عقـــارات

«تيرا» العقارية تترقب موافقة جهاز أسيوط الجديدة لبدء مشروع «الربوة»

بعد صدور القرار الوزارى منذ عدة أشهر

شارك الخبر مع أصدقائك

تترقب شركة «تيرا أسيوط» للاستثمار والتطوير العقارى، بدء تنفيذ مشروعها الربوة بمدينة أسيوط الجديدة، بعدما حصلت على القرار الوزارى الخاص بالإنشاءات.

وقال على إسماعيل، رئيس مجلس إدارة شركة «تيرا أسيوط» للاستثمار والتطوير العقارى إن شركته حصلت منذ عدة أشهر على القرار الوزارى لمشروع الربوة، وبالفعل شرعت فى التعاقد مع أحد المكاتب الاستشارية فى أسيوط لتصميم المشروع، وتم تسليم التصميم للجهات المعنية بجهاز أسيوط الجديدة.

وتابع فى تصريحات خاصة لـ«المال»: أنه كان من المفترض الحصول على موافقة الجهة المعنية بجهاز أسيوط الجديدة خلال فترة تقارب 3 أسابيع من صدور القرار الوزارى، ومن المتوقع صدور الموافقة قبل نهاية الشهر الجارى.

وأوضح أن الشركة حصلت على أرض بمساحة 123 ألف متر فى منطقة أسيوط الجديدة، بنظام التخصيص، فى شهر مارس 2019، بسعر 800 جنيه للمتر الواحد، بقيمة إجمالية تقارب 98 مليون جنيه دون الفوائد، تم سداد %10 منها عند صدور قرار التخصيص، ولكن بعد صدور قرار بتأجيل أقساط الاراضى فى ظل أزمة كورونا، ارتفع السعر الاجمالى للأرض ليبلغ 123 مليون جنيه بعد اضافة الفوائد.

أوضح أن الشركة تخطط لإنشاء كومباوند سكنى متكامل على الأرض، قريب من شريحة الإسكان فوق المتوسط، ويضم 330 شقة سكنية من خلال انشاء 17 عمارة، بجانب 94 فيلا بها حديقة بمساحات ما بين 145 إلى 200 متر.

يقع مشروع «الربوة» بالقرب من مدخل أسيوط الجديدة، وهايبر بندة وأمام جامعة أسيوط وبجوار جامعة سفنكس الخاصة والقرية الذكية بأسيوط الجديدة، ونادى وادى دجلة، وتولى التصميم محمد عبد السميع عيد، رئيس جامعة أسيوط الأسبق وفريق عمل دار العمارة والتخطيط.

وأفاد إسماعيل بأن التكلفة الاستثمارية للمشروع كانت تبلغ 500 مليون جنيه بخلاف 120 مليون جنيه ثمن الأرض، ولكن بعد تأخر التنفيذ بسبب كورونا قد ترتفع التكاليف لنحو 600 مليون جنيه، بجانب توقعات بتحقيق مبيعات بنحو 850 مليون جنيه.

أشار رئيس مجلس إدارة شركة تيرا أسيوط للاستثمار والتطوير العقارى إلى أن قيمة متر الفيلات تقترب من 9500 جنيه، حين تصل قيمة متر الشقق السكنية إلى 6000 جنيه، بينما يضم مشروع الربوة حمامات سباحة ومول تجارى، بخلاف مناطق ترفيهية.

اقرأ أيضا  الإسكان : طرح 81 وحدة صناعية مختلفة الأنشطة بالعاشر من رمضان

وفى منتصف مايو الماضى، وافق مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية على تأجيل سداد أقساط الأراضى لمدة 6 شهور، وذلك للأقساط التى تستحق السداد اعتباراً من 14 مايو الماضى حتى منتصف نوفمبر المقبل، على ان يتحمل المطور فائدة 7.5 % عند السداد بعد إنتهاء المدة.

وبررت الهيئة هذا الإجراء بحرصها على دعم المطورين العقاريين، وتخطى التحديات الصعبة التى يشهدها القطاع نتيجة كورونا والذى أثر على معدلات تنفيذ المشروعات وحركة المبيعات وتوافر السيولة المالية لدى الشركات التى تمكنها من انجاز الأعمال.

وأوضح إسماعيل أن الشركة فوجئت بأن الفائدة المطبقة على الأقساط المؤجلة رفعت السعر الإجمالى للأرض لنحو 123 مليون جنيه، كما أن الشركة باتت مطالبة بسداد الأقساط التى تم تأجيلها لمدة 6 شهور بخلاف الأقساط الدورية الأخرى والتى يستحق سدادها بنهايات العام الجارى.

وأوضح أن تيرا أسيوط مطالبة بسداد نحو 60 مليون جنيه خلال الشهور المقبلة تمثل قيمة الأقساط المؤجلة فى الفترة ما بين شهرى مايو الماضى إلى نوفمبر المقبل، بجانب الأقساط الأخرى المقررة بنهاية العام، وهو ما يمثل عبئاً مالياً على الشركة، فى ظل عدم التحسن التام فى المبيعات.

وأشار إلى أن الشركة تواصلت مع مجموعة من الشركات العقارية العاملة فى المنيا الجديدة بهدف تقديم طلب لهيئة المجتمعات العمرانية لإعادة النظر فى سداد تلك الأقساط، من خلال الموافقة على سداد الأقساط المؤجلة بجانب ترحيل الاقساط المفترض سدادها بنهاية العام.

وطالب رئيس مجلس إدارة شركة تيرا أسيوط العقارية، من الهيئة منح استثناء ومعاملة خاصة لشركات التطوير العقارى العاملة فى مناطق الصعيد وتحديداً المدن العمرانية الجديدة، والتى تعانى فى تسويق وحداتها حالياً، بخلاف تعطل أعمالها، علاوة على اعتمادها على الموارد الذاتية فى تمويل الإنشاءات.

أشار إلى أن الشركة تطرح أنظمة للعملاء تبدأ بسداد %40 من ثمن الوحدة فى صورة مقدم للحجز، وتقسيط المتبقى على 6 أعوام دون فوائد، ومنحهم الحرية فى التقسيط كل 3 أشهر أو شهرياً، كما لجات مؤخراً لخفض المقدم لنحو %20 لجذب مزيد من العملاء.

اقرأ أيضا  وزير الإسكان يتابع تنفيذ وحدات محدودي الدخل في 3 محافظات 

إسماعيل: مفاوضات بنكية لاقتراض ما بين 50 و200 مليون جنيه لتغطية الإنشاءات

وأكد أن الشركة تعتمد على تمويل %50 من المشروع بصورة ذاتية من المساهمين، فيما يتم تدبير النسبة المتبقية من خلال حجوزات العملاء، ولكن فى الفترة الأخيرة توجهت الشركة اتجهت فى الفترة الأخيرة لإجراء مفاوضات مع أكثر من بنك لاقتراض ما بين 50 إلى 200 مليون جنيه لتغطية التكاليف الإنشائية فى المشروعات المختلفة.

وحول أزمة مول أسيوط الجديدة، أوضح أن تيرا حصلت أرض مساحتها 77 ألف متر خلال عام 2011 فى منطقة أسيوط الجديدة وبلغ سعر شرائها 62 مليون جنيه، وتم سدادها بالكامل، وكانت الشركة تخطط لإنشاء مول تجارى عليها، وبالفعل تم ضخ 150 مليون جنيه لإنشاء مبنى تجارى على %47 من الأرض.

وتابع : خلال السنوات الماضية أجرت شركة بندة ماركت المول، لكن نظراً لظروف ضعف الإقبال وقلة الكثافة السكنية قررت إدارة بندة إغلاق المول والانتظار لحين ارتفاع الكثافة السكانية فى مدينة أسيوط الجديدة.

وأوضح أن تيرا فوجئت فى الأيام القليلة الماضية بفرض غرامات على الشركة لتأخر تسليم المول والمشروع، بجانب المطالبة باعادة تقييم القطعة المتبقية من الأرض %53 وتخصيصها من جديد لتيرا بالسعر الحالى، وهو ما حاولت الشركة حله من خلال المفاوضات.

وأكد أن الشركة تعتزم عقد اجتماع مع مسئولى هيئة المجتمعات العمرانية لايجاد حل لتلك الأزمة، فى ظل ارتفاع قيمة الغرامات والتى قاربت 6 ملايين جنيه، بجانب شرح أسباب تأخر الشركة فى التنفيذ لرغبتهم فى انتهاء المشروعات السكنية لضمان رواج المحلات بالمول.

وأشار إلى أن شركة بندة طلبت مؤخراً من تيرا امكانية اعادة استئجار المول التجارى فى حالة حل المشاكل القانونية، بما يعزز من إمكانية استكمال أعمال الإنشاءات على قطعة الأرض المتبقية، بدلاً من اتجاه الهيئة لسحب الارض.

اقرأ أيضا  تعرف على كيفية تسجيل وحدات «سكن لكل المصريين» إلكترونيا (فيديو)

الشروع فى تنفيذ مول سوهاج الجديدة باستثمارات 250 مليون جنيه وانتظار لرخصة نظيره بالسادات

وحول مول سوهاج الجديدة، قال إن الشركة حصلت على تراخيص الإنشاء ومن المخطط ضخ 250 مليون جنيه لانشاء المول والذى سيتم الانتهاء منه فى منتصف عام 2022.

وحصلت تيرا على قطعة أرض بمساحة 17 ألف متر بسعر 45 مليون جنيه فى مدينة سوهاج الجديدة ويقع المول قرب منطقة البنوك، ويضم أنشطة متنوعة مثل المطاعم والكافيهات، ودور السينما، والمحلات التجارية، والترفيهية، ومنطقة ألعاب للأطفال.

و أكد أن تيرا حصلت على أرض بمساحة 15 ألف متر بسعر 25 مليون جنيه فى مدينة السادات لإنشاء مول تجارى متكامل، بتكلفة استثمارية 300 مليون جنيه، وما زالت تترقب الحصول على رخصة الإنشاءات والتى قد تصدر خلال أسبوعين.

وفى فبراير 2018 وافقت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة على تعديل تخصيص قطعة الأرض السابق تخصيصها فى 2017 لصالح شركة تيرا أسيوط لتصبح 17 ألفًا بدلاً من 8 آلاف متر، بالمحور المركزى لمدينة السادات، لإقامة أنشطة تجارية «هايبرماركت» بمحورخدمات الحى السادس.

بعد التعديل، حددت الهيئة الاشتراطات البنائية بنحو %40 نسبة بنائية، وارتفاع أرضى + دور، ويصرح بـ %10 من مسطح الدور لعمل غرف سطح «خدمات للمبنى»، ويسمح بإقامة دور بدروم أو أكثر وفقاً للأنشطة المصرح بها.

تعمل تيرا أسيوط فى مجال الإسكان والمقاولات منذ 2007، ونفذت عدة مشروعات سكنية فى القاهرة، والصعيد، والمدن الساحلية، ونفذت مشروعات أبراج سكنية فى مدينة أسيوط، بما دفعها للتوسع مؤخراً والحصول على أراض فى المدن العمرانية الجديدة.

واستبعد رئيس مجلس إدارة شركة تيرا أسيوط للاستثمار والتطوير العقارى، إهتمام الشركة بالحصول على أى أراضى جديدة فى المرحلة الحالية، وستكتفى بتطوير الأراضى المملوكة لها، بجانب إجراء حملات دعائية واعلانية لجذب مزيد من العملاء سواء للوحدات السكنية أو التجارية، فى محاولة لتنشيط المبيعات والتى ما زالت دون المستهدف بسبب التبعات السلبية لأزمة فيروس كورونا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »