اقتصاد وأسواق

“جازبروم” الروسية تحذر أوكرانيا من حرب غاز جديدة

موسكو (أ ش أ): أعلن رئيس شركة الطاقة الروسية "جازبروم" التى تديرها الدولة الروسية أليكسى ميلر، اليوم الجمعة، أن أوكرانيا قد توقفت عن سداد ثمن إمدادات الغاز الروسى، الأمر الذى قد يؤدى إلى تكرار ما يسمى بـ"حرب الغاز" على غرار…

شارك الخبر مع أصدقائك

موسكو (أ ش أ):

أعلن رئيس شركة الطاقة الروسية “جازبروم” التى تديرها الدولة الروسية أليكسى ميلر، اليوم الجمعة، أن أوكرانيا قد توقفت عن سداد ثمن إمدادات الغاز الروسى، الأمر الذى قد يؤدى إلى تكرار ما يسمى بـ”حرب الغاز” على غرار ما حدث عام 2009 بين الدولتين.

ونقلت وكالة أنباء “ريا نوفوستي” الروسية عن ميلر قوله، إن أوكرانيا المضطربة تدين لروسيا بنحو 89ر1 مليار دولار – قيمة فواتير الغاز الطبيعى غير المدفوعة بعد أن فشلت فى سداد ثمن إمدادت شهر فبراير الماضى، ولفت إلى أن هذا يخالف كلا من العقد المبرم بين الدولتين وأعراف التجارة الدولية، مؤكداً أنه “لا يمكن توريد الغاز الطبيعى مجانا”.

وشدد ميلر على أنه “يجب على أوكرانيا سداد ديونها الماضية وثمن الفواتير الراهنة أو مواجهة خطر العودة إلى سيناريو 2009”.

يذكر أنه فى عام 2009، أوقفت روسيا جميع الواردات إلى أوروبا عبر خط الأنابيب الأوكرانى لمدة أسبوعين، وكانت روسيا وأوكرانيا الأكثر تضررا فى جنوب شرق أوروبا، واضطرت بلغاريا لوقف الإنتاج فى بعض المنشآت الصناعية، فى حين أعلنت سلوفاكيا حالة الطوارئ.

وكانت شركة جازبروم أعلنت أنها سوف تلغى الخصم على مبيعات الغاز الطبيعى إلى أوكرانيا ابتداء من أبريل المقبل على خلفية الإطاحة بالرئيس الأوكرانى فيكتور يانوكوفيتش.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »