الإسكندرية

جبال القمامة تحاصر منطقة الحضرة بالإسكندرية

جبال القمامة تحاصر منطقة الحضرة بالإسكندرية

شارك الخبر مع أصدقائك

 
الصاوى أحمد:
 قال محمد الاكرم منسق الحملة بالمحافظة، إن سكان منطقة الحضرة شارع الجراج خارج نطاق الخدمة ويعانى الأهالى من عدم وجود خدمات صرف وتفشى مياه الصرف داخل المنازل مما ادى الى هشاشة البيوت وانهيار أجزاء منها، ويعانى السكان من عدم وجود مياه للشرب فى هذه المنطقة مما يضطرهم إلى أخرى ليجلبوا المياه ووجود جبال من القمامة والنفايات التى اصبحت تمثل خطرا دامغا على هؤلاء المواطنين وأدى الى امراض صدرية مزمنة ومعاناة الاطفال وعدم قدرتهم على الذهاب الى المدرسة وذلك للفقر الشديد الذى يعانونه السكان الذين من بينهم العديد فقدوا أعضاءهم بسبب التلوث وعدم وجود وحدات صحية فى هذه المنطقة.
  قالت سها حلمى رئيسة لجنة المتابعة بحملة “مين بيحب مصر”  بـ”الثغر”، إن منطقة الحضرة هى  احدى المناطق العشوائية بالمحافظة وهى خارجة عن خريطة التطوير الآن.   
وأضافت أن الاهالى يتخطون سن الـ 60 وليس لهم مأوى أو دخل أو معاش أو تامين صحي، فهم يعانون من الامية وفى احتياج شديد  للادوية  التى  تتكلف فوق 800 جنيه شهريا نتيجة الأمراض المزمنة التى لحقت بيهم نتيجة التلوث الذين يغرقون فيه وأن اغلب “الحضرة” شارع الجراج منازلهم  متهدمة ويكثر أطفال الشوارع  وكثير من العربات الكارو والتجول صعب فى هذه المنطقة بسبب غزارة تلال القمامة الملقاة فى بشكل عشوائي.
 وطالبت “سها” محافظ الاسكندرية بزيارة وانقاذ منطقة الحضرة ووضعها أجندة المحافظة وازالة جبال القمامة المتراكمة بها.
  وأشارت إلى أن هناك 4 أزمات تبحث عن حلول عاجلة بجدول المحافظ هانى المسيرى هى   الصرف الصحى والقمامة والبناء المخالف والعشوائيات والتى فشل المحافظ السابق اللواء طارق المهدى فى حلها. 

شارك الخبر مع أصدقائك