بورصة وشركات

ثبات مشتريات الأجانب بالبورصة للشهر الثاني

منى عبدالباريشهدت مشتريات الأجانب بالبورصة المصرية، ثباتًا، خلال الشهرين الماضيين، عند مستويات 8.2 مليار جنيه، خلال شهر سبتمبر والفترة المنقضية من شهر أكتوبر الجاري.وتعد مشتريات الأجانب بالبورصة، أحد العوامل التي دعمت السوق بقوة الفترة الماضية، وسجل خلالها قمم تاريخية جديدة، كما تعد حافزاً قويًا

شارك الخبر مع أصدقائك

منى عبدالباري

شهدت مشتريات الأجانب بالبورصة المصرية، ثباتًا، خلال الشهرين الماضيين، عند مستويات 8.2 مليار جنيه، خلال شهر سبتمبر والفترة المنقضية من شهر أكتوبر الجاري.

وتعد مشتريات الأجانب بالبورصة، أحد العوامل التي دعمت السوق بقوة الفترة الماضية، وسجل خلالها قمم تاريخية جديدة، كما تعد حافزاً قويًا للسوق خلال التداولات اليومية، بحسب عامر عبدالقادر، رئيس قطاع السمسرة والتطوير بشركة بايونيرز، لافتاً إلى أن مشتريات العرب، والمؤسسات المحلية تقوم بنفس الدور.

وسجلت مشتريات الفئات الثلاث منذ بداية العام الحالي، وحتى جلسة الخميس الماضي، ما قيمته 10.7 مليار جنيه، استحوذ الأجانب من بينها على مشتريات بقيمة 8.2 مليار جنيه، بينما كان نصيب العرب 514.7 مليون جنيه، والباقي من نصيب المؤسسات، بحسب بيانات صادرة عن شركة بايونيرز لتداول الأوراق المالية.

وخلال الأسبوع المالي الذي انتهى على تباين، استحوذ فيه المؤشر الثلاثيني على المكاسب بنسبة 1.76% مغلقًا عند مستوى 13955 نقطة، بينما انخفض مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 1.16%، ليغلق عند مستوى 774 نقطة، كما تراجع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقاً بنسبة 0.27% مغلقًا تعاملات الأسبوع عند مستوى 1740 نقطة.

وخلال الأسبوع الماضي، كان نصيب المؤسسات من التعاملات 26.76% من المعاملات، بصافي شراء 198.36 مليون جنيه، بينما كان باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 73.24%، بعد استبعاد الصفقات.

واستحوذ المصريين على النسبة الأكبر من تداولات السوق بنسبة 78.27%، فيما استحوذ الأجانب على 11.73% بصافي شراء 51.81 مليون جنيه، وكان نصيب العرب من التعاملات 10% بصافي شراء 81.40 مليون جنيه، بعد استبعاد الصفقات. 

شارك الخبر مع أصدقائك