بورصة وشركات

توقعات بتحركات مستقرة لشهادة إيداع «CIB» الأسبوع الجارى

تعيين رئيس لمجلس الإدارة بصورة سريعة دفع المستثمرين والعملاء للهدوء

شارك الخبر مع أصدقائك

توقع محللون تحركات مستقرة دون تراجعات حادة لشهادة إيداع البنك التجارى الدولى «CIB» عند مستويات 3.86 و4 دولارات خلال تعاملات الأسبوع الجاري، خاصة عقب الإعلان عن تعيين رئيس غير تنفيذى جديد.

وكانت الشهادة تراجعت الخميس الماضى بنحو %17 عقب ايقاف التعامل على السهم بالسوق المحلية بموجب قرار من هيئة الرقابة المالية، فيما تمكنت من تعويض جزء كبير من خسائرها وصعدت بنسبة %14 بجلسة الجمعة لتستقر عند 4 دولارات.

وأعلن التجارى الدولى مساء الجمعة عن تعيين شريف سامي رئيسًا غير تنفيذياً لمجلس إدارة البنك، خلفًا للرئيس السابق والعضو المنتدب هشام عز العرب.

اقرأ أيضا  الرقابة المالية تصدر كتابا للالتزام بالميثاق الأخلاقي لمنع التحرش داخل بيئة العمل

وقال شريف نبوي، مدير الأسواق الخارجية لشهادات الإيداع الدولية بشركة نعيم القابضة، إن شهادة «التجارى الدولي» تعرضت لهزة عنيفة ببداية تعاملات جلسة الجمعة، وتمكنت آخر اليوم من تعويض الخسائر عقب ظهور عمليات شراء واضحة نتيجة تدنى سعرها.

وكانت الشهادة هبطت بمستهل تعاملات جلسة الجمعة الماضية بنحو %41 مسجلة 2.05 دولار، قبل أن تتمكن من تعويض خسائرها وتغلق صاعدة بـ %14.

وأوضح نبوى أن حالة الهبوط كانت مبالغاً فيها، متوقعًا تحركات مستقرة لشهادة إيداع «التجارى الدولي» خلال تعاملات الأسبوع الجاري، واستبعد تعرضها لحالات هبوط حادة.

ولفت إلى أن حالة الاستقرار المتوقعة مشروطة بأداء سهم البنك فى البورصة المصرية، موضحًا أنه إذا شهد هبوطاً عنيفاً بجلسة اليوم الأحد، فإن ذلك سيؤثر على وضع الشهادة ببورصة لندن فى أولى جلسات الأسبوع الحالى غدًا الاثنين.

اقرأ أيضا  الأسهم الأوروبية تحافظ على مكاسبها الأربعاء قبل إعلان الموازنة في بريطانيا

وقال عامر عبد القادر، رئيس قطاع السمسرة للتطوير بشركة بايونيرز لتداول الأوراق المالية، إن شهادة التجارى الدولى بسوق لندن امتصت بجلسة الخميس الماضى كل الأثر السلبي، وتمكنت منذ جلسة الجمعة من التعافى وتعويض معظم خسائرها.

وأشار إلى أن تعيين رئيس لمجلس الإدارة بصورة سريعة دفع المستثمرين والعملاء للهدوء.

وتوقع أن تواصل الشهادة تحركاتها المستقرة خلال الأسبوع الحالى بين مستوى 3.85 دولار و4 دولارات، موضحًا أنها تتحرك بين المستويين منذ بداية العام.

اقرأ أيضا  الأسهم الأوروبية تتنازل عن مكاسبها الخميس وسط ارتفاع عوائد السندات الأمريكية

ورأى أن تأثير التغييرات الجوهرية بإدارة البنك التجارى الدولى سواء على صعيد السهم بالسوق المحلية أو شهادة إيداعه بسوق لندن جاءت مصحوبة بعوامل آخرى مثل حالات الذعر الموجودة فعليًا من الموجة الثانية لفيروس كورونا، وأيضًا اقتراب موعد الانتخابات الأمريكية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »