بورصة وشركات

«تنمية» : إمكانية خفض أقساط مارس وأبريل للعملاء المتضررين من كورونا

بجانب حزمة تيسيرات على العملاء

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت شركة تنمية لخدمات المشروعات متناهية الصغر عن مجموعة من التيسيرات لعملائها المنتظمين في السداد، أو هؤلاء المتأخرين في سداد قسط شهر مارس والمتضررين من الأزمة الراهنة المتعلقة بفيروس كورونا.

بجانب حزمة تيسيرات على العملاء

وقال عمرو أبو عش، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة إنه من ضمن هذه التيسيرات إمكانية التقدم بطلب تخفيض قيمة القسط لشهري مارس وأبريل بنسبة 50% -وهو ما سبق وأقرته الهيئة العامة للرقابة المالية- بالإضافة إلى إمكانية تخفيض قسط شهر مايو بنفس النسبة.

وتابع ذلك مع مراعاة من شركة تنمية لظروف شهر رمضان الكريم ليصبح بإمكان عميل تنمية الذي تنطبق عليه الشروط أن يحصل على تخفيض بنسبة 50% على قيمة أقساط شهور مارس وأبريل ومايو من العام الجاري مع ترحيل قيمة الأقساط المتبقية إلى نهاية مدة أقساط التمويل.

مزيد من التيسيرات للعملاء

وأضاف أبو عش أن التيسيرات التي تقدمها الشركة لن تتوقف عند هذا الحد فحسب لكنها تشمل عرضا آخر يمكن للعميل اختياره يتعلق بإمكانية طلب مد فترة القرض، مشددًا على أنه سيتم شرح كل هذه العروض والمزايا والتكاليف المرتبطة بها بشكل تفصيلي من جانب مسؤولي التمويل بالفروع إلى عملاء الشركة حتى يتمكن العميل من الاختيار والاستفادة من العرض الذي يناسب متطلباته.

وأعرب عمرو أبو عش عن سعادته بردود الفعل الأولية من عملاء تنمية، والتي جاءت مرحبة بالقرارات وقام بالتعرف عليها واستطلاعها من خلال ما تلقته الشركة حتى الآن من استفسارات وطلبات عبر فروعها أو من خلال وسائل التواصل الاجتماعي أو الخط الساخن لخدمة العملاء.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »