليس ضد المشروع ، لكن ضد تدخل الاتحاد فيما لا يخصه.

ونجد من بين التعليقات أحمد المغازي الذي يقول :” الدكتور يوسف زيدان ‫ .. لمّا تتوقف و تعتزل الكتابة و تقول وطن منكوب ، يبقي انت مش قد مسئولية التأثير و التغيي ، أنت مهمتك تزود وعى الناس و تخلى وعيهم ده أداة لتحسين حياتهم” ، واعترض الكثير من نشطاء فيس بوك وتويتر على جملة الوطن المنكوب الموجودة في استقالته، وكذلك رأى البعض أنه لا يمكن لكاتب أن يستقيل من الكتابة.

ويقول الكاتب شريف عبد الهادي :” كواحد من الكتاب الشباب أبدي اعتراضي واستهجاني الشديد لتصرفات بعض المثقفين الغريبة والهزيلة في الآونة الأخيرة، وعلى رأسهم د. علاء الاسواني وعز الدين فشير ويوسف زيدان”،

بينما أعلن البعض عن تضامنه مع قضيته وكذلك مع قضية خالد أبو النجا، ونشر مؤيدوه جملته بالاستقالة التي كتب فيها ” لا فائدة تُرجى من أى جهد يبذل فى وطن منكوب”، كما انتشرت أيضا العديد من مقولاته وكتاباته عبر الصفحات المختلفة من رواياته “عزازيل” و “اللاهوت العربي” وغيرها.

و كان الدكتور يوسف زيدان قد اعترض على العديد من القرارات التي اتخذها اتحاد كتاب مصر مؤخرا، وبناء على ذلك تقدم باستقالته من الاتحاد ونشر نص الاستقالة على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، وكان زيدان قد استقال من قبل من جميع الأنشطة الثقافية من صالونات وندوات والكتابة في الصحف بعد أن تم تعيين إسماعيل سراج الدين مستشارا ثقافيا لمجلس الوزراء، كما أنه سبق واستقال  منذ عامين من مكتبة الإسكندرية لوجود خلاف بينه وبين سراج الدين.

وكان تم التحقيق مؤخرا مع الشاعر أحمد سراج عضو اتحاد الكتاب بعدما كتب على صفحته الشخصية رأيا مشابها لزيدان يرفض فيه تدخل الاتحاد فيما لا يخصه.

شارك الخبر مع أصدقائك