لايف

توصيات ورشة استخدام «القياسات الحيوية ومعلومات المسافرين لتعزيز أمن الحدود» (صور)

نظمتها أكاديمية الشرطة بمشاركة 7 دول.

شارك الخبر مع أصدقائك

نظمت أكاديمية الشرطة المصرية بالتعاون مع جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية ورشة عمل بعنوان استخدام القياسات الحيوية ومعلومات المسافرين لتعزيز أمن الحدود، خلال الفترة من 27- 29 يوليو الجاري، بالتنسيق مع المنظمة الدولية للهجرة ومكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب.

أكاديمية الشرطة تنظم الورشة بمشاركة 7 دول

وشملت الورشة 12 جلسة عمل، بمشاركة 17 خبيرًا ومتخصصًا من المنظمات الدولية المعنية و35 مشاركًا يمثلون 7 دول عربية من بينها مصر وبحضور عدد من ضباط القطاعات المعنية بالوزارة.

وبدأت فعاليات الورشة بكلمة ترحيب اللواء دكتور أحمد إبراهيم مساعد وزير الداخلية رئيس أكاديمية الشرطة، نقل خلالها تحيات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، الذي يولي فعاليات هذه الورشة جُلً الاهتمام والرعاية، وتمنياته بأن تُحقق عظيم مستهدفاتها فى دعم عمليات التعاون والتنسيق فى مجال تفعيل إستخدام القياسات الحيوية وبيانات المُسافرين لتعزيز أمن الحدود.

اقرأ أيضا  ضبط مرتكب واقعة الاستيلاء على سبيل ماء بعدما شرب منه

واستهدفت الورشة تحقيق مجموعة من المستهدفات يأتي على رأسها “تبادل الخبرات بين الأجهزة الأمنية العربية والمنظمات الدولية لمواجهة التحديات المشتركة فى مجال الأوبئة والنقل الجوي، تعزيز الإجراءات والاشتراطات الأمنية اللازمة وآليات مراقبة الحدود باستخدام القياسات الحيوية ومعلومات المسافرين فى المنافذ والمناطق الحرة – التعرف على الأطر القانونية والمعايير الدولية فى مجال أمن الحدود.

جلسات العمل على 3 أيام

وفي هذا الإطار جاءت جلسات العمل على مدار الثلاث أيام تناقش فى اليوم الأول معلومات المسافرين المُسبقة “الإطار العام”.

وفي اليوم الثاني معلومات المسافرين المسبقة “الممارسات، أوجه التعاون، الفرص”.

وفي اليوم الثالث: القياسات الحيوية لتعزيز أمن الحدود، وذلك بمشاركة كوكبة من الأساتذة والخبراء والمتخصصين الأمنيين وبحضور عدد من الضباط بوزارة الداخلية المصرية والأجهزة العربية.

6 توصيات

وشهدت فعاليات الورشة مناقشات ثرية إنتهت إلى عدد من التوصيات تبلورت، فيما يلي:

اقرأ أيضا  الصحة : تسجيل 588 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا .. و 14 حالة وفاة

-التوسع فى تفعيل التدابير العملية التي تم إقرارها دولياً لتسهيل حركة الطائرات والركاب والبضائع وإزالة العقبات والعمل على توحيد جهود الأجهزة المعنية.

-تطوير الإستراتيجيات والآليات ذات الصلة بتأمين المنافذ والموانئ (البرية والبحرية والجوية)وتحديث النظم المستخدمة في هذا الشأن بصفة دورية لتواكب التطور التقني في تبادل المعلومات المسبقة عن الركاب لضمان سرعة ودقة تناقل المعلومات والرد عليها.

-تعزيز التعاون والتنسيق الأمنى مع دول الجوار لتنظيم وتيسير عملية عبور الأشخاص والبضائع بين الطرفين وفقاً للمعايير التى تم إقرارها دولياً خاصة فى مجال المعلومات المسبقة عن الركاب.

-التنسيق بين الجهات المعنية في كل دولة لفحص الأشخاص القادمين من الدول التي تشهد إنتشار الأوبئة والأمراض وإتخاذ الإجراءات اللازمة فى هذا الصدد.

-تبادل التجارب والخبرات بين الدول والمنظمات الدولية فيما يتعلق بتدابير أمن الحدود من خلال (عقد ورش عمل – التدريب التخصصى على المستوى الوطنى – الإستعانة بالبرامج التدريبية التى توفرها المنظمات الدولية المعنية).

اقرأ أيضا  الأمن يحرر طفلًا خطف في الجيزة ويضبط 5 متهمين

-توفير الغطاء القانونى والمرجعى لكافة الإجراءات التي تتم فى مجال تبادل المعلومات والبيانات بما يضمن فاعلية تلك الإجراءات مع الحفاظ على المعايير الدولية المقررة لحقوق الإنسان.

الختام

وفي ختام الفعاليات أجرى المشاركون جولة تفقدية داخل الأكاديمية تعرفوا خلالها على أهم المنشآت التدريبية والتعليمية والأنشطة المختلفة بها، وكان لتلك الفعاليات أصداء إيجابية في نفوس المشاركين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »