اقتصاد وأسواق

توقيع بروتوكول المرحلة الثالثة لتحويل التاكسى

المال- خاص:   وقع الدكتور المرسى حجازى وزير المالية، والدكتورة نجوى خليل وزيرة التأمينات والشئون الاجتماعية على بروتوكول المرحلة الثالثة لتحويل التاكسى والتى تستهدف إحلال 15 ألف سيارة تاكسى قديمة مر على تصنيعها أكثر من 20 عاما، كما وقع البروتوكول…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال- خاص:
 
وقع الدكتور المرسى حجازى وزير المالية، والدكتورة نجوى خليل وزيرة التأمينات والشئون الاجتماعية على بروتوكول المرحلة الثالثة لتحويل التاكسى والتى تستهدف إحلال 15 ألف سيارة تاكسى قديمة مر على تصنيعها أكثر من 20 عاما، كما وقع البروتوكول ممثلون عن وزارتى المالية والداخلية ورؤساء بنوك ناصر الاجتماعى والأهلى المصرى ومصر والإسكندرية وشركة مصر للتأمين ورؤساء الشركات المصنعة للسيارات بالسوق المحلية.
 

 
 صورة ارشيفية

وصرح وزير المالية بأن مشروع إحلال التاكسى من أهم المشروعات التى تتبناها وزارة المالية، نظرا لأهمية المشروع الاقتصادية المتمثلة فى تنشيط قطاع الصناعات المغذية للسيارات بجانب تحسين دخول شريحة مهمة من شرائح المجتمع المصرى من العاملين فى مجال خدمات النقل الجماعى وصيانة السيارات حيث أسهم المشروع فى زيادة دخولهم وفى نفس الوقت تحسين مستوى خدمات النقل فى إقليم القاهرة الكبرى والتخفيف من حدة الزحام بفضل الحد من معدلات أعطال السيارات القديمة، وأيضا منع تسرب قطع الغيار المستهلكة من السيارات القديمة للسوق مرة أخرى، وهو الهدف الرئيسى من اشتراط تخريد السيارة القديمة تماما.
 
وقال، إن مشروع إحلال التاكسى أسهم أيضا فى عدة فوائد أخرى لعل أهمها خفض معدلات الانبعاثات الضارة من عوادم السيارات القديمة وبالتالى إحداث تأثير إيجابى على صحة المواطنين وإطفاء صورة حضارية لشوارع القاهرة الكبرى سيكون لها أثر إيجابى فى تنافسية مصر سياحيا.
 
وأضاف الوزير أن هذه الفوائد والمزايا التى يمنحها المشروع أسهمت فى ارتفاع عدد المستفيدين منه إلى نحو 41 ألف مستفيد حتى الآن يتوقع أن يرتفع عددهم إلى 56 ألفا بنهاية المرحلة الثالثة للمشروع.
 
وأكد الوزير أن كل هذه المزايا والإقبال المتزايد على الاشتراك فى المشروع تضع علامات استفهام على سبب المظاهرات المتكررة من البعض ضد المشروع، مشددا على أن كل الانتقادات التى توجه غير صحيحة وتجانب الحقيقة.
 
وكشف الوزير عن تلقيه طلبات من محافظ الإسكندرية ومن محافظات القناة تطلب فتح مرحلة رابعة للمشروع بها، وهو ما نأمل فى تنفيذه مستقبلا حتى تمتد آثار المشروع لكل ربوع مصر.
 
من جانبها، أكدت الدكتورة نجوى خليل وزيرة التأمينات والشئون الاجتماعية حرصها على المشاركة فى الاحتفالية بتوقيع بروتوكول المرحلة الثالثة من المشروع، تأكيداً لنجاح مبادرة مهمة للحكومة استهدفت بالأساس تحسين دخول شريحة مهمة بالمجتمع، وللمشاركة أيضا فى مشروع ناجح بكل المقاييس.

شارك الخبر مع أصدقائك