سيــارات

جاكوار: لا نسعى للحاق بالعلامات التجارية الألمانية


وكالات

قال الرئيس التنفيذي لشركة "جاكوار لاند روفر" للسيارات "رالف سبيث": إن شركته لا تحاول اللحاق بالعلامات التجارية الألمانية للسيارات الفارهة، كما أنها لا تسعى لإنتاج ملايين السيارات.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات

قال الرئيس التنفيذي لشركة “جاكوار لاند روفر” للسيارات “رالف سبيث”: إن شركته لا تحاول اللحاق بالعلامات التجارية الألمانية للسيارات الفارهة، كما أنها لا تسعى لإنتاج ملايين السيارات.
 

وأضاف “سبيث” خلال حوار في معرض للسيارات في “لوس أنجلوس” الخميس، أن شركته سجلت مبيعات عالمية قياسية في عام 2013 بلغت 425 ألف سيارة، وهي ضعف المبيعات التي سجلتها في 2010 حينما كانت بحاجة لتدفقات نقدية من مالك الشركة “تاتا موتورز”، مشيرًا إلى أن الشركة ضاعفت قوة العمل لديها منذ هذا الوقت.
 

وأشار إلى أن “جاكوار” افتتحت أول مصانعها للمحركات منذ عقود في الصين، مؤكدًا أن بكين هي السوق الأكبر لشركته عالميا.
 

وتابع: “الموضوع لا يتعلق بربح سباق حجم في السوق، ولأننا شركة أصغر فإن علينا أن نقدم أشياء مميزة، نحن لا ننتج ملايين السيارات، لذلك علينا أن نقدم دوما شيئا أفضل”.
 

وأوضح رئيس “جاكوار” أن حجم شركته لا يزيد عن ثلث شركات ألمانية مثل “بي إم دبليو” أو “أودي”، أو “مرسيدس بنز”، كما أنها بعيدة للغاية عن حجم الشركات في السوق الأمريكي، و”لكننا نعول على السياراة الرياضية متعددة الاستخدامات لزيادة المبيعات”.
 

وكشف أن شركته تستعد لطرح لموديل “XE” وهي سيارة بنفس حجم “بي إم دبليو 3″، ومن المقرر أن تظهر للنور في بداية عام 2016 في الولايات المتحدة.
 

وفي الربع المنتهي في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، سجلت مبيعات “جاكوار” العالمية ارتفاعاً بحوالي 7.9%، وهو معدل نمو أبطأ من المسجل خلال نفس الفترة من العام الماضي والذي بلغ 19%، موضحة أن تراجع النمو يعود إلى هبوط المبيعات في الولايات المتحدة.
 

وسجلت مبيعات “جاجور” نموًا بلغت نسبته 11% خلال عام 2014، وهو أقل من مثيله المسجل العام الماضي، في الوقت الذي تجهز فيه الشركة لطرح موديلات جديدة.
 

وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة أن “جاكوار” تعمل بطاقة إنتاجية شبه تامة، وتبحث عن فرص بديلة في أسواق لديها طلب أعلى في المستقبل.
 
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »