اقتصاد وأسواق

توقعات بتصدير 2 مليون قنطار من القطن هذا الموسم

تعاقدات التصدير خلال الموسم الجارى منذ بدايته نحو 82 ألف طن

شارك الخبر مع أصدقائك

توقع تجار القطن ، أن تقترب تعاقدات التصدير من 2 مليون قنطار بنهاية الموسم الجارى 2018/2019، مقارنة مع 1.1 مليون فى موسم 2017/2018، وذلك فى سابقة لم تحدث منذ سنوات، مدفوعة بارتفاع جودة الإنتاج والسعر المنخفض. 

وسجلت تعاقدات التصدير خلال  الموسم الجارى منذ بدايته نحو 82  ألف طن، بما يعادل 1.6 مليون قنطار، بقيمة تقترب من 197 مليون دولار، وفقا لعز الدين الدباح، رئيس مجلس إدارة شركة اتيكوت، وعضو اتحاد مصدرى الأقطان.

وقال  عز الدين الدباح، إن إجمالى المشحون بلغ 57 ألف طن، بما يعادل 1.4 مليون قنطار، بنسبة %87.5 من جملة التعاقدات.

وأشار إلى هدوء الطلب حالياً، موضحاً أن طلب واحد بنحو 100 طن، هو ما تم تسجيله الأسبوع الماضي، ورجح انتعاش الطلب الخارجى اعتباراً من يوليو المقبل، وحتى نهاية الموسم فى أغسطس.

ويبدأ الموسم التسويقى للقطن فى سبتمبر من كل عام، وينتهى فى أغسطس من العام التالى.

ويتراوح متوسط سعر التصدير بين 116 – 120 سنت لبرة لصنف جيزة 94، بمتوسط 2173 جنيهاً للقنطار.

وقال ممدوح فاروق، رئيس مجلس إدارة شركة الأمير لتجارة وتصدير الأقطان، إن حجم تعاقدات التصدير يعد مرتفعاً هذا الموسم، وهو ما لم يحدث منذ قرابة 10 سنوات، مشيراُ إلى أنه تم التعاقد على كميات تقارب 1.6 مليون قنطار.

 وتوقع التعاقد على كميات جديدة على مدار الشهور الأربع المتبقية من الموسم التصديرى الجارى 2018/2019، بكميات تقترب من 10 آلاف طن، ما يعادل 200 ألف قنطار.

وأضاف أن إجمالى التعاقدات قد تقترب من 100 ألف طن، وذلك نظراً لتدنى سعر الأقطان المصرية وارتفاع جودتها.

ورجح أن تشهد أسعار الأقطان المصرية ارتفاعاً خلال الموسم التسويقى المقبل، موضحاً أن من ضمن المؤشرات الأولية التى تشير إلى ذلك هى بدء تلقى مصدرين طلبات حجز، وذلك بسبب تدنى مساحة محصول القطن هذا العام.

ورجح أن يصل سعر التصدير الموسم المقبل 125 سنت لبرة، بما يعادل 2342 جنيهاً للقنطار.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »