بنـــوك

توقعات بتراجع الجنيه الاسترليني ليصل إلى 1.55 دولار



أيمن عزام:

سجل الجنيه الاسترليني، اكبر تراجع له خلال الاسابيع الخمس الماضية، أمام الدولار، في ظل تكهنات بتسبب تحسن النمو في الولايات المتحدة في دفع بنك الاحتياط الفيدرالي لرفع اسعار الفائدة، قبل اتخاذ البنك المركزي البريطاني خطوة مماثلة.

شارك الخبر مع أصدقائك


أيمن عزام:

سجل الجنيه الاسترليني، اكبر تراجع له خلال الاسابيع الخمس الماضية، أمام الدولار، في ظل تكهنات بتسبب تحسن النمو في الولايات المتحدة في دفع بنك الاحتياط الفيدرالي لرفع اسعار الفائدة، قبل اتخاذ البنك المركزي البريطاني خطوة مماثلة.

وذكرت وكالة بلومبرج، أن الجنيه الاسترليني قد لامس أمس، أدنى مستوياته خلال الأشهر ال 13 الماضية أمام الدولار بعد صدور بيانات كشفت عن صعود التوظيف الأمريكي بنحو 214 الف عامل في أكتوبر وتراجع معدلات البطالة لأدنى مستوى خلال السنوات الست الماضية.

وقرر المسئولون في البنك المركزي البريطاني الأسبوع الماضي تثبيت تكاليف الاقتراض عن المستويات المتدنية القياسية الحالية، بينما كشفت بيانات تباطؤ نمو الخدمات والانشاءات بعد تراجع اسعار المنازل الشهر الماضي.

وقال بيتر كنسلا الخبير في استراتيجيات الصرف لدى “بنك كوميرز بنك” في لندن أن الاسترليني سيواصل التراجع خلال الفترة القادمة، مشيرا الى أن تقارير التوظيف الامريكي كانت بمثابة اشارة قوية بتحسن النمو الاقتصادي في البلاد.

وأضاف كنسلا أن الاسترليني سيصل الى 1.55 دولار بحلول الأسبوع الجاري.

 وتراجع الجنيه الاسترليني بنسبة 0.9% خلال الأسبوع الماضي ليصل الى 1.5847 دولار في ختام التعاملات في لندن، وهو اكبر هبوط يتم تسجيله خلال الفترة المنتهية يوم 3 اكتوبر.

شارك الخبر مع أصدقائك