اتصالات وتكنولوجيا

«جاست إيت» تستحوذ على «تيك أوى دوت كوم» مقابل 10.1 مليار دولار

أكد مايك إيفانز، رئيس مجلس إدارة «جاست إيت» التى تأسست فى الدنمارك عام 2000 إن هذه الصفقة ستحقق نجاحا كبيرا فى سوق توصيل طلبات الطعام الأنلاين الذى يتميز بالديناميكية وسرعة النمو

شارك الخبر مع أصدقائك

لتكوين أكبر كيان لتسليم طلبات الطعام «الأونلاين»

وافقت شركة «تيك أوى دوت كوم» الهولندية التى تتخذ من أمستردام مقرا على شروط منافستها البريطانية «جاست إيت» للاستحواذ عليها فى صفقة بقيمة 8.2 مليار جنيه إسترلينى (10.1 مليار دولار) لتكون «جاست إيت تيك أوى دوت كوم» أكبر  شركة تسليم طلبيات وجبات طعام أونلاين فى العالم خارج الصين، على أن يحصل المساهمون فى شركة «جاست إيت» على  0.09744 من أسهم «تيك أوى دوت كوم» مقابل كل سهم من أسهمهم.

 وقال المحللون فى الأسواق المالية إن هذه الصفقة – التى تحاول السيطرة على سوق تسليم طلبيات الطعام الأونلاين فى العالم والذى يقدر بحوالى 100 مليار دولار – تقيم سعر سهم «جاست إيت» بحوالى 7 جنيهات إسترلينى لتصل القيمة السوقية للشركة البريطانية إلى 5 مليارات جنيه إسترلينى، بينما كان سعر سهم «تيك آوى دوت كوم» حوالى 83.5 يورو ولكنه تراجع بعد الإعلان عن الشراء إلى حوالى 77.6 يورو.

 وستمنح الصفقة ملكية قدرها 52.2 % من الشركة الجديدة بعد الاندماج لمساهمى شركة «جاست إيت» التى سجلت 360 طلب بقيمة 7.3 مليار يورو العام الماضى.

 وذكرت وكالة رويترز أن شركة «جاست إيت تيك أوى دوت كوم» التى ستظهر بعد إبرام هذه الصفقة التى تعتمد فقط على الأسهم التى تبلغ قيمتها 8.2 مليارات جنيه إسترلينى ستصبح من كبرى شركات توصيل الطعام الأونلاين من خلال تطبيقات على الموبايلات والكمبيوترات فى بريطانيا وألمانيا وهولندا وكندا.

وأكد مايك إيفانز، رئيس مجلس إدارة «جاست إيت» التى تأسست فى الدنمارك عام 2000 إن هذه الصفقة ستحقق نجاحا كبيرا فى سوق توصيل طلبات الطعام الأنلاين الذى يتميز بالديناميكية وسرعة النمو، لاسيما أن الشركتين تسيطران على العديد من الأسواق الكبرى فى أوروبا وأمريكا الشمالية.

ومع ذلك تواجه الشركة البريطانية اعتراضات من المساهمين بزعامة المساهم والمستثمر الأمريكى النشط كات روك الذى يملك حصة أيضا فى الشركة الهولندية ويطالب بسرعة الاندماج بينهما بعد أن أكملت «تيك أوى» استحواذها على أنشطة شركة «ديليفرى هيرو» الألمانية بحوالى 930 مليون يورو (836 مليون جنيه إسترلينى) لتسيطر على سوق تسليم طلبات الطعام الأونلاين فى ألمانيا.

كما قالت شركة «تيك آوى دوت كوم» إنها ستصبح أكبر شركة  توصيل طلبات الطعام الأنلاين فى أوروبا وإسرائيل وفيتنام وأن بيزنس توصيل طلبات الطعام الأنلاين يحقق أرباحا طائلة عندما توجد شركة واحدة فقط فى كل دولة.

ويتطلب نشاط توصيل طلبات الطعام الأنلاين استثمارات ضخمة فى تكنولوجيا تطبيقات خدمات توصيل الطعام التى تعد أهم وسيلة للتسويق، بينما تأتى الأرباح من خلال الاتفاقيات والتعاملات مع المطاعم التى تسعى إلى استخدام منصات هذه التكنولوجيا للوصول إلى العملاء.

ومن المقرر أن يواصل مايك إيفانز، منصبه كرئيس مجلس إدارة الشركة الجديدة بينما سيكون جيتس جرون الذى أسس «تيك أوى دوت كوم» فى عام 2000 المدير التنفيذى للشركتين بعد اندماجهما للتفوق على الشركات المنافسة لها فى أوروبا مثل «أوبر إيتس» ولاسيما أن معظم الشركات تتعرض لخسائر بسبب ضخامة إنفاقها على التسويق وصفقات الاستحواذ.

وتتميز شركة «جايت إيتس» أساسا بأنها شركة أونلاين تساعد على اتصال المطاعم بالعملاء والزبائن ولكنها تحولت مؤخرا لشركة توفر خدمات توصيل الطعام «أونلاين» مثل «أوبر إيتس» و«ديليفرو» التابعة لعملاق التجزئة الأونلاين شركة أمازون الأمريكية.

وعندما تنتهى هذه الصفقة فإن «جاست إيت تيك أوى دوت كوم» ستصل قيمة دفتر طلبياتها أكثر من 8.1 مليار لتتفوق بفارق صغير على منافستها الأمريكية «أوبر إيتس» التى بلغت قيمة دفتر طلبياتها حوالى 7.9 مليار دولار العام الماضى.

وارتفعت أسعار أسهم شركة «جاست إيتس» التى بلغت أرباحها قبل خصم الضرائب أكثر من 102 مليون جنيه إسترلينى العام الماضى بحوالى 26 % عند الإعلان عن صفقة الاستحواذ على «تيك أوى» التى زاد سعر سهمها بحوالى 2.6 % فقط.

 وتأخذ شركة «جاست إيت» – التى كانت تركز أساسا على المطاعم «التيك أوى» المستقلة التى يشترى منها الزبائن الوجبات مباشرة أو توفر لهم خدمات التوصيل للمنازل – رسوما من المطاعم مقابل استخدام منصاتها الإلكترونية الأونلاين ثم تحصل أيضا منها على عمولة على كل طلب توصله للعميل.

ولكن «جاست إيت» طورت تكنولوجيتها وأطلقت خدمات توصيل أونلاين خاصة بها من خلال خبرتها التى اكتسبتها من شركة «سكيب ذا ديشز دوت كوم” الكندية التى استحوذت عليها وتحالفت مع سلاسل مطاعم الوجبات السريعة مثل بيرجر كينج و«سابوى» و«كنتاكى KFC».

 ويرى المحللون فى بنك باركليز البريطانى أن الاندماج مع «تيك أوى دوت كوم» سيمنح المساهمين فى «جاست إيتس» أفضل مشغل فى سوق طلبات توصيل الطعام أونلاين  ولاسيما أن سعر سهمها لايزال رخيصا ولكن قيمته ستزداد مع مرور الوقت عندما تصبح «جاست إيتس» من كبرى الشركات فى العالم مع ظهور هذه الفرصة الفريدة للاندماج مع الشركة الهولندية وتزايد استفادة الطرفين على الأجل الطويل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »