اقتصاد وأسواق

توقعات بزيادة مصادرات المنازل في الولايات المتحدة بنسبة‮ ‬%20‮ ‬العام الحالي

إعداد ـ أيمن عزام   توقعت شركة ريالتي العقارية البحثية ارتفاع عدد المنازل الامريكية التي ستتلقي إخطارات بالمصادرة بنسبة %20 خلال العام الحالي بسبب استمرار صعود معدلات البطالة واقبال البنوك علي استئناف المصادرات بعد مرورها في السابق بفترة تباطؤ انشغلت…

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد ـ أيمن عزام
 
توقعت شركة ريالتي العقارية البحثية ارتفاع عدد المنازل الامريكية التي ستتلقي إخطارات بالمصادرة بنسبة %20 خلال العام الحالي بسبب استمرار صعود معدلات البطالة واقبال البنوك علي استئناف المصادرات بعد مرورها في السابق بفترة تباطؤ انشغلت الجهات الرقابية خلالها بفحص اجراءات المصادرة المتبعة.

 
 

ويتوقع ريك شارجا، نائب رئيس الشركة صعود اعداد المنازل التي ستتم مصادراتها علي أن يتزامن هذا مع بلوغ اسعار المنازل ادني مستوياتها، وهو ما سيمهد الطريق لبدء التعافي لاحقا.
 
وذكرت الشركة البحثية ان البنوك أرسلت نحو 2.87 مليون اخطار بالمصادرة في 2010 بزيادة نسبتها %2 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي علي الرغم من تراجع اعدادها في شهر ديسمبر بنسبة %26 بسبب اخضاع البنوك لفحص دقيق من قبل الجهات الرقابية.
 
وسيكون من شأن المصادرات الكثيفة دفع اسعار المنازل لادني مستوياتها في ظل ثبات معدلات البطالة عند نسبة %9.
 
وتوقعت شركة فاني ماي اكبر مشتر لقروض الرهن العقاري الامريكية صعود اسعار المنازل بنسبة %0.6 في 2011 لتسجل اول زيادة سنوية منذ 2006 بعد تراجعها بنسبة %33 منذ وصولها لذروتها في 2006.
 
وذكرت شركة ريالتو ان البنوك استكملت مصادرة ما يزيد علي مليون منزل في 2010 بزيادة نسبتها %14 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ليرتفع عدد المنازل التي تمت مصادرتها منذ عام 2006 الي 3 ملايين منزل متوقعة ارتفاعها الي 6 ملايين منزل بحلول عام 2013 عندما تتمكن سوق الاسكان من امتصاص صدمة مصادرة عدد كبير من المنازل.
 
وأرجعت الشركة تأجيل مصادرة نحو 250 الف منزل خلال عام 2010 الي اقبال الجهات الرقابية علي فحص اجراءات المصادرة، مما يعني ان الربع الاول من 2011 سيشهد استكمال هذه الاجراءات.
 
وتتولي الجهات الرقابية في نحو 50 ولاية اجراء تحقيقات بهدف تحديد عما اذا كانت البنوك او الشركات المقدمة للقروض قد استخدمت مستندات معيبة وتوقيعات آلية في مستندات القروض لتسهيل اجراءات مصادرتها، وأقبلت شركات مثل جي بي مورجان تشيس وبنك اوف امريكا وفاينانشيال لوقف المصادرات بسبب مراجعتها صحة الاجراءات المتبعة.
 

شارك الخبر مع أصدقائك