لايف

جامعة الأزهر تشارك فى المشروع القومي «دراجة لكل طالب»

قال الدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر، إن الجامعة ستشارك فى المشروع القومي للدراجات «دراجة لكل طالب»، لافتا إلي الجامعة ستوقع بروتوكولات تعاون مع الجهات التي توفر آلية لتقسيط قيمة الدراجة للطلاب. وأشار فى تصريح خاص لـ«المال»، إلى أنه وفقا…

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر، إن الجامعة ستشارك فى المشروع القومي للدراجات «دراجة لكل طالب»، لافتا إلي الجامعة ستوقع بروتوكولات تعاون مع الجهات التي توفر آلية لتقسيط قيمة الدراجة للطلاب.


وأشار فى تصريح خاص لـ«المال»، إلى أنه وفقا للمعلن سيتم تسليم 100 دراجة لكل جامعة يتم توزيعها علي المتوفقين من طلاب الكليات.

ولفت إلى أن المعلومات الحالية لديه ـ شخصيا ـ تقتصر علي أن الدراجات ليست متوافرة بشكل كامل وجاري تصنعيها.

آلية تمويلية سبق التعامل بها مع بنك ناصر الاجتماعي


ولفت إلي أن آلية التقسيط في أمور تخص طلاب الجامعة، ليست هي الأولي.

وأوضح أن «الأزهر» كانت فى السنوات الماضية مطبقة لنظام تمويل المصروفات الدراسية من خلال بنك ناصر.

وقال إن الطالب يقوم بسداد تلك المصروفات لصالح البنك، وبموجب مخالصة رسمية موجه منه للجامعة يتم تسليم الطالب شهادة التخرج.

«المحرصاوي»: الجامعة ليست بعيدة عن المجتمع

وذكر ـ المحرصاوي ـ أن جامعة الأزهر تشارك بقوة مع جميع الجامعات المصرية فيما يتعلق بالأنشطة الرياضية بجميع أنواعها.

وأشار إلى مشاركتها في المؤتمرات والورش التعليمية الهادفة إلي تقوية الطلاب، ودعمهم فى الحياة بشكل عام، والدراسة بشكل خاص.

المشروع القومي دراجة لكل طالب

وأعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، خلال الأيام الماضية عزمها تطبيق المشروع القومي « دراجة لكل طالب»، اعتبار من العام الدراسي الجديد الذي سينطلق بداية من شهر سبتمبر القادم.

وطبقا لدراسة أعدها الاتحاد الرياضي المصري للجامعات، فإن رؤية المشروع تهدف لتوفير وسيلة مواصلات لكل طالب وعامل وعضو هيئة تدريس بالجامعات المصرية

وذلك بهدف توفير مناخ إجتماعي وبيئي جيد وأكثر نظافة.

وتهدف أيضا إلىممارسة الرياضة البدنية والسباقات بين الفئات المختلفة داخل الكليات المصرية بمختلف أنواعها.

والدراجات ستعمل داخل وخارج الجامعات، سواء للتنقل بين المدرجات، والمطاعم، أو المدن الجامعية، والملاعب الرياضية، أو الذهب للمنزك وذلك علي حسب مسافة السكة.

ومقرر أن يتم تمويل المرحلة الأولى من موازنة دعم الانشطة الطلابية بالوزارة، والاتحاد الرياضي المصري للجامعات

إلى جانب مشاركة من ووزارة الشباب والرياضة، ورعاة من القطاع الخاص.

وكان الاتحاد المصري الرياضي للجامعات أعلن عن دراسة مالية توضح متوسط قيمة الدراجة، في المشروع بمبلغ يصل إلى 5 آلاف جنيه، وذلك وفقا لنوعية « العلجة».

ومقرر أن تبدأ المرحلة الأولي بتوزيع 100 دراجة علي طلاب الجامعات المتميزين فى بعض المجالات

فضلا عن ترشيح عدد من هيئة التدريس بحيث لا يزيد العدد عن 5% من إجماليهم، وذات النسبة من العاملين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »