Loading...

توقعات بتحسن نتائج أعمال‮ »‬الدلتا للسگر‮« ‬خلال النصف الثاني

Loading...

توقعات بتحسن نتائج أعمال‮ »‬الدلتا للسگر‮« ‬خلال النصف الثاني
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأثنين, 17 أغسطس 09

أحمد مبروك
 
حدد عبد الحميد سلامة، رئيس مجلس إدارة شركة »الدلتا للسكر«، عدداً من العوامل التي تسببت في التراجع القوي في نتائج أعمال الشركة خلال النصف الاول من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
 
وقال إن أهمها طبيعة عمل الشركة والذي يتسم بالموسمية، بالاضافة إلي ارتفاع تكاليف الانتاج خلال النصف الاول من العام الحال.

 

 
كانت نتائج أعمال شركة »الدلتا للسكر« قد كشفت عن تراجع صافي أرباح الشركة خلال النصف الاول من العام الحالي بنسبة %76 لتصل إلي 49 مليون جنيه مقابل 202 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي، بعد أن تراجعت مبيعات الشركة خلال الفترة نفسها من 357 مليون جنيه إلي 197 مليون جنيه.
 
أوضح سلامة ان طبيعة عمل الشركة تقضي بالعمل علي الانتاج طوال النصف الاول من العام،ثم التركيز علي المبيعات خلال النصف الثاني، مما دفعه إلي التوقع بتحسن نتائج أعمال الشركة بقوة خلال النصف الثاني من العام الحالي مقارنة بالنصف الأول.

 
من جانبها ارجعت ميريت غزي المحللة المالية بمجموعة »سي اي كابيتال« تراجع ايرادات الشركة خلال النصف الاول من العام الحالي إلي 197 مليون جنيه في مقابل 357 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي إلي تراجع ايرادات القطاعات،حيث تراجعت مبيعات السكر بنسبة %25 لتصل الي102  مليون جنيه في مقابل 136 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي علي خلفية امتلاك الشركة مخزوناً نهائياً كبيراً يبلغ 283 الف طن، يعادل اجمالي انتاج الشركة خلال العام الحالي، إلي جانب من مخزون العام السابق.

 
كما تراجعت إيرادات المولاس بنسبة %48 لتصل إلي 29 مليون جنيه مقابل 56 مليون جنيه بسبب تراجع المبيعات من 74 الف طن إلي 43 الف طن خلال النصف الاول،علاوة علي تراجع ايرادات العلف بنسبة %60 لتصل إلي 66 مليون جنيه في مقابل 164 مليون جنيه علي خلفية انحسار سعر البيع من 1578 جنيهاً للطن خلال العام الماضي إلي 585 جنيهاً للطن خلال العام الحالي.

 
وقال رئيس مجلس إدارة »الدلتا للسكر«، إن العامل الثاني وراء تراجع نتائج أعمال الشركة خلال النصف الاول من العام الحالي يتمثل في ارتفاع تكلفة المبيعات علي خلفية الارتفاع القوي في سعر توريد البنجر بحوالي 100 جنيه خلال النصف الاول من العام الحالي من اجل تشجيع المزارعين علي زراعته بدلا من القمح، مشيرا إلي ان كل 7 أطنان بنجر تنتج طناً واحد من السكر،علما بأن الحكومة كانت تشتري طن البنجر بحوالي 380 جنيهاً خلال العام الماضي.

 
وكشفت القوائم المالية للشركة عن ارتفاع تكلفة المبيعات من 110 ملايين جنيه خلال النصف الاول من العام الماضي إلي 126 مليون جنيه في النصف الاول من العام الحالي، مما أثر سلبا علي صافي أرباح الشركة قبل خصم الضرائب والفوائد والاهلاكات لتنخفض بنسبة %73 مسجلة 64 مليون جنيه خلال النصف الاول من العام الحالي مقابل 239 مليون جنيه خلال فترة المقارنة.

 
وجاءت نتائج أعمال شركة الدلتا للسكر اقل من توقعات مجموعة »سي اي كابيتال« بنسبة%10 ،حيث توقعت الأخيرة ان تحقق الشركة 54 مليون جنيه صافي أرباح،بسبب توقعها تراجع الايرادات إلي 191 مليون جنيه، وبتكلفة مبيعات 110 ملايين جنيه.

 
واشارت »سي اي كابيتال« في تقرير حديث، إلي ان هناك عدداً من المحفزات وراء حركة سهم الشركة، رغم تراجع نتائج أعمال الشركة خلال النصف الاول، وحددت هذه المحفزات في ارتفاع أسعار السكر العالمية إلي 3000 جنيه للطن، مقارنة بالسعر المحلي البالغ 2.750 جنيه للطن مما يعطي للشركة ميزة تنافسية في بيع المخزون المتراكم لديها مقارنة بالشركات المستوردة، بالاضافة إلي اعتزام الشركة اجراء توزيع نقدي قيمته 1.5 جنيه للسهم، بعائد %6 ينتظر أن يعطي دفعة للسهم خلال الفترة المقبلة والتي تسبق التوزيع، ويتوقع ان تستمر تلك المحفزات السعرية علي المدي القصير مما دفع »سي اي كابيتال« للابقاء علي السعر المستهدف للسهم عند  19.8جنيه، وأوصت بتخفيف المراكز المالية في السهم خاصة أنه يتداول حاليا عند مستوي 23 جنيهاً.
 

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأثنين, 17 أغسطس 09