الإسكندرية

توقعات التجار بشأن حجوزات الموسم الصيفي الحالي بمطروح

النشاط الاقتصادى فى مطروح يعتمد بشكل رئيسى على أشهر الصيف، وتفتح بعض المحلات من ثلاث لأربع أشهر خلال العام

شارك الخبر مع أصدقائك

توقع عدد من تجار وأعضاء مجلس إدارة الغرفة التجارية فى مطروح بشأن النشاط المتوقع فى عدد من القطاعات والأنشطة الاقتصادية بمحافظة مطروح خلال الموسم الصيفى الجارى، والذى يأتي فى ظل تداعيات أزمة انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، وما شملته من عدة إجراءات احترازية قامت الدولة باتخاذها مؤخرا.

وقدر البعض نسبة الإشغالات الفندقية والشقق المفروشة المتوقعة خلال الموسم الصيفى هذا العام بنحو %40 عن العام الماضى، خاصة أن هناك من قام بالفعل بفسخ عقود الإيجار هذا العام، ورغم ذلك فقد يوجد بعض التجار الذين بدءوا الاستعداد لفصل الصيف، حتى تكون فى حالة جاهزية إذا تم استئناف الأنشطة فى ظل ما يطرح عن إمكانية عودة النشاط الاقتصادى.

وفى البداية قال مختار جبريل، عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بمطروح، إن تراجع القدرة الشرائية، انعكست على حركة البيع، لافتا إلى أن بعض التجار حالتهم ليست جيدة.

وأضاف جبريل أن النشاط الاقتصادى فى مطروح، يعتمد بشكل رئيسى على أشهر الصيف، وتفتح بعض المحلات من ثلاث لأربع أشهر خلال العام.

اقرأ أيضا  الانتهاء من تسعير عدد من طلبات تقنين الأراضى المقدمة بمحافظة مطروح

ولفت جبريل إلى أن التداعيات الحالية لانتشار جائحة فيروس كورونا تعد من العوامل المؤثرة، لافتًا إلى أنها انعكست على معدلات إيجار الشقق والفنادق مقارنة بالموسم الماضي.

حجزات الوحدات المصيفية يتم الاتفاق عليها قبل ثمانى أشهر من الصيف

وأشار عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بمطروح، إلى أن الحجوزات الخاصة بالشقق والوحدات المصيفية عادة يتم الاتفاق عليها قبل نحو ثمانى أشهر قبل الموسم الصيفى.

وأوضح جبريل أن هذا العام قد تستمر هذه التعاقدات وقد لا تكتمل، لافتا إلى أن بعض الجهات والشركات كانت تقوم بحجز عمارة أو أكثر لرواد فصل الصيف.

وأوضح عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بمطروح، أن بعض أصحاب الوحدات كانوا يقومون بالحصول على مقدمات لتجهيز الوحدات من أجل تجهيز الوحدات الخاصة بهم.

واعتبر أن هناك تراجعا فى حركة البيع يتراوح من ٤٠-٥٠٪ ، لافتاً إلى أن هذا التراجع يشمل أغلب القطاعات، نتيجة فيروس كورونا المستجد، وكذلك نقص السيولة والتى كانت موجودة قبل تلك التداعيات.

اقرأ أيضا  محافظ البحيرة يتابع تنفيذ أعمال بـ 6 كباري بتكلفة 886 مليون جنيه

ومن جانبه أكد سليمان على عبدالواحد، عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بمطروح، أن تداعيات فيروس كورونا المستجد على البيع والشراء أفضل مما كنا نتوقع.

وأضاف أن هناك إقبالا على حركة البيع والشراء، لافتاً إلى أن المتضرر هو المقاهى والمطاعم، موضحا أن هناك من أغلق تماما، لافتا إلى أن هناك قطاعات بسيطة كانت تعتاد على العمل فى فصل الصيف، ولابد من التفكر فى وضعهم.

تجدر الإشارة إلى أن وجيه عبد الرازق، رئيس مدينة مرسى مطروح، تفقد قبل أيام الألسنة بالشواطئ للوقوف علي المعوقات التي تواجه سير العمل لسرعة الانتهاء منها في التوقيتات المحددة، ورفع كفاءة كورنيش المدينة ومشروعات التطوير الجارية بالشواطئ.

ومن جانبه أكد ربيع محمد يونس، أمين صندوق الغرفة التجارية بمطروح على أن هناك بعض التوقعات أن يكون هناك تراجع فى المترددين على المدينة خلال موسم الصيف الجارى، نتيجة تداعيات فيروس كورونا المستجد.

اقرأ أيضا  الصرف الصحى بالإسكندرية تكثف جهود رفع مياه الأمطار من الشوارع

وأضاف أن هذه التوقعات تدور حول إمكانية أن تعمل القطاعات فى النشاط الاقتصادى بمطروح بنسب تتراوح بين 50 – 60%، لافتًا إلى أن المحافظة بدأت تعمل على الاستعدادات لاستقبال أشهر الصيف.

وأشار يونس إلى وجود بعض التجار الذين بدأوا الاستعداد لفصل الصيف ،حتى تكون فى حالة جاهزية اذا تم استئناف الأنشطة فى ظل ما يطرح عن إمكانية عودة النشاط الاقتصادى.

وقدر نسبة الإشغالات الفندقية والشقق المفروشة المتوقعة هذا العام بنحو %40 عن العام الماضى، لافتاً إلى أن هناك من قام بالفعل بفسخ عقود الإيجار هذا العام.

وأكد أمين صندوق الغرفة التجارية بمطروح أن هناك من قام بترحيل عقود الإيجار هذا العام لسنوات قادمة، متوقعاً أن تنخفض الأسعار هذا العام نتيجة هذه التداعيات.

وتتزايد أهمية موسم الصيف لعدد كبير من سكان محافظة مطروح، والذى يعتمد عليه كثيرون بالمحافظة لتعظيم أرباحهم من مصادر أرزاقهم لتعويض التراجع فى باقى أشهر العام.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »