اقتصاد وأسواق

توقعات بارتفاع أسعار الخبز بايرلندا حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق

وحال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة، سيخضع الدقيق لتعريفة قدرها 172 يورو للطن، وهو ما قد يرفع سعر رغيف الخبز بمقدار 15 سنتا بحسب التقديرات.

شارك الخبر مع أصدقائك

برز رغيف الخبز فى إيرلندا كضحية غير مستبعدة، لعملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة، إذ يتوقع أن يقوم موردو الدقيق في بلفاست برفع أسعاره، بسبب التعريفات الجمركية عبر الحدود، وفقا لما أوردته صحيفة “ذى جارديان البريطانية”.

خروج بريطانيا دون اتفاق يدعم تقديرات برفع سعر رغيف الخبز إلى 15 سنتا

وحال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة، سيخضع الدقيق لتعريفة قدرها 172 يورو للطن.

وهو ما قد يرفع سعر رغيف الخبز بمقدار 15 سنتا بحسب التقديرات.

اقرأ أيضا  صندوق النقد : مصر نفذت إصلاحات اقتصادية ساعدت على تخفيض الاختلالات المالية آخر 3 سنوات

وقال المدير العام للجمعية الوطنية للمطاحن البريطانية والإيرلندية : “لا نتحدث عن اختفاء الخبز، لكن عن ارتفاع سعره”.

وأضاف أليكس واو أن سعر الرغيف سيرتفع، وسيعتمد ذلك على دخل الفرد، الذي سيكون أكثر أو أقل أهمية.

وحال خروج بريطانيا بدون اتفاق، ستخضع السلع الغذائية القادمة لإيرلندا من المملكة المتحدة للتعريفات الجمركية الأوربية.

وعند فرض رسوم جمركية على الدقيق، فإن تأثيرها سيمتد إلى الخبز، والبسكويت، والكعك، والحلويات، والبيتزا المجمدة.

اقرأ أيضا  التقنية للاستشارات : دعم الصناعات الصغيرة لابد أن يكون جزءًا من خطة التنمية الصناعية الجديدة

خيارات أمام أصحاب المخابز الإيرلنديين

وتتمثل الخيارات بالنسبة لأصحاب المخابز الإيرلنديين في نقل التكلفة للمستهلك، أو استيراد الدقيق من فرنسا أو ألمانيا أو ليتوانيا.

وتستورد إيرلندا حاليا 150 – 170 ناقلة حمولتها 28 طناً من الدقيق أسبوعيًا من المملكة المتحدة.

يذكر أن صحيفة “الإندبندنت” ذكرت فى فبراير أن تجار التجزئة حذروا من أن خروج بريطانيا دون اتفاق سيؤدي لارتفاع الأسعار.

وخاصة فيما يتعلق بالطعام والشراب في كل من المملكة المتحدة وأيرلندا، فضلاً عن التسبب في نقص بعض المواد اليومية.

اقرأ أيضا  ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي للصين 4.9% في الربع الثالث

وقال قادة هيئات البيع بالتجزئة إن العودة إلى التعريفات الجمركية لمنظمة التجارة العالمية قد تزيد تكلفة توفير الأغذية والمشروبات 45%..

وأوضحت الصحيفة أن إنتاج الأغذية والمشروبات سيصبح أكثر تكلفة بسبب مزيج من التعريفات الأعلى والشيكات التنظيمية الجديدة.

وفقاً لأودهان كونولي، مدير اتحاد التجزئة لأيرلندا الشمالية، وتوماس بيرك، مدير متجر التجزئة بأيرلندا وويليام باين، باتحاد التجزئة البريطاني بأوروبا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »