لايف

جامعة النيل تستضيف محمود محيى الدين للتحدث عن اقتصاد ما بعد «كورونا»

للحديث عن "مواجهة العاصفة الكاملة : اقتصاد العالم ما بعد كورونا"

شارك الخبر مع أصدقائك

تستضيف جامعة النيل الأهلية عبر البث الحى د. محمود محيي الدين مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لشئون التنمية المستدامة ، ونائب رئيس البنك الدولي الأسبق، ووزير الاستثمار المصرى الأسبق، للحديث عن “مواجهة العاصفة الكاملة : اقتصاد العالم ما بعد كورونا”.

ويلتقي محيى الدين مساء غد عبر الفيديو كونفرانس ، مع طلاب وأساتذة جامعة النيل الأهلية ولكل المتابعين عن ” مواجهة العاصفة الكاملة: اقتصاد العالم ما بعد كورونا “.

ويتحدث د. محمود محيي الدين من نيويورك ، عن “الوجه الآخر” لشكل العالم ، وكيفية الاستعداد لمواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية .

وصرح الدكتور حسن يوسف على ، عميد كلية الإدارة بجامعة النيل الأهلية ، ورئيس منظمة اقتصادى الشرق الأوسط الأسبق وأستاذ الاقتصاد الفخري بجامعة ولاية أوهايو ، بأن الدكتور محمود محيي الدين سيعرض هذه المحاضره بصفته أستاذ المالية المتميز بكلية الإدارة بجامعة النيل.

وأكد عميد كلية إدارة الأعمال بجامعة النيل الأهلية ، أن اللقاء هو بداية لنشاط الموسم الثقافي للكلية والذي تقرر المضي في إقامته خدمة للمجتمع وقطاع الأعمال، وبالصورة التي تناسب الظروف الحالية ، وللاستفادة من وجود خبراء التحول الرقمي بالكلية.

واستكمل أن اللقاء القادم هو مواكبة للأزمة التي يمر بها العالم بسبب فيروس ” كورونا “.

وقال علي إن جامعة النيل الأهلية تسعى لتكون شريكا أساسيا في مناقشة التحديات التي تواجه المجتمع المحلي، ومواكبة التحديات الإقليمية والعالمية ، فضلا عن المساهمة في صياغة مختلفة للرؤى والأبعاد المتعلقة بالمشكلات على كافة المجالات .

وقال عميد كلية إدارة الأعمال بجامعة النيل الأهلية إنه من المتوقع أن يتابع اللقاء المئات من طلاب وأساتذة الجامعة الذين أتموا بنجاح هذا الأسبوع التدريب المكثف على أساليب التعلم عن بعد ، بهدف نقل الدراسة بالكامل يوم الأحد القادم إلى الفضاء الإلكترونى.

ويتابع النقل الحي ، الدكتور طارق خليل رئيس الجامعة ، ورئيس مجلس أمناء الجامعة المفكر والسياسي عمرو موسى ، وذلك من خلال الأبليكشين الخاص بالنقل الشبكى.

وسيتم بث المحاضرة مباشرة على الصفحة الرسمية لجامعة النيل الأهلية عبر فيسبوك ، ليتابعه لفيف من رجال الأعمال والاقتصاد والسياسية في تجربة مهمة لمواجهة ما يتعرض له العالم من العزل والحظر بسبب فيروس كورونا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »