Loading...

توجهات حكومية لدعم قطاع التأمين


توجهات حكومية لدعم قطاع التأمين

توجهات حكومية لدعم قطاع التأمين
جريدة المال

المال - خاص

9:56 ص, الثلاثاء, 13 أكتوبر 15

■ سالمان: 14.4 مليار جنيه أقساطاً.. والإستثمارات تقفز لـ 48 مليار

ماهر أبو الفضل ومروة عبد النبى والشاذلى جمعة:
اتخذت الحكومة بعض الاجراءات التشريعية لدعم قطاع التأمين، اذ أعلن شريف سامى، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، انتهاء الهيئة من مراجعة مسودة مشروع قانون الإشراف والرقابة على شركات التأمين، ومن المقرر ارساله لوزارة الاستثمار خلال أيام القليلة تمهيدا لرفعه لرئيس الوزراء.
ووصف أشرف سالمان، وزير الإستثمار، صناعة التأمين، بأنها محور تنمية البلدان الأفريقية والأسيوية، وتمثل غطاءًا حمائيا ضد مخاطر الإستثمار.
وأشار خلال المؤتمر الرابع والعشرين للإتحاد الأفروأسيوى للتأمين، أن سوق التأمين المصرية نجح فى زيادة حصيلة أقساطه المباشرة الى 14.4 مليار جنيه، بنهاية العام المالى الماضى، مقابل 12.8 مليار فى العام السابق، بمعدل نمو %12.6، فيما بلغت التعويضات 7.3 مليار جنيه، بما يبرز دور القطاع فى حماية الأصول القومية.
ولفت الى أن حجم استثمارات القطاع بلغت 48.5 مليار جنيه، العام الماضى، مقارنة بـ42 مليار، بمعدل نمو %14.6، فيما بلغت الإستثمارات المنفذة 48 مليار جنيه.
من جهته قال شريف سامى، إن سوق التأمين الأفروأسيوية، شهدت تطورا ملموسا خلال الخمسين عام الماضية، لافتا الى أن الهيئة العامة للرقابة المالية، تلعب دورًا هاما فى سوق التأمين المصرى، من خلال الإشراف واعتماد المنتجات الجديدة، والنفاذ للأسواق.
و كشف عن أن حجم أقساط التأمين خلال النصف الأول من العام المالى 2015-2014، شهدت نموًا ملحوظًا، اذ ارتفعت حصيلة الممتلكات الى 4.5 مليار جنيه، وتأمينات الحياة 3.2 مليار جنيه، الى جانب نمو نشاط التكافلى الذى استحوذ على حصة تصل الى %13 من سوق الممتلكات، و%5.4 من سوق الحياة.
و لفت الى أن الهيئة تستعد لإرسال مسودة قانون التأمين الجديد الى وزير الإستثمار لرفعها لمجلس الوزراء والبرلمان المقبل للاعتماد، لافتا الى أن مشروع القانون خصص فصلا كاملا لتنظيم نشاط شركات التأمين التكافلى، وأخر لنشاط متناهى الصغر والتأمين الطبى.
فيما حدد الدكتور عادل منير، أمين عام الإتحاد الأفروأسيوى للتأمين والإعادة، التحديات التى تواجه صناعة التأمين الأفريقية والأسيوية، والتى ترتبط فى مجملها بمواكبة التغيرات العالمية.
ولفت الى أن مساهمة شركات التأمين الأسيوية فى صناعة التأمين العالمية، بلغت %27.2، مقابل %13 للسوق الأفريقية، وتحتل السوق الأسيوية المركز الثانى بعد القارة الأوربية، فيما حافظت أفريقيا على معدل نمو %5.3 من 2000 – 2013.

جريدة المال

المال - خاص

9:56 ص, الثلاثاء, 13 أكتوبر 15