Loading...

تهريب الصناعات الغذائية إلي السودان يهدد المنافسة

Loading...

تهريب الصناعات الغذائية إلي السودان يهدد المنافسة
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الخميس, 7 فبراير 08

المرسي عزت:
 
ظهرت مشكلة جديدة في مجال التجارة بين مصر والسودان بسبب تهريب سلع غذائية عبر المنافذ السودانية الي داخل السودان تؤثر سلبيا علي منافسة السلع التي تمر عبر المنافذ الجمركية.

 
وكشف علاء البهي رئيس شعبة السكريات والحلوي التابعة لغرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات عن اعداد الغرفة لمذكرة تتعلق بالاثار السلبية الضارة التي يمارسسها الجانب السوداني علي وارداته من مصر خاصة الصناعات الغذائية.
 
واضاف البهي في تصريحات خاصة لـ »المال« أن الجانب السوداني لم يطبق حتي الآن اتفاقية الكوميسا مما يتسبب في دخول منتجات مهربة عن طريق منفذ شلاتين الامر الذي يضر بتنافسية اسعار المنتجات المصدرة لهذه السوق.
 
اوضح البهي ان المنتجات المهربة عن طريق منفذ شلاتين تباع باسعار اقل من مثيلتها الداخلة عن طريق المنافذ الجمركية السودانية الامر الذي يقلل من فرص تواجد الشركات الملتزمة بهذه السوق.
 
واشار البهي الي ان اجتماعات متوالية تعقد في غرفة الصناعات الغذائية لمناقشة كيفية تجنب الاثار السلبية لمثل هذه الممارسات.
 
وأكد البهي ان غرفة الصناعات الغذائية من جانبها تتبني القضية من خلال قيامها بعرض تلك الشكاوي علي وزارة التجارة والصناعة لمخاطبة الجانب السوداني لإيجاد حلول لمثل هذه المشكلة.
 
وأوضح البهي ان السوق السودانية تعد من اهم الاسواق المستقبلة لصادرات الصناعات الغذائية المصرية خاصة المصنوعات السكرية، مؤكدا ان مصر يمكنها ان تحقق نموا في صادراتها الغذائية حالة تطبيق الجانب السوداني لاتفاقية الكوميسا.
 
وتتمثل اهم الصادرات المصرية للسوق السودانية في الاسمنت والدقيق والمنتجات الغذائية والفوسفات والادوية في حين تتمثل الواردات في القطن الخام، السمسم، الاغنام والأبقار.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الخميس, 7 فبراير 08