بورصة وشركات

توقعات بارتفاع عوائد «المصرية للاتصالات» إلى 3.5 مليار جنيه نهاية العام

ارتفعت أرباح «المصرية للاتصالات» فى الربع الأول بشكل لافت بنسبة بلغت %108 لتصل إلى 1.6 مليار جنيه مقارنة 775.5 مليون جنيه خلال الربع المقارن من العام المنقضى،

شارك الخبر مع أصدقائك

حققت صعودًا فى أداء الربع الأول بنسبة %108 بقيمة 1.6 مليار جنيه

توقع محللو قطاع الاتصالات ببنوك استثمار محلية، أن ترتفع أرباح شركة «المصرية للاتصالات» نهاية العام الجارى، بدعم من عدة عوامل تتعلق بالتعاقدات وطرح منتجات جديدة، والتوجه لتخفيض الديون، رجح أحدهم أن تصل إلى 3.5 مليار جنيه.

ارتفعت أرباح «المصرية للاتصالات» فى الربع الأول بشكل لافت بنسبة بلغت %108 لتصل إلى 1.6 مليار جنيه مقارنة 775.5 مليون جنيه خلال الربع المقارن من العام المنقضى، وزادت إيرادات النشاط لتصل إلى 6 مليارات جنيه مقارنة 4.7 مليار جنيه الفترة المماثلة.

قال أحمد عادل نائب البحوث لقطاع الاتصالات بشركة «بلتون القابضة»، إن أداء شركة «المصرية للاتصالات» خلال الربع الأول من العام الجارى تفوق بشكل إيجابى على أداء الربع المقارن بالعام السابق، وأداء الربع الأخير من 2018 الذى سجلت الشركة خلاله خسائر.

أرجع ذلك الأداء الإيجابى إلى 3 عوامل رئيسية أولها يتعلق بالنمو القوى للإيرادات المحققه من تنفيذ مشروع ربط الوحدات الحكومية فى محافظة بورسعيد، موضحًا أن «المصرية للاتصالات» كانت قد وقعت تعاقدًا لتنفيذ برنامج جديد «لربط الوحدات الحكومية» بمجموعة من المحافظات وتضم المرحلة الأولى 5 محافظات كان أولها بورسعيد.

أوضح أن العامل الثانى يتمثل فى الإيرادات التى حققتها الشركة من خدمات ومشاريع البنية التحتية مع شركات الاتصالات وهيئة المجتمعات العمرانية.
أضاف أن العامل الثالث يتمثل فى أرباح فروق العملة من إعادة تقييم التسهيلات الإئتمانية المقومة بالدولار فى ظل ارتفاع الجنيه أخيرًا تعافى الربحية المحصلة من «فودافون مصر».

أظهرت القوائم المالية «للمصرية للاتصالات»، ارتفاع الإيرادات التمويلية لتصل إلى 504.5 مليون جنيه مقارنة 48 مليون جنيه خلال الربع المقارن من العام السابق لهُ، جاء من بينها 412 مليون جنيه أرباح فروق عملة.

كما أظهرت القوائم المالية عن الربع الأول ارتفاع صافى أرباح الشركات الشقيقة لتصل إلى 647 مليون جنيه، الخاصة بشكل أساسى بإيرادات «فودافون مصر»، مقارنة 286.7 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة.

توقع أن تستكمل الشركة أدائها الجيد، وتطورها الربحى خلال العام الجارى، وبشكل خاص خلال الربع الثانى بدعم من التعاقدات الجديدة التى اقتنصتها الشركة.

رجح أن تسجل الشركة ارتفاعا فى إيرادتها نهاية العام، بنسبة %3 مقارنة بما تم تحقيقه خلال العام السابق لهُ لتصل إلى 23.450 مليار جنيه، وأرباح بقيمة 3.5 مليار جنيه بصعود %26 مقارنة بعام 2018.

أوضح أن الزيادة الربحية نهاية العام تكون مدعومة بانخفاض الفوائد بعد استخدام الأرباح الموزعة من «فودافون مصر» فى سداد مديونيات الشركة بالجنيه.
لفت إلى أن صافى الديون بلغ خلال الربع الأول من العام الجارى 8.2 مليار جنيه، مقارنة 12.7 مليار نهاية 2018.

فيما يتعلق بأداء السهم، قال إن شركتهُ أصدرت توصيتها بالاحتفاظ وحددت القيمة العادلة عند 16.50 جنيه.
قال محلل قطاع الاتصالات بوحدة بحوث شركة «برايم القابضة»، إن الشركة حققت نموًا ملحوظًا بكافة القطاعات التابعة، وزاد عدد مشتركى «التليفون المحمول» بشكل خاص، وجاء جزء من هذه الزيادة من خلال التعاقد الذى أبرمتهُ بتقديم شرائح موبايل لطلبة الثانوية العامة فى إطار النظام الإلكترونى الذى تتبعه وزارة التربية والتعليم خلال الفترات الحالية.

أظهرت القوائم المالية للشركة أن عدد مشتركى التليفون الثابت زاد %11 مقارنة بالربع الأول من 2018، وارتفع عدد عملاء الإنترنت فائق السرعة بنسبة %27، كما وصل عدد عملاء التليفون المحمول إلى 4.2 مليون عميل بزيادة قدرها %45.

أوضحت بحوث «برايم القابضة»، أن النمو المحقق فى التليفون المحمول جاء مدعومًا بشكل أساسى من خلال العامل سالف الذكر الخاص بشرائح طلاب الثانوية العامة، إذ بلغ عدد الشرائح الممنوحة 613 ألف شريحة.

توقعت بحوث «برايم القابضة»، أن ترتفع أرباح «المصرية للاتصالات» نهاية العام الجارى، مقارنة بالعام السابق لهُ.
أوضحت أن ذلك الأداء، مدعومًا بمجموعة عوامل، على رأسها التعاقد المُبرم مع شركة «بيس» بقيمة 45 مليون دولار، والتعاقد مع وزارة التضامن لتقديم 2 مليون شريحة موبايل.

كانت «المصرية للاتصالات» أبرمت فى إبريل الماضى، توقيع اتفاقية الإنزال الخاصة بنظام الكابلات مع شركة «بيس»، التى تحصل المصرية للاتصالات من خلالها على فائض ربحى بقيمة 45 مليون دولار مدى عمر الكابل.

أشارت «بحوث برايم» أن هناك عامل آخر يتعلق برغبة الشركة فى طرح منتجات جديدة وهى (
لفتت فى السياق ذاتهُ، إلى أن هناك ضريبة مفروضة على شريحة الموبايل الجديدة بقيمة 50 جنيها، وإلغائها يؤدى إلى ارتفاع ايرادات الموبايل، موصية بشراء السهم وحددت القيمة العادلة عند 18.61 جنيه.

قالت وحدات بحوث شركة «برايم القابضة»، إن الشركة حققت نموًا ملحوظًا بكافة القطاعات التابعة لها، وخاصة على صعيد «التليفون المحمول»، من خلال التعاقد الذى أبرمتهُ بتقديم شرائح موبايل لطلبة الثانية العامة فى إطار النظام الإلكترونى الذى تتبعه وزارة التربية والتعليم خلال الفترات الحالية.

شارك الخبر مع أصدقائك