سيـــاســة

جبهة الضمير: الملاحقات القضائية والاعتقالات خطوة للخلف

كتب محمد حنفى:   أكدت جبهة الضمير الوطنى الموالية لجماعة الإخوان المسلمين والرئيس المعزول محمد مرسى، أن الملاحقات القضائية والمطاردات الأمنية وغلق القنوات التليفزيونية والتنصت على المكالمات ومراقبة النشطاء لا تعبر إلا عن محاولة للعودة إلى الماضى بكل ما فيه…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب محمد حنفى:
 
أكدت جبهة الضمير الوطنى الموالية لجماعة الإخوان المسلمين والرئيس المعزول محمد مرسى، أن الملاحقات القضائية والمطاردات الأمنية وغلق القنوات التليفزيونية والتنصت على المكالمات ومراقبة النشطاء لا تعبر إلا عن محاولة للعودة إلى الماضى بكل ما فيه من قهر وظلم وانتهاكات.
 
وقالت فى بيان لها اليوم، إن الانقلابات العسكرية لا تبنى أوطانا ولا تحترم حقوقا ولا تحفظ حريات.
 
وشددت على أنه لا بديل عن عودة المسار الديموقراطى للبلاد بعودة الدستور بما يقرره من شرعية الرئيس ويؤكده من حقوق ويحميه من حريات وما يتبع ذلك من استحقاقات انتخابية ودستورية.
 
وقالت جبهة الضمير، إن مسارعة بعض دول الجوار إلى تأييد ما أسمته بالانقلاب على الديموقراطية فى مصر لا يعبر إلا عن قلق أنظمتها من تحرك شعوبها للمطالبة بالديموقراطية اقتداء بالنموذج الديموقراطى المصرى.
 
ودعت جبهة الضمير جميع المصريين إلى الحرص على دمائهم فهى سواء فى طهارتها وحرمتها، وإلى العودة للديموقراطية فهى الطريق الوحيد لإنقاذ البلاد وبناء المستقبل.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »