نقل وملاحة

توقعات بالموافقة على صفقة أليطاليا والاتحاد الإماراتية

رويترز:

 قال مصدر مطلع إن من المتوقع أن تحصل شركتا أليطاليا الإيطالية والاتحاد للطيران الإماراتية هذا الشهر على موافقة سلطات مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي على صفقة تحالفهما بحلول نهاية العام بعد تقديم بعض التنازلات المحدودة.

شارك الخبر مع أصدقائك

رويترز:


قال مصدر مطلع إن من المتوقع أن تحصل شركتا أليطاليا الإيطالية والاتحاد للطيران الإماراتية هذا الشهر على موافقة سلطات مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي على صفقة تحالفهما بحلول نهاية العام بعد تقديم بعض التنازلات المحدودة.

وكانت الاتحاد للطيران ومقرها أبوظبي توصلت لاتفاق في الشهر الماضي على شراء حصة نسبتها 49% في شركة الطيران الإيطالية المتعثرة في إطار خطة إنقاذ قيمتها 1.76 مليار يورو، أو 2.31 مليار دولار، بما يتيح لها دخول رابع أكبر سوق للسفر في أوروبا.

وستصبح الاتحاد التي تملك سيولة وفيرة وحصصا أقلية في اير برلين واير لينجوس الأيرلندية وفيرجن أستراليا وفي شركات طيران أجنبية أخرى أكبر مساهم منفرد في أليطاليا بعد الصفقة.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه نظرا لحساسية الأمر “من المتوقع إخطار المفوضية الأوروبية بالصفقة هذا الشهر. يتوقع أن تكون إجازة مشروطة وعلى مرحلة واحدة”.

وتستغرق المراجعة التي تتم على مرحلة واحدة من جانب سلطات مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي 25 يوم عمل، ويتم تمديدها 10 أيام عمل إضافية إذا عرضت الشركتان تنازلات لتبديد المخاوف المتعلقة بالمنافسة.

وامتنع أنطوان كولومباني، المتحدث باسم لجنة حماية المنافسة في المفوضية الأوروبية عن التعليق. كما رفضت الاتحاد التعليق، بينما لم يتسن الحصول على تعليق فوري من أليطاليا.

وقال المصدر إنه قد يتعين على الناقلتين التنازل عن بعض حقوق الإقلاع والهبوط في المطارات أو المسارات المتداخلة إذا كان لدى المفوضية مخاوف من أن تضر الصفقة بالمنافسة.

وتقوم الاتحاد بتسيير رحلات يومية من أبوظبي إلى روما وميلانو، بينما تشغل أليطاليا خمس رحلات أسبوعيا من روما إلى أبوظبي.

وفي صفقات طيران سابقة، أجبر مسؤولو الاتحاد الأوروبي الناقلات على التنازل عن حقوق للإقلاع والهبوط، أو على منح حقوق للنقل الجوي، أو فتح برامجها للمسافر الدائم أمام المنافسين.

وينبغي أن تتوافق صفقة الاتحاد أيضا مع قواعد الاتحاد الأوروبي التي تضمن ملكية الشركات الأوروبية لأكثر من 50%، من أسهم شركات الطيران في الاتحاد الأوروبي وتسيطر على تشغيلها.

وقال مصدر ثان مطلع إن السلطات الإيطالية تتعاون مع المفوضية الأوروبية وربما تحصل على الضوء الأخضر العام القادم. ولا تحتاج صفقة الاتحاد تلك الموافقة قبل تنفيذها.

وسيقوم المساهمون الحاليون في أليطاليا، ومن بينهم شركة البريد الإيطالية المملوكة للدولة، بتجميع حيازاتهم في شركة جديدة تسيطر على 51%، من أسهم أليطاليا بعد إعادة هيكلتها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »