اقتصاد وأسواق

جامعة الدول تشارك في مؤتمر التعاون العربي الأوروبي

المال ـ خاص     تعقد جامعة الدول العربية، مؤتمراً صحفياً، اليوم الخميس، للإعلان عن مجالات المشاركة في الدورة الثانية لمؤتمر التعاون العربي ـ الأوروبي لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال الفترة من 11 إلي 13 يوليو المقبل بميلانو في إيطالي،…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص

 

 
تعقد جامعة الدول العربية، مؤتمراً صحفياً، اليوم الخميس، للإعلان عن مجالات المشاركة في الدورة الثانية لمؤتمر التعاون العربي ـ الأوروبي لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال الفترة من 11 إلي 13 يوليو المقبل بميلانو في إيطالي، والذي تنظمه المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، ووزارة التنمية الاقتصادية الإيطالية، والغرفة التجارية بميلانو، ومركز الأعمال والمؤسسات السوري، بدعم من جامعة الدول العربية، ووزارة الخارجية الإيطالية.

 
قال محمد بن يوسف، مديرعام المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، في بيان صحفي، إنه سيتم خلال المؤتمر الصحفي توقيع بروتوكول التعاون بين المنظمة والغرفة التجارية بميلانو، كما ستقوم المنظمة بعرض »فرص الاستثمار الصناعي في قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بين الدول العربية والاتحاد الأوروبي«.

 
وأشار إلي أن الدكتور إبراهيم التويجري، الأمين العام المساعد للشئون الاقتصادية بجامعة الدول العربية، سيلقي كلمة نيابة عن الأمين العام، عمرو موسي، وستتم مناقشة أهم فرص التعاون، من خلال ستيفاني كراكسي، وكيلة وزارة الخارجية الإيطالية، وبرونو إيرمولي، عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بميلانو، وأمنية طه، مدير إدارة أوروبا والتعاون العربي الأوروبي بجامعة الدول العربية، وممثلين عن وزير الطاقة والصناعة القطري، بصفتها رئيس الدورة الحالية في المنظمة، وآخر عن وزير التنمية الاقتصادية الإيطالي.

 
وأوضح أن المؤتمر يهدف إلي تعزيز التعاون القائم بين الدول العربية والدول الأوروبية، لتنمية قدرات المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتوسيع مساهمتها في الناتج الإجمالي المحلي، وايجاد فرص عمل جديدة للحد من البطالة المتزايدة في الدول العربية، وبحث السبل التي من شأنها تحفيز الاستثمارات المتبادلة في قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتدعيمها بقوة وبشكل متواصل من قبل صناديق وبرامج المساعدات العربية والأوروبية، وتحقيق أقصي استفادة ممكنة منها، تحقيقاً للتنمية الصناعية العربية.

 
وتوقع مشاركة وزراء الصناعة والتجارة العرب، وممثلي هيئات الاستثمار مع نظرائهم الأوروبيين، بجانب مؤسسات دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والمنظمات المتخصصة ذات العلاقة والغرف الصناعية والتجارية، وجمعيات رجال الأعمال، والتجمعات الاقتصادية الإقليمية، وصناديق التمويل وائتمان الصادرات، ومصارف التنمية والاستثمار الإقليمية، والشركات الصناعية والتجارية.

 

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »