بورصة وشركات

توزيع كوبون‮ »‬O.C.I‮« ‬النقدي يؤثر نسبياً‮ ‬علي‮ ‬الأسهم المتداولة

إيمان القاضي: قرر مجلس ادارة شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة، توزيع كوبون نقدي علي المساهمين بقيمة 80 سنتاً للسهم الواحد، وأكد عدد من المحللين الماليين أن قيمة الكوبون علي الرغم من انخفاضها بالمقارنة بالكوبونات السابقة للشركة فإنها جاءت متماشية مع توقعات…

شارك الخبر مع أصدقائك

إيمان القاضي:

قرر مجلس ادارة شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة، توزيع كوبون نقدي علي المساهمين بقيمة 80 سنتاً للسهم الواحد، وأكد عدد من المحللين الماليين أن قيمة الكوبون علي الرغم من انخفاضها بالمقارنة بالكوبونات السابقة للشركة فإنها جاءت متماشية مع توقعات السوق حيث توقع بعض المحللين والمتعاملين بسوق المال أن تصل قيمة الكوبون إلي 1 دولار للسهم الواحد مثل الكوبون السابق للشركة.

واستبعد المحللون أن يؤثر الكوبون الذي تم الإعلان عنه علي قيمة السهم السوقية بشكل ملحوظ نظرا لعدة عوامل، يأتي علي رأسها أنه رغم انخفاض قيمة الكوبون بنسبة %20  عن الكوبون السابق فإنها مازالت في نفس مستوي توقعات السوق ، فضلا عن طبيعة المتعاملين في السهم الذي يغلب عليه المستثمرون الاجانب الذين يهتمون بقوة المركز المالي للشركة علي الاجل الطويل بشكل أكبر من اهتمامهم بالكوبونات، علاوة علي كون العائد علي سعر السهم لا يتعدي %2 حيث يتداول السهم عند مستوي 231.9  جنيه خلال الفترة الحالية.

ورأي المحللون أن تخفيض أوراسكوم قيمة التوزيع النقدي بتلك النسبة الضئيلة التي لا تتعدي %20 جاء نتيجة خطة أوراسكوم المتمثلة في التعاقد علي مشروعات البنية التحتية الطويلة الاجل حيث فازت الشركة بعدد من المناقصات التي يتطلب اتمامها عدة سنوات بما يقلص من فرص توزيع الشركة كوبونات مرتفعة، وفي المقابل يضمن للشركة استمرار أرباحها في نفس المستويات لفترات طويلة.

ومن جهته أوضح اسماعيل صادق. محلل مالي بشركة بلتون فاينانشيال، أن تكون قيمة الكوبون التي حددتها الشركة متماشية مع توقعات شركته، حيث توقعت بلتون أن تقوم الشركة بتوزيع 1 دولار للسهم الواحد ، واستبعد حدوث تأثير قوي علي حركة السهم جراء الاعلان عن قيمة الكوبون نظرا لأن قيمة الكوبون كانت منتظرة ومتوقعة من قبل المحللين والمتعاملين بالسوق.

وأشار صادق الي عدم امكانية مقارنة الأرباح الموزعة عن عام2008  بكوبونات عام 2007 نظرا لأن ذلك العام شهد توزيعات غير عادية بسبب قيام أوراسكوم للانشاء والصناعة ببيع مشروعاتها في قطاع الاسمنت وهو الامر الذي حقق لها فوائض نقدية كبيرة مما دفعها لتوزيع أرباح غير اعتيادية علي المساهمين.

ومن جهته أوضح أحمد النجار، رئيس قسم البحوث بشركة بريميير لتداول الاوراق المالية، أن نسبة انخفاض قيمة الكوبون الموزع عن النصف الثاني من عام 2008 مقارنة بالكوبون السابق الذي بلغ دولاراً للسهم لا تتعدي %20 وهي نسبة ضئيلة لا تمثل تراجعاً مؤثراً في قيمة الكوبون.

 واستبعد »النجار« أن يكون تراجع ارباح النصف الاول من العام الحالي ساهم في قرار مجلس ادارة الشركة بتخفيض قيمة الكوبون ، مؤكدا أن هذا التراجع لم يعبر عن ضعف في الاداء التشغيلي للشركة ، وانما جاء نتيجة طبيعة مشروعات اوراسكوم للانشاء والصناعة الطويلة الاجل.

وأكد أن قيم التعاقدات هي المحدد الرئيسي لدرجة نجاح الشركة ، لذا اعتبر الاداء التشغيلي لشركة اوراسكوم للانشاء قوي خاصة أن قيم التعاقدات بالشركة تتعدي 47 مليار جنيه.

وأشار الي أن فوز أوراسكوم بعدد من عقود انشاء مشروعات البنية التحتية مؤخرا منها عقود بنية تحتية في مصر بقيمة 168 مليون دولار يتضمن العقد الأول أعمال إنشاء ورصف التوسعات الجديدة بالطريق السريعة والذي من المتوقع الانتهاء من الإعمال الخاصة به خلال الربع الرابع من عام 2011، بينما يتضمن العقد الثاني تشييد و بناء محطة معالجة مياه الصرف الصحي بمدينة السادس من أكتوبر الجديدة وتبلغ قيمته 225 مليون جنية مصري. ويشمل العقد قيام الشركة باعمال الادارة والصيانة المتعلقة بالمشروع لمدة 12 شهراً.

كما فازت أوراسكوم بالاشتراك مع شركة »أكواليا« الإسبانية بمشروع بناء وتشغيل محطة معالجة مياه الصرف الصحي بالقاهرة الجديدة والبالغة قيمته الإجمالية 470  مليون دولار أمريكي ويعتبر أول مشروع مشترك يتم تنفيذه بين القطاعين العام و الخاص بنظام الامتياز و المعروف بنظام الـ»PPP «. ومن المتوقع الانتهاء منه خلال الربع الرابع من عام 2011.

واستبعد النجار حدوث تأثير يذكر علي السعر السوقي لسهم أوراسكوم للانشاء علي خلفية توزيع الكوبون نظرا لعدة عوامل يأتي علي رأسها أن قيمة الكوبون علي الرغم من انخفاضها بنسبة %20 فإنها مازالت في نفس مستوي توقعات السوق ، فضلا عن طبيعة المتعاملين في السهم الذي يغلب عليه المستثمرون الاجانب الذين يهتمون بقوة المركز المالي للشركة في الاجل الطويل بشكل اكبر من اهتمامهم بالكوبونات، علاوة علي أن العائد علي سعر السهم لا يتعدي %2 حيث يتداول السهم عند مستوي231.9  جنيه خلال الفترة الحالية.

يذكر أنه يحق لحملة الاسهم العادية الحصول علي الكوبونات حتي جلسة 27 سبتمبر 2009 علي أن يتم الصرف اعتباراً من يوم 30 سبتمبر 2009 .

أما حملة شهادات الإيداع الدولية فيحق لهم الحصول علي الكوبون لحامل الشهادة حتي جلسة 25 سبتمبر 2009 علي أن يتم التوزيع اعتباراً من يوم 2 أكتوبر 2009 .

كانت نتائج أعمال الشركة المجمعة للربع الثاني المنتهي في 30 يونيو 2009 أظهرت تراجع صافي الربح بمعدل %58.2 ليبلغ 102.4 مليون دولار »572.7 مليون جنيه« مقارنة بالربع الثاني لعام 2008 حيث بلغ صافي الربح 245 دولاراً »1.340 مليار جنيه«، فيما تراجع بنسبة %3.1 مقارنة بالربع الأول لعام 2009 حيث بلغ صافي الربح 105.7 مليون دولار »587.2 مليون جنيه«.

شارك الخبر مع أصدقائك