بورصة وشركات

«تى كمبيوترز» تجهز نظامًا إلكترونيًا يتيح لبنك القاهرة متابعة وإصدار شهادات القناة

أعلن المهندس عمرو علوبة، رئيس مجلس إدارة شركة «تى كمبيوترز»، عن قيام شركته بتصميم وتجهيز نظام إلكترونى متخصص لصالح بنك القاهرة لمتابعة طرح وإصدار شهادات قناة السويس، عبر ربط قواعد بيانات عملاء البنك بالنظام الجديد.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ــ محمد فضل:

أعلن المهندس عمرو علوبة، رئيس مجلس إدارة شركة «تى كمبيوترز»، عن قيام شركته بتصميم وتجهيز نظام إلكترونى متخصص لصالح بنك القاهرة لمتابعة طرح وإصدار شهادات قناة السويس، عبر ربط قواعد بيانات عملاء البنك بالنظام الجديد.

وأوضح أن النظام يمكن حملة شهادات استثمار قناة السويس، من صرف العائد عبر ماكينات الصراف الآلى، كما يتيح إمكانية تجميد أرصدة الشهادات المملوكة للعملاء مقابل الحصول على القروض بضمانها حتى %90 من قيمة الشهادات، فضلاً عن تطبيق ضوابط عمليات الاسترداد المنصوص عليها، إضافة إلى تطبيق المعايير البنكية لمستخدمى النظام من خلال التعامل بالرقم السرى.

وأشار إلى أن النظام يتيح للبنك تحميل الملفات الخاصة بمعاملات البنوك الأخرى، على شهادات قناة السويس، وإتاحة امكانية التعامل مع عملاء هذه البنوك بنفس المرونة والسرعة التى يحظى بها عملاء بنك القاهرة، فضلاً عن استخراج كل التقارير التى تستوفى متطلبات المستخدمين، والجهات الأخرى، وتطبيق معايير المراجعة لمستخدمى النظام من خلال خصائص maker وchecker .

وأكد رئيس مجلس إدارة تى كمبيوترز، أن الشركة خصصت فريق عمل لبنك القاهرة، لتقديم الدعم الفنى اللازم لتشغيل النظام خلال فترة الاكتتاب فى شهادات قناة السويس.

وارتفعت حصيلة شهادات قناة السويس إلى 39.5 مليار جنيه بنهاية الخميس الماضى، وهو اليوم السادس للاكتتاب، حيث تحظى الشهادات بإقبال هائل من جانب المصريين أفراداً ومؤسسات، حيث تستهدف الحكومة جمع 60 مليار جنيه من بيع الشهادة لتمويل التكلفة الاستثمارية، لحفر قناة السويس الجديدة.

وتقدم الشهادات أعلى عائد سنوى داخل السوق المصرية بنسبة %12، ويصرف العائد كل 3 شهور للشهادات ذات الفئة 1000 جنيه ومضاعفاتها، بينما يكون تراكمياً فى نهاية المدة المقدرة بخمس سنوات للفئتين الأقل 10 و100 جنيه.

وتتولى أربعة بنوك «الأهلى ومصر والقاهرة وقناة السويس»، إصدار الشهادة نيابة عن هيئة قناة السويس، بضمان وزارة المالية، وبدأت البنوك الخاصة والأجنبية، يوم الأحد الماضى، الترويج للشهادة عبر بروتوكولات مع البنوك المصدرة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »