سيــارات

«توتال» تستهدف زيادة حصتها من الزيوت 1%

قال أحمد نوارة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذى لمجموعة المنار، إن سوق زيوت السيارات تشهد حاليًا منافسة قوية فى ظل هيمنة 3 شركات عالمية على مبيعاته الإجمالية

شارك الخبر مع أصدقائك

عبر تحالفها مع «المنار»

■ أحمد نواره: 700 ألف طن مبيعات السوق سنوياً.. ومن الصعب منافسة الشركات العالمية
■ مصدر بالشركة: استحواذ «المنار» على «elf» جاء بعد منافسة قوية مع 6 كيانات محلية

تسعى شركة «توتال مصر» لزيادة حصتها السوقية من زيوت السيارات خلال الفترة المقبلة بنسبة 1% عبر استحواذ «المنار»على منتجات زيوت «elf».

كانت «المنار» للتجارة والتوزيع قد أعلنت فى مؤتمر صحفى نهاية الأسبوع الماضى عن اتفاقية مع شركة توتال للخدمات النفطية لبدء التوزيع الحصرى للعلامة التجارية لمجموعة زيوت «elf» التى تنتجها شركة «توتال» العالمية.

قال أحمد نوارة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذى لمجموعة المنار، إن سوق زيوت السيارات تشهد حاليًا منافسة قوية فى ظل هيمنة 3 شركات عالمية على مبيعاته الإجمالية، مؤكدًا أن تولى المنار مهام تسويق «elf « يعد تحديًا قويًا فى ظل هذه المنافسة.
وأكد أن إجمالى مبيعات مصر من زيوت محركات السيارات سنويًا تتراوح ما بين 500 إلى 700 ألف طن سنويًا، وأن «المنار» ستسعى إلى اقتناص أكبر حصة سوقية ممكنة من مبيعات الزيوت مع توليها مهام بيع «elf».

وتابع: «المنار لايمكنها منافسة شركات الزيوت العالمية العاملة فى السوق المحلية، خاصة مع تمكنها من توقيع عقود شراكة طويلة الأجل مع كبار وكلاء السيارات.
وتشهد زيوت السيارات فى مصر هيمنة قوية من قبل 3 شركات عالمية وهى «إكسون موبيل»، و»شل»، و»توتال».

ويتولى مصانع شركة «توتال» العالمية بمنطقة برج العرب بمحافظة الإسكندرية مهام تصنيع مجموعة زيوت «elf» بجميع أنواعها.
وعن إمكانية تخليط «elf» مستقبلًا بمصنع «المنار» للزيوت بالسادس من أكتوبر، قال إن هذا لم يناقش حاليًا، خاصة وأن عقد «المنارط مع «بندكس» العالمية يحظر استخدام خطوط إنتاج «المنار» لإنتاج أى زيوت أخرى طوال فترة التعاقد.

ويقوم مصنع «المنار» لتخليط زيوت السيارات على تعبئة وتخليط كل من زيت «بندكس» للفرامل، وزيوت «جازبروم» لصالح إحدى شركات السيارات الكورية فى السوق المحلية.

وأشار «نواره» إلى أن المنار للتجارة والتوزيع ستتولى توزيع وبيع 20 منتجًا من الزيوت الفرنسية «elf» سواء للسيارات الملاكى، أو للمركبات التجارية ومنها زيوت «التروس»، وزيوت «الفتيس»، وزيوت الهيدروليك، وزيوت المحركات سواء الديزل، أو البنزين.

وأوضح أن التعاقد مع «توتالط ينص على منع بيع «elf» لمراكز خدمات مابعد البيع، الصيانة المعتمدة لدى الوكلاء، خاصة وأنها ملتزمة بالتعاقد مع شركات زيوت، علاوة عن محطات الوقود.

وتابع : «المنار ستركز على تسويق منتجات «elf» فى كل محافظات الجمهورية، ولدى تجار قطع غيار العلامات الفرنسية خاصة «رينو»، بالإضافة إلى تجار الزيوت.
وأشار إلى أن الشركة خصصت ما يقرب من 11 شاحنة لتوزيع زيوت «elf» فى جميع محافظات الجمهورية، كاشفًا عن تدشين منفذ لبيع وتعريف العملاء بها فى عدد من المناطق الحيوية فى محافظات القاهرة الكبرى.

وأوضح أن نجاح «المنار» فى تحقيق مستهدفاتها من مبيعات «elf» المحددة بين الشركة و»توتال» قد يسهم فى التوسع فى الأسواق المجاورة.
وأضاف أن طرح «توتال» العالمية زيوت «elf» فى السوق المحلية يعد شهادة ثقة على استقرار وقوة الاقتصاد المصرى، خاصة بعد البرنامح الإصلاحى التى بدأت الحكومة فى تطبيقه منذ 2015.

وفى سياق متصل، قال مصدر فى «المنار» فضل عدم ذكر اسمه إن الفترة الماضية شهدت منافسة قوية بين «المنار» و6 شركات أخرى للاستحواذ على وكالة الزيوت الفرنسية «elf».
وأشار إلى أن «المنار» تمكنت من تقديم أفضل العروض التسويقية، ومستهدفات بيعية مكنتها من التوقيع مع شركة توتال لتسويق منتجات «elf» لمدة تصل إلى 3 سنوات.

وأوضح أن التعاقد يحظر التعامل مع وكيل «رينو» فى مصر ممثلًا فى الشركة العالمية للسيارات «EIM « خاصة وأن «توتال» تعد المورد الرسمى لزيوت المحركات لها.
وأشار إلى أن «المنار» سعت خلال عمليات تسعير زيوت «elf» لأن تكون قادرة على جذب العملاء المالكين للسيارات المنتمية لفئة المتوسطة، والراغبة فى الحصول على زيت ذات جودة عالية، بأسعار ملائمة.

وتجدر الإشارة إلى أن أداء مبيعات «المنار» خلال الشهور الخمسة الأولى من العام الحالى شهدت نموًا محدودًا تراوح ما بين %7 إلى %8، نتيجة الظروف الاقتصادية التى تعانيها البلاد خلال الفترة الراهنة.
وتستعد «المنار» لضخ استثمارات جديدة خلال الفترة المقبلة بقيمة تصل إلى 25 مليون جنيه بهدف زيادة إنتاجية مصنع المنار بالسادس من أكتوبر إلى 6 آلاف طن سنويًا، بما يمكنها من خلط وتعبئة زيوت السيارات لصالح الغير خلال الفترة المقبلة.

وتستهدف مجموعة «المنار» زيادة نتائج أعمالها بنهاية العام الحالى بنسبة تتراوح بين %25 إلى %29، بمايمكنها من الاستحواذ على حصة سوقية أكبر من مبيعات الزيوت وقطع غيار السيارات فى السوق المحلية.

وتعد مجموعة «المنار» هى الوكيل الحصرى لزيوت بندكس فى مصر، وتمتلك المجموعة واحدا من ثلاثة مصانع فى العالم حاصلة على ترخيص تصنيع زيوت «بندكس»،وتصل قدرة المصنع الإنتاجية لأكثر من 6000 طن سنويا، وتقوم «المنار» على تصديره لعدد من الدول العربية، والتى من بينها ليبيا، والجزائر، وتونس، والمغرب، بعد تمكنها من الاستحواذ على وكالة «بندكس» فى أسواق منطقة شمال أفريقيا.

وتأسست مجموعة «المنار» عام 1975،وتتولى المجموعة استيراد وتصدير وتخزين وتصنيع وتوزيع السوائل، وقطع غيار السيارات.
يذكر أن سوق السيارات شهدت خلال الفترة الماضية إعلان عدد من وكلاء سيارات عن توافر زيوت محركات بنفس العلامة التجارية، والتى من بينها مرسيدس بنز، وتويوتا، ولكزس.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »