Loading...

توقعات متفائلة بارتفاع المبيعات

Loading...

توقعات متفائلة بارتفاع المبيعات
جريدة المال

المال - خاص

2:55 م, الأثنين, 27 يناير 14

المال ـ خاص :

حالة من التفاؤل تسود عددا من وكلاء وموزعى السيارات بعد إقرار الدستور الجديد والانتهاء من الخطوة الأولى من خارطة الطريق، مشددين على أهمية هذه الخطوة فى توفير الاستقرار للقطاع وعودة المستهلكين لاتخاذ قرارات الشراء المؤجلة .

واتفق الجميع على أهمية هذا العام لعودة قطاع السيارات للازدهار مرة أخرى، لافتين الى أن معرض «أوتوماك فورميلا » المزمع إقامته مارس المقبل سيكون له دور فى إنعاش السوق بطرح العديد من الطرازات الجديدة .

أكد موزعو السيارات أن الدولة أصبحت متماسكة خلال الفترة الأخيرة، وذلك على عكس ما كان متبعا قبل ذلك، وهو أن تشهد السوق حالة من حالات القلق وإغلاق بعض المعارض وانخفاض أعداد السيارات المعروضة، مما يؤكد رغبة الجميع فى عودة القطاع لما كان عليه .

من جانبه أشار أحمد خليل، مدير مبيعات الشركات، مسئول تدريب الموزعين بـ «أرتوك أوتو » ، الوكيل الوحيد للعلامة سكودا التشيكية، الى أن نتيجة الاستفتاء على الدستور جاءت مطمئنة للجميع على قدرة الدولة على استكمال مؤسساتها والانتهاء من جميع الاستحقاقات الانتخابية، مؤكدا أن هذا سيكون له تأثير واضح على استقرار القطاع .

ولفت خليل الى أن انتعاش حركة المبيعات ورواجها سيبدأ مع انطلاق معرض أوتوماك فورميلا خلال مارس المقبل بشكل بارز، مرجعا ذلك الى انتظار العملاء السيارات الجديدة التى سيتم طرحها خلال المعرض، مشيرا الى أن أغلب الشركات ستقوم بطرح سياراتها الجديدة خلال المعرض والتى ستتراوح بين 35 و 40 طرازا، مما سيتيح اختيارات متعددة أمام المستهلك .

واستبعد مدير مبيعات الشركة، مسئول تدريب الموزعين بـ «أرتوك أوتو » ، الوكيل الوحيد للعلامة سكودا التشيكية، أن يكون هناك تأثير سلبى على القطاع بعد الاحتفال بذكرى ثورة 25 يناير .

من جانبه أشار رأفت مسروجة، رئيس الشركة الهندسية للسيارات، الرئيس الشرفى لمجلس معلومات سوق السيارات «الأميك » ، الى أن إقرار الدستور المصرى الجديد مؤخرا كان له صدى واسع على الوضع الاقتصادى بجميع قطاعاته بما يشمل قطاع السيارات، خالقا حالة من الاستقرار داخل القطاع وتشجيع المستهلكين على اتخاذ قرارات الشراء المؤجلة .

ولفت رئيس الشركة الهندسية للسيارات الى أن قطاع السيارات بجميع العاملين فيه يشهد حالة من حالات التفاؤل بما سيأتى به العام الحالى، متوقعا أن يشهد القطاع مزيدا من الاستقرار والازدهار خلال الفترة المقبلة، والذى سيظهر تأثيره على مبيعات القطاع والتى يأمل أن تزداد بنسبة %25 على مبيعات العام الماضى .

فى حين أشار حسين مصطفى، رئيس مجلس إدارة الشركة العربية الأمريكية للسيارات سابقا، الى أن إقرار الدستور الخطوة الأولى فى خطوات خارطة الطريق التى تم الانتهاء منها بنجاح مما يعطى حافزا جيدا للاستثمارات الأجنبية والمحلية فى الازدهار خلال الفترة المقبلة، متوقعا أن تشهد السوق المحلية حالة من الاستقرار وزيادة معدلات المبيعات خلال شهر فبراير المقبل مع بداية تحسن الأوضاع الاقتصادية وانتهاء الاضطرابات السياسية بعد تحديد ملامح المرحلة المقبلة . 

جريدة المال

المال - خاص

2:55 م, الأثنين, 27 يناير 14