بورصة وشركات

توقعات بتأرجح مؤشرات البورصة وسط عمليات متاجرة قوية

بعد التراجع الطفيف للسوق خلال الأسبوع الماضى

شارك الخبر مع أصدقائك

توقع محللون فنيون تأرجح مؤشرات البورصة المصرية هذا الأسبوع بين الصعود والهبوط، مع تحكم حركة سهم البنك التجارى الدولى CIB فى مسار المؤشر الرئيسى EGX30 ، ونشاط عمليات المتاجرة من جانب المتعاملين.

تباينت إغلاقات مؤشرات البورصة نهاية الأسبوع الماضي، ليتراجع المؤشر الثلاثينى إلى 14205 نقاط، خاسرا %0.67 بينما ارتفع EGX70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة %1 إلى 534.7 نقطة، وارتفع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقا بنسبة %0.46 إلى 1414 نقطة.

قال فنيون إن السوق تعانى نضوب القوى الشرائية والبيعية بالتساوى، ما انعكس على قيم التعاملات المسجلة خلال الأسبوع المنصرم.

رجح المحللون استمرار الأداء الباهت حتى منتصف الشهر المُقبل لتظهر انتعاشة وحركة صعودية مع قرب اجتماع البنك المركزى لأسعار الفائدة مع ترجيحات المزيد من الخفض.

خلال الأسبوع الماضى ضغطت تحركات الأجانب على أداء السوق مع اتجاههم للبيع بصافى 193 مليون جنيه، بنسبة %19.7 من التعاملات.

فى المقابل اتجه العرب للشراء بصافى 45 مليون جنيه، بنسبة %8.4 من التداولات، بعد استبعاد الصفقات.

خسر رأس المال السوقى 1.5 مليار جنيه هذا الأسبوع، ليغلق تعاملاته الأسبوعية عند 717.9 مليار جنيه، نظير 719.4 مليار جنيه الأسبوع السابق.

هبطت التداولات بقيمة 700 مليون جنيه، لتسجل 7.1 مليار جنيه، مقابل 7.8 مليار سجلتها السوق الأسبوع الماضي.

قال إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة النعيم لتداول الأوراق المالية، إن السوق رهينة تحركات عرضية بين الصعود والهبوط، تظهر هبوطا فى النصف الأول من الأسبوع الحالي، يعقبها التماسك ومحاولة الصعود فى النصف الثاني.

أشار إلى أن مؤشر السوق الثلاثينى يتحكم فيه بشكل كبير تحركات سهم البنك التجارى الدولى المُهيمن على ثلث الوزن النسبى للمؤشر، مرجحا تحرك EGX30 بين 14000 و14500 نقطة، والتجارى بين 77 و80 جنيها.

تابع: «تفتقد السوق المحفزات الملائمة لتغيير اتجاهها للصعود، حتى منتصف الشهر المقبل، مع توقعات بحركة صعودية فى ظل اقتراب موعد لجنة سياسات البنك المركزى المقرر له 14 نوفمبر، المتوقع معها إقرار خفض جديد للفائدة».

ولفت إلى سيطرة حركات المتاجرة على أداء السوق الفترة الحالية، التى يقوم بها مستثمرون لديهم ملاءة مالية مرتفعة.

يرى أن أسهم قطاع العقارات مرشحة للصعود خلال الأسبوع الحالي، بدعم الأخبار المُعلنة عن بعض شركات القطاع بالسوق، منها مصر الجديدة، وبالم هيلز.

قال عامر عبدالقادر، رئيس قطاع السمسرة للتطوير بشركة بايونيرز لتداول الأوراق المالية، إن السوق تتحرك صوب الهبوط فى النصف الأول من الأسبوع، بينما تتجه صعودا فى النصف الثاني، وسط عمليات متاجرة نشطة.

أشار إلى أن أسهم العقارات تشهد أداء إيجابيا هذا الأسبوع، بدعم الأنباء المتواترة بشأن الشركات، منها مصر الجديدة، وأخبار طرح حصة %25 منها بالسوق، ومناقصة الإدارة الخاصة بها.

أكد أن أسهم قطاع العقارات جميعها عند مستويات جاذبة للشراء حاليا، منها مصر الجديدة، وبالم هيلز، وسوديك، وإعمار، ومدينة نصر للإسكان والتعمير.

أوضح أن التحركات العرضية تواصل سيطرتها على السوق حتى نهاية الشهر الحالي، لتبدأ السوق حركة صعودية منتصف الشهر المقبل بدعم قرار المركزى المُرجح بخفض الفائدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »