بورصة وشركات

توقعات بمزيد من الهبوط للبورصة المصرية الأسبوع الجاري

يتوقع خبراء المزيد من الهبوط للبورصة المصرية في الاسبوع الحالي.

شارك الخبر مع أصدقائك

تشهد البورصة المصرية المزيد من الاختناقات هذا الأسبوع، ما يدفعها للتراجع بشكل أكبر لمستويات أدنى يصل معها مؤشرها الرئيسي EGX30 إلى 13300 نقطة.

أرجع الخبراء الهبوط المتوقع إلى استمرار غياب المحفزات، وعمليات “Margin Call”، والتداولات الشحيحة التي أشاروا إلى أن غالبيتها العظمي تفويتات، ومؤسسات، والتباطؤ في ملف الطروحات الحكومية، وعدم وضوح الرؤية بشأن صفقة جلوبال تيليكوم.

تلقى السوق في الأسبوع لطمة جديدة، أضافت له المزيد من الخسائر ليفقد رأس المال السوقي 17 مليار جنيه دُفعة واحدة، وتتراجع المؤشرات بشكل جماعي بنسبة 3% للمؤشر الرئيسي EGX30 عند 13660 نقطة، ومؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بـ 2% إلى 609 نقاط، ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقا بنسبة 2% إلى 1546 نقطة.

يشدد الخبراء على مستثمري السوق بعدد من التوصيات للمرحلة الحالية أبرزها الامتناع عن الشراء الهامشي، وعدم تكوين أي مراكز شرائية جديدة، والتحفظ عن البيع لحين ظهور تحركات إيجابية بالسوق.

قالت دعاء زيدان، مدير تداول بلوم مصر لتداول الأوراق المالية، إن السوق تشهد عوامل أبرزها شبه الهبوط الحاد للتداولات، وغياب القوى الشرائية، ونشاط المبيعات، و Margin call، وغياب المحفزات، وضبابية المشهد بشأن صفقة جلوبال تيليكوم، وملف الطروحات الحكومية.

تابعت أن اتجاه المستثمرين العرب كذلك للبيع بقوة، خلال الفترة الماضية، واتجاههم للسوق السعودية، نتيجة إدراجة بمؤشر مورجان ستانلي، كان أحد أسباب هبوط السوق.

سيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين العرب والأجانب الأسبوع المنقضي بصافي 32.1 مليون جنيه، و64.7 مليون جنيه، بنسب تعاملات 6.6 % و31.9%، بينما كان نصيب المصريين من التعاملات 61.5%.

خلال الأسبوع المنقضي لم تبارح التداولات قيمتها بالأسبوع السابق عند قيمة 3 مليارات جنيه، بقيم يومية بين 300 و400 مليون جنيه.

رجحت تحرك المؤشر الثلاثيني هذا الأسبوع في نطاق 13300 و13600 نقطة، وسهم البنك التجاري الدولي المؤثر على حركة المؤشر بين 70.5 و72.5 جنيه.

أوصت المستثمرين بتجنب الشراء الهامشي، وعدم تكوين أي مراكز شرائية جديدة، والتحفظ عن البيع بشكل نهائي، لحين اتضاح الرؤية بالسوق.

توقع محمد الأعصر، رئيس قسم التحليل الفني بشركة أمان لتداول الأوراق المالية، مستويات بين 13500 نقطة و13900 نقطة للمؤشر الثلاثيني الأسبوع المقبل، وبين 68 و72.5 جنيه لسهم البنك التجاري الدولي، وتحركات في نطاق 605 و613 نقطة للمؤشر السبعيني.

يقول توني كمال، مدير فرع بشركة مباشر لتداول الأوراق المالية، إن السوق مُرشحة للمزيد من الهبوط هذا الأسبوع في ظل غياب المحفزات، مرجحا تحرك المؤشر الثلاثيني صوب 13450 نقطة، مؤكدا أن الارتداد لهذا المستوى يُمثل فرصة لوقف الخسائر على المدى القصير والمتوسط، كما أنه منطقة دعم قوية.يرى كمال أنه حال تمكن المؤشر الثلاثيني من الصعود لمستويات 14000 نقطة، تعد هذه النقطة فرصة جيدة للخروج من السوق.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »