سيـــاســة

توقف إصدار المركزي للمحاسبات لتقرير معدلات الفقر يثير تحفظ البرلمان

طلب إحاطة لرئيس الوزراء ووزيرة التخطيط لكشف اسباب توقف اصدار التقرير بشكل مفاجئ

شارك الخبر مع أصدقائك

انتقد الدكتور محمد فؤاد، عضو لجنة البيئة والطاقة بمجلس النواب، توقف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بشكل مفاجئ عن إصدار التقرير الخاص بنسب ومعدلات الفقر بالدولة المصرية في الآونة الأخيرة.

وتقدم النائب بطلب إحاطة في هذا الشأن إلى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري .

توقف التقرير يثير البلبلة

وأوضح “فواد” أن هذا التقرير يعد هو الأوحد الذي يصدر بشكل رسمي عن الدولة المصرية، لتحديد نسب معدلات المواطنين المدرجين تحت خط الفقر.

ولفت إلي أن هذا التقرير يترتب عليه وضع الإستراتيجيات والخطط المنوط بها مجابهة ازدياد تلك النسب أو ارتفاع معدلاتها، مما ينعكس إيجابا بشكل مباشر على المواطن المصري.

وقال فؤاد إننا نفتح الباب على مصراعيه لإثارة حالة من البلبلة والجدال الواسع حول تلك النسب ومسببات ارتفاعها بهذا الشكل الفج.

63 مليون نسمة تحت خط الفقر

وأرجع ذلك إلي عدم وجود تقرير رسمي صادر عن الدولة المصرية، يوضح هذه النسب بشفافية وموضوعية.

ولفت إلي إصدار البنك الدولي تقريرا أشار فيه إلى أن نسبة 60% من سكان الدولة المصرية يقعون تحت خط الفقر، أي ما يتراوح بين 60 إلى 63 مليون نسمة، من إجمالي الكتلة السكانية المصرية.

وطالب بإحالة طلبه إلى لجنة الشئون الاقتصادية بالمجلس ،واتخاذ ما يلزم من إجراءات حياله.

وشدد علي ضرورة توضيح أسباب توقف إصدار ذلك التقرير، الذي يمثل إحدى الملفات الحساسة التي تتصل بالأمن القومي المصري.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »