Loading...

توصيات بمتابعة‮ »‬EGX 70‮« ‬و‮ »‬EGX 30‮« ‬للوصول إلي قرار استثماري صائب

Loading...

توصيات بمتابعة‮ »‬EGX 70‮« ‬و‮ »‬EGX 30‮« ‬للوصول إلي قرار استثماري صائب
جريدة المال

المال - خاص

3:11 م, الثلاثاء, 3 مارس 09

محمد طه:
 
أجمعت آراء الخبراء والعاملون بسوق المال حول ايجابية النتائج المترتبة علي تدشين إدارة البورصة للمؤشر السعري EGX 70 ، الذي جاء في إطار توفير أدوات ذات مجال سعري أوسع أمام المستثمرين لمتابعة السوق سواء من خلال المؤشرات المرجحة،  EGX 30 Titans 20 Indexو Dow Jones EGX Egypt  أو استحداث مؤشرات سعرية غير مرجحة مثل مؤشر EGX 70 ، ولفت خبراء سوق المال إلي أن ذلك المؤشر جاء استجابة من البورصة لمتطلبات الأقل نشاطا خاصة أن المؤشر EGX 30 يعبر عن أداء أنشط 30 سهماً من حيث السيولة والنشاط ويتم حسابه عن طريق حساب رأس المال السوقي المعدل بعد حساب نسبة الأسهم الحرة للأسهم التي يتكون منها المؤشر.

 
وأوضح الخبراء أن أسهم المؤشر غالباً ما تستقطب استثمارات المؤسسات وشركات إدارة المحافظ وفئة محدودة من المستثمرين الأفراد وهي الفئة الراغبة في الاستثمارات طويلة الأجل، ومن ثم باتت المطالبة بتدشين مؤشر سعري يعبر عن أداء الأسهم الأقل نشاطا والتي تسيطر عليها تعاملات الأفراد، سواء كانت استثمارات قصيرة الأجل أو مضاربات ضرورة حتمية.
 
وأشار الخبراء إلي أنه بالرغم من إدراج العديد من أسهم المضاربات ضمن قائمة السبعين شركة التي يتم حساب المؤشر وفقا لأدائها فإن مرجعية اختيار الاسهم المدرجة جاءت وفقا لعدة معايير أهمها الاسهم الاقل نشاطا من الـ30 المدرجة في »EGX 30 «.
 
وأكد هشام توفيق العضو المنتدب بشركة النعيم لتداول الاوراق، المالية أن جميع المؤشرات المدرجة سواء في السوق، المصرية أو في الاسواق العالمية لا يمكن الاعتماد عليها اعتمادا كليا في تحليل اتجاه السوق، موضحا ان كل هذه المؤشرات تحمل بعض المزايا وجانباً من العيوب أيضا.
 
وأشار الي أن عملية رصد اتجاه السوق ينبغي أن تتم من خلال متابعة المؤشرات الموجودة بكل سوق بل ربطها بالمؤشرات العالمية، موضحا ان الفترة الحالية تشهد ترابطا وثيقا بين مؤشر داوجونز الامريكي وأداء السوق المصرية مؤكدا انه يتم توقع اداء السوق المصرية من خلال اداء ذلك المؤشر لذا لا يمكن ان يتم فصل أي مؤشر عن سائر المؤشرات الاخري.
 
واوضح توفيق ان الوقت الحالي يستلزم اطلاق مؤشر يعبر عن أداء الاسهم الصغيرة والأقل نشاطا من المدرجة في المؤشر الرئيسي، مشيرا الي ان الاسهم النشطة غالبا ما تجذب استثمارات المؤسسات واستثمارات الأفراد طويلة الأجل.
 
واستبعد العضو المنتدب لشركة النعيم لتداول الاوراق المالية ان يكون مؤشر EGX 70 هو مؤشر للمضاربات علي الرغم من وجود العديد من اسهم المضاربات ضمن مكوناته نظرا لعدم استمرار عمليات المضاربة علي سهم واحد، بل يتجه المضاربون الي الانتقال بين مختلف الاسهم، خاصة التي تتمتع بانخفاض نسبة التداول الحر فيها دون الالتفات الي كونها ضمن اسهم المؤشر أم غير مدرجة.
 
 واضاف انه ليس من المنطقي أن تؤثر عمليات المضاربة علي اتجاه المؤشر نظرا لان القائمة تضم عدد اًكبيراً من الشركات وفي حال قيام أحد المضاربين بالتلاعب علي عدة اسهم فلن تتسني له المضاربة علي جميع الاسهم ومن ثم فلن تؤثر المضاربات علي اتجاه المؤشر بصورة واضحة.
 
واتفق مع الرأي السابق د. محمد الصهرجتي، العضو المنتدب لشركة سوليدير، موضحاً أن مؤشر EGX 70 يعد مؤشراً للأفراد نظراً لأن قائمة الأسهم التي يعبر عنها ذلك المؤشر هي الأسهم التي تجذب استثمارات الأفراد سواء كانت قصيرة الأجل أو عمليات مضاربة، خاصة أن مؤشر »EGX 70 « يقوم بقياس التغير في أسعار إغلاق الشركات دون ترجيحها برأس المال السوقي للشركات، كما هو الحال في مؤشر EGX 30 ، كما أنه يشمل الأسهم العادية فقط، مؤكداً أن الهدف من اطلاق مؤشر للأسهم الأقل نشاطا من الموجودة في المؤشر الرئيسي يتمثل في عدم تعبير مؤشر EGX 30  عن أداء الأسهم الصغيرة أو الأقل نشاطا، وهو ما دفع بالمستثمرين الأفراد إلي المطالبة بمؤشر يعبر عن الأسهم التي يستثمرون فيها، خاصة أن غالبا ما ترتفع أسعار الأسهم في ظل تراجع مؤشر البورصة أو تنخفض المستويات السعرية للأسهم الصغيرة بالتزامن مع ارتفاع مؤشر البورصة الرئيسي.
 
ولفت الصهرجتي إلي أن اطلاق مؤشر EGX 70   جاء بسبب التنوعات العديدة في فئات المستثمرين، علاوة علي استيراد أدوات جديدة إلي سوق المال مما دفع بإدارة البورصة إلي إطلاق مؤشر يعبر عن تعاملات المستثمرين الأفراد ويوفر لهم المعلومات اللازمة عن أداء الأسهم التي تجتذب استثماراتهم.
 
من جهة أخري قال أحمد النجار رئيس قسم البحوث بشركة بريميير لتداول الأوراق المالية إن الغرض الرئيسي من تدشين مؤشر EGX 70   هو العمل علي إحداث توازن بين أداء أنشطة 30 سهماً من حيث السيولة والنشاط، ويتم حسابه عن طريق حساب رأس المال السوقي وأداء الـ 70 سهماً الأقل نشاطاً، مستبعداً أن يتم الاعتماد علي مؤشر دون الآخر مؤكداً أن كل مؤشر علي حدة يعبر عن ركيزة أساسية في سوق الأوراق المالية.
 
وأضاف النجار أن المؤشر سيوفر المعلومات اللازمة عن اتجاه الأسهم الصغيرة، والتي لا تتفق مع اتجاه الأسهم الأكثر نشاطاً، وذلك نظراً لأنه يعتمد في حسابه علي قياس التغير في أسعار إغلاق الشركات دون ترجيحها برأس المال السوقي مما يوفر لصغار المستثمرين المعلومات اللازمة لاتخاذ القرار الاستثماري الصائب في ظل حالة التذبذب وعدم الاستقرار التي يشهدها مؤشر »EGX 30 «

.
جريدة المال

المال - خاص

3:11 م, الثلاثاء, 3 مارس 09