سيـــاســة

“جبهة الإنقاذ” تطالب بالتحقيق في انتهاكات الاستفتاء وإعادة المرحلة الأولي

محمد حنفي - مؤمن النزاوى:   قال حسين عبد الغني المتحدث الرسمي لجبهة الإنقاذ الوطني إنهم  يشعرون بالفخر، لأنهم  حاذوا على ثقة الشعب المصري، إذ ثبت أن كل ما رصدته وجاء في بيانها أمس، عن انتهاك الإخوان المسلمين وسلطتهم لكل…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد حنفي – مؤمن النزاوى:
 
قال حسين عبد الغني المتحدث الرسمي لجبهة الإنقاذ الوطني إنهم  يشعرون بالفخر، لأنهم  حاذوا على ثقة الشعب المصري، إذ ثبت أن كل ما رصدته وجاء في بيانها أمس، عن انتهاك الإخوان المسلمين وسلطتهم لكل معايير النزاهة في الانتخاب والاستفتاء هو الحقيقة بعينها، كما أكد ذلك بيان منظمات المجتمع المدني.

وأضاف أن الجبهة تنحاز للإرادة الشعبية التي عبرت عنها المشاركة الكثيفة للجماهير، إلا أنها ترفض أي تزوير لهذه الإرادة عن طريق الانتهاكات الفاضحة التي تمت أمس من السلطة الحاكمة، والذي أكده وبشكل قطعي اليوم بيان منظمات المجتمع المدني المحايدة والمستقلة عن الأحزاب وعن الصراع السياسي في مصر.

وأكد أن الجبهة تدعم بشكل كامل الدعويين اللتين صدرتا عن منظمات المجتمع المدني بشأن ضرورة قيام اللجنة العليا المشرفة علي الاستفتاء بتلافي كل الانتهاكات التي سيطرت علي المرحلة الأولي وأن تتعهد اللجنة بالفعل بمنع تكرارها وأن تقوم بإعادة المرحلة الأولي بشكل كامل بعد الانتهاكات التي تؤثر حتمًا علي نتائجها.

وطالبت جبهة الإنقاذ بإجراء تحقيقات نزيهة وناجزة في أكثر من أربعة آلاف شكوي من المواطنين ونقلتها منظمات المجتمع المدني للجنة العليا للاستفتاء ونحو ألف وخمسمائة محضر رسمي في أقسام الشرطة تتضمن توثيقًا لهذه الانتهاكات الفاضحة وأن يحاسب من ارتكبها بالجزاء المقرر في القانون سواء كان عضوًا في هيئة قضائية أو منتحلا صفتها.

وقال إن الجبهة ستواصل متابعة الموقف وستقدر موقفها النهائي في ضوء مبدأ أساسي وهو مدي تعبير عملية الاستفتاء عن الإرادة الشعبية أيا كانت النتائج.

شارك الخبر مع أصدقائك