تأميـــن

توقعات بتسجيل سويس رى لإعادة التأمين صافي خسارة 389 مليون دولار في 2020

استمرار فيروس كورونا زاد من الضغوط على الشركات

شارك الخبر مع أصدقائك

توقعت شركة سويس رى السويسرية لإعادة التأمين أن تسجل خسارة صافية قدرها 389 مليون دولار لعام 2020 ، ارتفاعًا من التقدير السابق البالغ 178 مليون دولار ، حيث أدت مطالبات  تفشى فيروس كورونا COVID-19  إلى خفض أرباح العام.

وقالت سويس رى لإعادة التأمين أن الطبيعة الواسعة الانتشار لفيروس كورونا ـ COVID-19  قد تؤدي إلى تعرض شركات إعادة التأمين العالمية الأخرى لضغوط مماثلة.

واشارت سويس رى الى أنه من المتوقع أن تتعرض وحدة إعادة التأمين على الممتلكات والحوادث ووحدة حلول الشركات التابعة لها للمزيد من من الخسائر.

اقرأ أيضا  شركة «gig - مصر للتأمينات العامة» تتعاون مع جمعية «الأورمان» لزراعة أسطح المنازل فى الغربية

وأوضحت ان عملية الإغلاق فى الربع من عام 2020 أنها أسوأ مما كان يتصور حيث كان المأمول أن يمكن السيطرة على الوباء من خلال المزيد من عمليات الإغلاق الإقليمية

توقف الأعمال وإلغاء الأحداث اكبر نسبة من التعويضات

ولفتت شركة إعادة التأمين العالمية إلى أنه من المرجح أن يظل العاملان الرئيسيان للمطالبات في الربع الرابع هما انقطاع الأعمال وإلغاء الأحداث.

وأكدت سويس رى لعادة التأمين أن الزخم الإجمالي للمطالبات سوف يتضاءل مع استنفاد فترة التغطية وعدم توفير غطاء جديد للوباء لإلغاء الأحداث وتوقف الأعمال بشكل عام عند التجديد 2021

اقرأ أيضا  «الرقابة المالية» تدرس إضافة وثيقتى تأمين السيارات التكميلى والبحرى لمنظومة الإصدار الإلكتروني

 ويتوقع المحللون أن يبلغ إجمالي الخسائر المرتبطة بـ COVID-19 لعام 2020 2.7 مليار دولار ، ارتفاعًا من 2.3 مليار دولار في 9 أشهر 2020 ، عبر شركة سويس رى لإعادة تامين الممتلكات والحوادث وشركة الحلول التكنولوجية .

من المتوقع أن تؤدي الوفيات الزائدة في الولايات المتحدة إلى المزيد من المطالبات في إعادة التأمين على الحياة والتأمين الصحي. كانت Swiss Re قد قالت سابقًا أنه إذا كان هناك 100 ألف  حالة وفاة إضافية في الولايات المتحدة ، فسيؤدي ذلك إلى خسارة 200 مليون دولار.

اقرأ أيضا  مدير الإتحاد الأردني للتأمين: وثيقة السيارات الإلزامية تغطي الأضرار التي تلحق بالغير ولم تشهد اية تعديلات

مليار جنيه خسائر بسبب وفيات كورونا

وبالنظر إلى اتجاهات الوفيات المستمرة في الولايات المتحدة المتعلقة بالوباء ، بالإضافة إلى الوفيات الزائدة في المملكة المتحدة ، تقدر الخسائر في الأرواح المتعلقة بـ COVID-19   من 0.7 مليار دولار إلى 1.0 مليار دولار.

 ولا يُتوقع أن تكون نتائج الكارثة الطبيعية في الربع الرابع من عام 2020 حميدة حيث كان هناك عدد من الكوارث المتوسطة إلى الكبيرة في الربع الرابع ، مثل حرائق الغابات الجارية وعواصف البَرَد في أستراليا والفيضانات في آسيا والأعاصير المتأخرة.

بالإضافة إلى ذلك ، عادة في الربع الرابع تأتي نسبة أعلى من الخسائر في العقود الإجمالية. لذلك ، وأن الخسائر الناجمة عن الكوارث ستكون أكبر من ميزانية عام 2020

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »