رياضة

ثورة أرجنتينية تقود يوفنتوس لقلب الطاولة علي توتنهام.. وبازل يفوز والسيتي يتأهل

علي المصريقلب يوفنتوس اﻹيطالي الطاولة، علي ضيفه توتنهام هوتسبير اﻹنجليزي، بعدما حول فريق السيدة العجوز تأخره أمام السبيرز، لفوز ثمين بهدفين مقابل هدف، في إياب لقاءات دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، فيما خسر مانشستر سيتي اﻹنجليزي، مباراته مع ضيفه بازل السويسري، بالنتيجة ذاتها، ولكنه تأهل للدور رب

شارك الخبر مع أصدقائك

علي المصري

قلب يوفنتوس اﻹيطالي الطاولة، علي ضيفه توتنهام هوتسبير اﻹنجليزي، بعدما حول فريق السيدة العجوز تأخره أمام السبيرز، لفوز ثمين بهدفين مقابل هدف، في إياب لقاءات دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، فيما خسر مانشستر سيتي اﻹنجليزي، مباراته مع ضيفه بازل السويسري، بالنتيجة ذاتها، ولكنه تأهل للدور ربع النهائي للتشامبيونزليج.

عنوان: ثنائي التانجو يطيح بطموح توتنهام

وشهد ملعب ويمبلي الشهير بالعاصمة البريطانية لندن، توديع توتنهام البطولة بعدما سقط في فخ الخسارة أمام يوفنتوس، ليودع السبيرز البطولة أمام فريق السيدة العجوز، بنتيجة 4_3 في مجموع لقاءي الذهاب واﻹياب.

تقدم السبيرز بهدف للكوري الجنوبي سون هيونج مين، في الدقيقة 39 من عمر الشوط اﻷول، ليواصل تألقه اللافت مع توتنهام في الفترة اﻷخيرة، بعدما ‏شارك في 22 هدف بآخر 23 مباراة لفريقه على ملعب ويمبلي، حيث سجل 14 هدف، وصنع 8 أهداف، متفوقا على كل زملائه في الفريق اللندني.

وقلب يوفنتوس الطاولة في الشوط الثاني علي توتنهام، بعد سجل هدفين في غضون 3 دقائق فقط، حيث عادل اﻷرجنتيني جونزالو هيجواين النتيجة، في الدقيقة 64، قبل أن يصنع الهدف الثاني لمواطنه باولو ديبالا، بعدها بثلاث دقائق فقط.

بدلاء السيتي يسقطوا أمام كفاح بازل

وعلي ملعب الاتحاد بمدينة مانشستر اﻹنجليزية، سقط مانشستر سيتي أمام ضيفه بازل، بالخسارة بهدفين مقابل هدف، لكن الفوز لم يشفع للفريق السويسري للتأهل، بعد سقوطه علي ملعبه برباعية نظيفة في لقاء الذهاب، ليتأهل السيتي بمجموع المباراتين بنتيجة إجمالية 5_2.

وشهدت المباراة  دخول فيل فودين، لاعب السيتي، تاريخ التشامبيونزليج، عقب مشاركته في اللقاء، ليصبح أصغر لاعب إنجليزي يشارك في مباريات خروج المغلوب في تاريخ المسابقة، حيث يببغ من17 عاما و283 يومًا.

تقدم أصحاب اﻷرض والجمهور بهدف مبكر بعد مرور ثماني دقائق فقط علي إنطلاقة اللقاء، عن طريق البرازيلي جابرييل خيسوس، قبل أن يتعادل الضيوف في الدقيقة 17، بمعرفة النرويجي محمد اليونسي، قبل أن يصنع اللاعب الهدف الثاني لفريقه، في الدقيقة 71، لزميله السويسري ميشيل لانج.

أنهي هدف خيسوس صيامه الطويل عن التهديف، خلال 13 مباراة فشل خلالها في هز الشباك، منذ 18 نوفمبر الماضي، وكان هدفه اليوم من صناعة البرتغالي برناردو سيلفا، الذي واصل بدوره تألقه اللافت، مع السيتي، في الآونة الأخيرة، بعدما ساهم في تسجيل 10 أهداف، بكافة المسابقات، للسيتي، منذ بداية العام الحالي حيث سجل 5 أهداف وصنع 5 تمريرات حاسمة، ولا يتفوق عليه منذ بداية العام، في فريقه سوى سيرجيو أجويرو “18 هدفا” وكيفن دي بروين “11 هدفا”.

ويعد الهدف الذي سجله خيسوس، رقم 100 للفريق الإنجليزي، بتاريخ التشامبيونزليج، ليصبح مانشستر سيتي، الفريق رقم 26 الذي يصل للهدف رقم 100 في تاريخ دوري أبطال أوروبا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »