اتصالات وتكنولوجيا

تونس الأولى إفريقياً فى مؤشر الابتكار العالمى و«المغرب» وصيفاً

إسرائيل انضمت لقائمة أكبر 10 لأول مرة

شارك الخبر مع أصدقائك

احتلت تونس المركز الأول أفريقيا و70 عالميا خلال 2019 على مؤشر الابتكار العالمى global innovation index المعروف اختصارا GII وحصلت تونس على 32.38 درجة، وحلت المغرب وصيفا بالقارة السمراء و74 دوليا بحصولها على 31.63 درجة.

ويتكون مجموع درجات المؤشر البالغ 100 درجة من 5 معايير، منها وجود مؤسسات معنية بالابتكار وتوافر الكوادر البشرية ووجود بنية تحتية متطورة، وتطور حجم أعمال السوق.

ويغطى GII نحو 129 اقتصاد يمثلون نحو %91.8 من عدد سكان العالم، و%96.8 من الناتج المحلى العالمى GDP .

وشهد 2019 تغييرات ملحوظة على المؤشر، منها انضمام إسرائيل لأول مرة لقائمة أكبر 10، وحققت أيضا الاقتصادات مرتفعة الدخل أداء ملحوظا على المؤشرات باستثناء الصين فى المركز 14، والتى تنتمى إلى شريحة الاقتصادات متوسطة الدخل.

واقتربت فيتنام وتايلاند من قائمة أكبر 40 اقتصاد إبداعا، وإيران من الـ 60.

وجاءت كينيا فى المركز 77 بحصولها على 31.13 درجة، أعقبتها موريتانيا بالمركز 82 مسجلة 30.61 درجة، وحصدت مصر المركز 92 عالميا بـ 27.47 درجة.

وحلت بتسوانا فى المركز 93 مسجلة 27.43 درجة، تلتها رواندا 27.38 درجة، وجاءت السنغال فى المركز 96 بحصدها 26.83 درجة، ثم تنزانيا 26.63 درجة.

وبحسب التقرير الذى أعدته منظمة حماية حقوق الملكية الفكرية “ WIPO “ وحصلت “ المال “ على نسخة منه، جاءت نامبيا فى المركز 101 بـ 25.85 درجة، تلتها كلا من أوغندا وكوت ديفوار فى المركزين 102 و103 بـ 25.60 و25.55 درجة على التوالى .

وحلت غينيا فى المركز 106 بـ25.27 درجة وأثيوبيا بالمركز 111 بـ 24.16 درجة، ثم مالى 24.03 درجة، وجاءت الجزائرونيجيريا والكاميرون فى المراكز من 113 إلى 115 بـ 23.98 و23.93 و23.90 درجة .

واقتنصت بوركينا فاسو المركز 117 بحصولها على 23.30 درجة أعقبها مالاوى 23 درجة ثم موزمبيق 119 بتسجيلها 22.87 درجة، وحلت زيمبابوى فى المركز 122 بحصدها 22.30 درجة، تلتها بنين فى المركز 123 بتسجيل 20.42 درجة.

وجاءت زامبيا وغينيا وتوجووالنيجروبورندى فى المراكز من 125 إلى 128 بـ 20.36 و19.50 و18.54 و18.13 و17.65 درجة .

وصنف المؤشر دول جنوب أفريقيا وكينيا وموريتانيا الأكثر ابتكارا فى منطقة الصحراء الكبرى الأفريقية العام الماضى، مقابل أمريكا وكندا بأمريكا الشمالية، وسويسرا والسويد وهولندا بأوروبا .

وجاءت إسرائيل وقبرص والإمارات فى منطقة شمال أفريقيا وغرب آسيا، وفى جنوب شرق آسيا تظهر أسواق سنغافورة وكوريا وهونج كونج، ودول شيلى وكوستاريكا والمسكيك بأمريكا اللاتنية والبحر الكاريبى، والهند وإيران وكازاخستان بمنطقة وسط وجنوب آسيا.

وبحسب تقرير منظمة حماية حقوق الملكية الفكرية WIPO، جاءت سويسرا فى المركز الأول للعام التاسع على التوالى بحصولها على 67.24 درجة، تلتها السويد 63.65 درجة، ثم أمريكا 61.73 درجة.

وحلت هولندا رابعا بواقع 61.44 درجة، أعقبتها بريطانيا 61.30 درجة، ثم فنلندا 59.83 درجة، بينما اقتنصت الدنمارك المركز السابع 58.44 درجة .

وجاءت سنغافورة وألمانيا وإسرائيل فى المراكز من الثامن إلى العاشر بواقع 58.37 و58.19 و57.43 درجة.

على صعيد منطقة الشرق الأوسط، جاءت الإمارات فى المركز 36 بتسجيل 42.17 درجة، والكويت فى المركز 60 بتسجيل 34.55 درجة، وقطر 65 مسجلة 33.86 درجة، والسعودية فى المركز 68 بـ 32.93 درجة، والبحرين فى المركز 78 بـ 31.10 درجة .

وحصدت تركيا المركز 49 عالميا بتسجيل 36.95 درجة، والجمهورية الإسلامية فى المركز 61 بواقع 34.43 درجة .

وقال التقرير إن مناخ الابتكار العالمى يواجه عقبات، منها تراجع الاستثمارات فى إنشاء مراكز البحث والتطوير R&D التابعة للشركات، والتحول نحو التركيز على تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، ومنها تكنولوجيا البيانات الكبيرة والذكاء الاصنطاعى والأتمتة.

وأوضح أن الفترة من 2008 إلى 2016 شهدت نموا بنسبة 19 % فى أعداد الباحثين لكل مليون نسمة من سكان العالم بدعم من الصين واقتصادات الأسواق الآسيوية الناشئة، واستحوذت الاقتصادات متوسطة الدخل على 34 % من إجمالى عدد الباحثين.

واستحوذت الصين على %44 من طلبات براءات الاختراع المسجلة عالميا فى 2017 مقارنة بـ %2 خلال 1997 .

وفى عام 2017 أنفقت أمريكا على مشروعات البحث والتطوير نحو 511 مليار دولار، تلتها الصين 452 ملياراً، ثم اليابان 166 مليار دولار، وجاءت ألمانيا فى المركز الرابع 119 مليار دولار، أعقبتها كوريا خامسا بقيمة 78 مليار، ثم فرنسا 62 ملياراً، تلتها الهند سابعا 50 ملياراً.

وحلت بريطانيا والبرازيل وروسيا فى المراكز من الثامن إلى العاشر بقيمة 48 و41 و37 ملياراً على التوالى .

تأسست ويبو عام 1967، وهى هيئة تابعة لمنظمة الأمم المتحدة تضم فى عضويتها 192 دولة وتتخذ من العاصمة السويسرية جينف مقرا لها، وتهدف لحماية حقوق الملكية الفكرية الخاصة بتسجيل براءات الاختراع والعلامات التجارية من خلال تطوير قوانين ولوائح خاصة بذلك .

ولعبت وزارة الاتصالات دورا كبيرا خلال العام الماضى فى دعم نشاط الابتكار وريادة الأعمال بمصر من خلال عدة إجراءات، أبرزها تنفيذ المبادرة الرئاسية “إفريقيا لإبداع الألعاب والتطبيقات الرقمية” التى تهدف لتنمية القدرات وتأهيل 10 آلاف شاب مصرى وأفريقى على تطوير الألعاب والتطبيقات الالكترونية باستخدام أحدث التقنيات، إلى جانب البدء فى إنشاء أول جامعة متخصصة فى قطاع الاتصالات والتكنولوجيا فى أفريقيا والشرق الأوسط بالتعاون مع وزارة التعليم العالى فى مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة، وإعداد وتنفيذ حزمة برامج تدريبية لبناء الكفاءات الرقمية، والمضى قدما فى نشر مجتمعات الإبداع التكنولوجى داخل الجامعات المصرية، فى مدن المنصورة، والمنوفية، والمنيا، وسوهاج، وأسوان، وجنوب الوادى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »