اتصالات وتكنولوجيا

توقعات بالمزيد من الإقبال على خدمات الدفع الالكترونى والتقسيط

أكد وليد حسونة، الرئيس التنفيذى للمجموعة المالية فاينانس - ذراع التمويل غير المصرفى للمجموعة المالية هيرميس، أن نسبة النمو بمجال خدمات تقسيط السلع مرتفعة للغاية

شارك الخبر مع أصدقائك

■ على خلفية ارتفاعات الطاقة

■ «فاليو» تستهدف إضافة سلع.. و«فوري» تستهدف نمواً %50

توقعت شركات عاملة بمجال الخدمات الإلكترونية زيادة فى استخدام المواطنين لخدماتها المختلفة فى إنجاز احتياجاتهم اليومية، سواء كانت المرتبطة بنظم الدفع أو خدمات التقسيط الأونلاين، فى ظل ارتفاع تكلفة النقل نتيجة زيادة أسعار الطاقة.

وتعتزم تلك الشركات سواء العاملة بمجال تقسيط السلع، أو الدفع الإلكتروني، إضافة خدمات جديدة وتسهيل إجراءات الحصول عليها، فى ظل توقعاتهم بطفرة مرتقبة فى عدد العمليات اليومية والسنوية وعدد العملاء.

وأكد وليد حسونة، الرئيس التنفيذى للمجموعة المالية فاينانس – ذراع التمويل غير المصرفى للمجموعة المالية هيرميس، أن نسبة النمو بمجال خدمات تقسيط السلع مرتفعة للغاية.

وأضاف فى تصريحات لـ «المال»، أن زيادة أسعار البنزين والطاقة بشكل عام، واحتمالية ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية، قد تؤدى إلى زيادة مرتقبة فى خدمات التقسيط، مشيرًا إلى أن أخر 3 أشهر شهدت ارتفاعاً فى عدد عملاء فاليو بنحو 2000 عميل.

وأوضح أن شركته تستهدف إتاحة جميع السلع التى يمكن تقسيطها ، مشيراً إلى أنها أضافت مؤخرًا خدمة تقسيط الملابس والرحلات السياحية، بالإضافة إلى تقسيط أجهزة الموبايلات وأجهزة الكمبيوتر.

وقال محمد عكاشة، العضو المنتدب وأحد مؤسسى شركة فورى للمدفوعات الإلكترونية، إن مقارنة تكلفة النقل بتكلفة الخدمة عبر الدفع الإلكترونى فى صالح الأخير، فى ظل ارتفاع أسعار البنزين.

وأضاف أن نسبة نمو قطاع المدفوعات الالكترونية بالشركة بلغت نحو %60 خلال العام الماضي، فيما تستهدف الشركة تحقيق نموًا يصل إلى %50 خلال العام الجاري، موضحًا أن ارتفاع تكلفة النقل سيدفع نحو تقبل المواطنين بدرجة أكبر الخدمات الالكترونية بشكل عام.

وأوضح أن نشاط التجارة الالكترونية ينمو بشكل كبير للغاية، إذ يعد أحد الأنشطة الرئيسية التى تهتم بها «فوري» فى المرحلة الراهنة، بجانب تركيزها على الخدمات المقدمة بالوكالة عن البنوك.
وقال محمد العماوي، مدير قطاع تطوير الأعمال والتسويق بشركة مصارى للدفع الالكتروني، إن ارتفاع أسعار النقل والمواصلات الناتج عن زيادة أسعار البنزين، ستؤثر بشكل ايجابى على سوق المدفوعات الالكترونية، وذلك عبر زيادة عدد العمليات اليومية.

وأضاف أن شركته ستعمل خلال الفترة المقبلة على إتاحة برامج جديدة لكل من عملائها والتجار المتعاملين معها، موضحاً أنها وفرت برامج تقسيط للماكينات سيستفيد منها التجار، بالإضافة إلى إتاحة برامج استبدال الماكينات القديمة بأخرى حديثة تدعم شحن كروت الكهرباء مسبقة الدفع، وذلك منذ يومين فقط.

كما أوضح أن شركته ستتيح لعملائها إمكانية سداد أقساط القروض متناهية الصغر، عن طريق ماكينات مصاري، بالإضافة إلى خدمات قطاع المحمول، والمرافق العامة والتبرعات.

وأشار العماوى إلى أن «مصاري» تصب تركيزها على خدمات الدفع الالكتروني، مفضلة التعاون مع شركات الأنشطة الأخرى مثل التمويل متناهى الصغر والتقسيط، فضلًا عن إنشاء شركات جديدة بتلك المجالات.

وتابع: الشركة تتعاون مع كل من شركة الأهلى للتمويل العقاري، وشركة «تمويل» للتمويل، فيما يتعلق بتحصيل أقساط القروض، وتعتزم توسيع قاعدة العمليات مع شركات أخرى.

¿ أحمد علي

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »