بورصة وشركات

«جاتجد» الإلكترونية تحصل على 250 ألف دولار من ملائكة الأعمال

كأول منصة لتوزيع وبيع المنتجات المصرية فقط

شارك الخبر مع أصدقائك

حصلت شركة جاتجد الإلكترونية gatjed على تمويلات بقيمة 250 ألف دولار من عدة مستثمرين من نوعية ملائكة الأعمال من مصر والخليج.

وقال أحمد راسخ، الرئيس التنفيذى ومؤسس جاتجد، إن الشركة ستوظف تلك التمويلات لتغطية توسعاتها فى السوق المصرية.

أحمد راسخ، الرئيس التنفيذى ومؤسس جاتجد

جدير بالذكر أن جاتجد الإلكترونية، تأسست سبتمبر 2018، وهى عبارة عن منصة مبتكرة للتجارة الإلكترونية التى توفر الوصول إلى التسويق لمساعدة الشركات المصنعة المصرية والعلامات التجارية، للتواصل مع عملائها، وتعزيز توزيع المنتجات المصنعة المصرية محليا وعالميا.

وأوضح أن الشركة حققت انتشارًا جيدًا بالسوق المصرية خلال الفترة الماضية، وأطلقت موقعًا لبيع منتجاتها للمستهلكين، بجانب موقعاً آخر خاص بالمصانع، فى إطار توفير الخدمات المتكاملة بين المصنعين.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ»المال» أن التطور التكنولوجى ساهم فى إحداث ثورة فى الأعمال التجارية والاقتصاد العالمى، ما دفع المستهلكين للبحث عن خدمات أسهل فى شراء المنتجات، مع قصر تركيز جاتجد على الصناعة المحلية فقط.

وتابع: عدد العلامات التجارية بموقع الشركة وصل إلى 170 مصنعًا مصريًا، ونسعى لزيادته فى الفترة المقبلة عبر الترويج، بجانب دراسة افتتاح فروع للشركة بمنطقتى شمال وجنوب القاهرة الكبرى، لإتاحة الفرصة للمصانع المسجلة، والبالغة 40 ألفًا؛ للاطلاع على الخدمات المقدمة.

وأكد راسخ أن جاتجد تهتم بالتركيز على المنتجات المصنعة فى مصر، وإنشاء منصة إلكترونية، لجميع المصنعين المحليين، لمساعدتهم على التوسع، بجانب دمج المصنعين، فى نظام الصناعة المستدامة لسلسلة القيمة المتطورة، مع الأخذ فى الاعتبار الهدف الأساسى المتمثل فى ترويج المنتجات المصرية.

وضرب المثال أن جاتجد قريبة الشبه فى العمل بموقع على بابا الصينى، والذى ساهم فى الترويج للصناعة الصينية، وزيادة حجم الأعمال، وهو ما يحاول جاتجد تطبيقه فى مصر.

راسخ: إطلاق موبايل أبلكيشن خلال أسابيع ونسعى لافتتاح فروع بالقاهرة الكبرى

ولفت إلى أن الشركة تنوى خلال الأسابيع القليلة المقبلة، إطلاق خدمة الموبايل أبلكيشن، لعرض منتجاتها سواء للمستهكلين أو المصانع.

وتطرق الرئيس التنفيذى ومؤسس جاتجد، لإحدى خدمات الشركة، والتى تمكن المصانع المصرية التى تبحث عن مكونات صناعية معينة، إرسال استفسار عبر الإنترنت للعثور على موردين محتملين، وهو ما ستوفره جاتجد من خلال قاعدة العملاء المسجلين لديها.

وأكد أن قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة من أبرز الشرائح القادرة على النمو والاستفادة من خبرات جاتجد، خاصة أن الأخيرة تسعى لزيادة شعبية السوق المصرية، بجانب تسليط الضوء على الشركات الصغيرة والمتوسطة لمساعدتهم فى زيادة حجم الأعمال، سواء ببيع منتجاتهم أو مساعدتهم فى الاستفادة من خبرات الكيانات الصناعية الأكبر فى توفير خامات صناعية مكلمة لهم.

ويشير الموقع الإلكترونى لجاتجد، إلى محاولة الأخيرة تلبية احتياجات كل من العملاء والشركات، وتوصلت لتطبيق واعتماد أفضل ممارسات التجارة الإلكترونية التى سيتم تطبيقها على B2B والبيع بالجملة؛ ما يسهل وصول الشركات والمصانع المصرية، وفرص التصدير إليها.

وتطرح جاتجد خدمات B2C، والتى تتيح للشركات العاملة فى السوق المحلية، التعرف على منتجات شركات أخرى قد تستخدمها فى الصناعة.

وأكد أن جاتجد تهتم بتسويق المنتجات الصناعية على غرار الأثاث والمنسوجات ومستحضرات التجميل والعناية بالبشرة، والإجهزة الإلكترونية، فيما تدرس حاليًا إمكانية إضافة مزيد من المنتجات على غرار الغذائية.

وأشار رئيس جاتجد أن الشركة تملك مقرًا رئيسيًا بمنطقة المعادى، وتخطط خلال العام المقبل لإنشاء مقر إقليمى للشركة، يعزز قدرتها على اختراق الأسواق الخارجية، وتعزيز الصادرات المصرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »