بنـــوك

توابع‮ »‬خفض الفائدة‮« ‬تهز القطاع المصرفي

فريق المال: أحمد رضوان - ماهر أبوالفضل - محمد كمال - نشوي عبدالوهاب - إسماعيل حماد - محمد سالم - أمنية إبراهيم   فرضت حالة الانتظار نفسها بقوة علي عدد كبير من وحدات الجهاز المصرفي بشأن تحديد أسعار الفائدة علي…

شارك الخبر مع أصدقائك

فريق المال:
أحمد رضوان – ماهر أبوالفضل – محمد كمال – نشوي عبدالوهاب – إسماعيل حماد – محمد سالم – أمنية إبراهيم
 
فرضت حالة الانتظار نفسها بقوة علي عدد كبير من وحدات الجهاز المصرفي بشأن تحديد أسعار الفائدة علي الإيداعات، وذلك في أعقاب قيام بنكي الأهلي ومصر بتثبيت أسعار العائد علي أموال المودعين، وما تلي ذلك من تكرار لنفس الموقف في بنوك أخري.

 
وكشف مسح تحليل أجرته »المال« حول اتجاهات أسعار الفائدة علي الودائع والشهادات الادخارية بالبنوك، عن مفاضلة غالبية البنوك الإبقاء علي أسعار عوائدها كما هي دون تغيير، أو إجراء خفض طفيف يضمن لها الحفاظ علي عملاء الودائع، خاصة أن هذه هي المرة الرابعة التي تقر فيها لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي إجراء خفض في أسعار العائد علي الودائع لمدة ليلة بالبنك المركزي، والتي تمثل مؤشراً استرشادياً لأسعار الودائع بالبنوك وشهادات الادخار.
 
شمل المسح الذي أجرته »المال« 24 بنكا، اتخذ 7 منهما بالفعل قرارات بتثبيت أسعار العائد، و5 قررت خفض الفائدة، وأرجأ 12بنكاً اتخاذ قرارات لحين وضوح اتجاه عام للفائدة في السوق.
 
تضمنت قائمة البنوك التي ثبتت العائد كلاًً من الأهلي ومصر والإسكندرية والتنمية الصناعية والمصري الخليجي والأهلي المتحد وبي إن بي باريبا، فيما شملت قائمة البنوك التي اتخذت قرارات بخفض الفائدة علي كل أو بعض أوعيتها الادخارية كلاً من تنمية الصادرات والاتحاد الوطني – مصر، والقاهرة، إضافة إلي بيريوس والعقاري العربي.
 
في حين سيطرت قائمة البنوك التي ارجأت اتخاذ قرارات بشأن الفائدة علي نصيب الأسد من وحدات القطاع المصرفي، وضمت هذه القائمة كلاً من مصر إيران والوطني للتنمية وبلوم إضافة إلي البنك العربي وقناة السويس والوطني المصري والاستثمار العربي وعودة، وكذلك المصرف المتحد والعربي الافريقي والأهلي سوسيتيه جنرال ونوفا سكوشيا.
 

شارك الخبر مع أصدقائك