اتصالات وتكنولوجيا

توقيع بروتوكول المرحلة الثالثة لتطوير «المركزي للمحاسبات» تكنولوجيا

لتطوير وتحديث القدرات التكنولوجية ومنظومة التحول الرقمى للجهاز المركزى للمحاسبات

شارك الخبر مع أصدقائك

شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمستشار هشام بدوي رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات توقيع بروتوكول المرحلة الثالثة للتعاون المشترك بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والجهاز المركزي للمحاسبات لتطوير وتحديث القدرات التكنولوجية ومنظومة التحول الرقمى للجهاز المركزى للمحاسبات.


وأكد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن البروتوكول يعد خطوة على طريق تحقيق مصر الرقمية حيث يهدف الى تطويع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لدعم أعمال الجهاز المركزي للمحاسبات الذي يعد مرجعا لحوكمة أداء كافة الأجهزة التنفيذية.

وأوضح أن البروتوكول يمثل المرحلة الثالثة للتعاون المثمر والبناء بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهاز المركزي للمحاسبات والذي سيتم بمقتضاه اتمام العمل المؤسسي للجهاز سواء من تطبيقات أو بنية تحتية ذات كفاءة عالية تمكن الجهاز من القيام بمهامه على نحو تشاركى لا ورقى؛ مؤكدا على أن التعاون يتضمن أيضا تطوير الكفاءات والقدرات البشرية العاملة بالجهاز والتي تعد عنصرا أساسيا لضمان نجاح منظومة التحول الرقمى.

اقرأ أيضا  وزير الاتصالات : مصر تحرص على تبنى التكنولوجيات البازغة لتحقيق أهداف التنمية


ومن جانبه؛ أكد المستشار هشام بدوى رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات على أن هذا البروتوكول فى مرحلته الثالثة يأتى تتويجا للتعاون الوثيق والتنسيق المتميز بين الجهاز المركزى للمحاسبات ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ حيث يتسع نطاق أعمال البروتوكول ليشمل لأول مرة تطبيقات رقابية وأخرى فى مجال الأعمال المؤسسية فضلا عن تطوير البنية التحتية وشبكة المعلومات على نحو يمثل منعطفا فارقا فى مسار التطوير التقنى لأعمال الجهاز المركزى للمحاسبات بما يواكب جهود الدولة لرقمنة الأداء الحكومى ويعظم من القدرات الفنية للجهاز فى ممارسة مهامه الرقابية وتحسين مخرجاتها؛ مثمنا جهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومعربا عن تطلعه إلى مزيد من التعاون والعمل المشترك.

اقرأ أيضا  بوسطة تستهدف إطلاق خدمات مالية جديدة خلال الربع الأخير من العام الحالي


تبلغ مدة العمل بالبروتوكول ثلاثة أعوام، ويتضمن نطاق أعماله عدة محاور رئيسية تتكامل فيما بينها لتحقيق أهدافه؛ وتشمل تطوير مجموعة من التطبيقات ذات الأولوية بالجهاز المركزي للمحاسبات لتفعيلها لدى الإدارات المختصة، بهدف إتمام ميكنة دورة العمل؛ حيث تتضمن كلا من التطبيقات الرقابية، وتطبيقات الأعمال المؤسسية، وتطبيقات منظومة المحتوى المؤسسي.


كما يشمل نطاق أعمال البروتوكول تطوير البنية التحتية لغرفة التحكم المركزية، وتحديث وتوفير الهاردوير والسوفت وير المشغل لها، وكذلك التأمين الخاص بها، بالاضافة الى تطوير شبكة معلومات الجهاز المركزى للمحاسبات الداخلية والخارجية، وتقديم الاستشارات الفنية لتطوير الأعمال فى مجالات تكنولوجيا المعلومات وما تستلزمها من بنية تحتية وبنية معلوماتية بما يضمن سلامة واستمرار عمل المنظومة من خلال المختصين فى هذا المجال؛ فضلا عن التنمية البشرية للعاملين بالجهاز، وتطوير قاعات التدريب.

اقرأ أيضا  «فيسبوك»: أوقفنا 3 مليارات حساب مزيف خلال النصف الأول باستخدام الذكاء الاصطناعي

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »